إقرأ المزيد
دودج كورونيت بمواجهة دودج تشارجر هيلكات : لقاء الماضي والحاضر بين سيارات العضلات
شارك   |

تشتهر السيارات الأمريكية عموما باحتوائها على محركات كبيرة الحجم في هياكلها وهو ما يساعد في انتاج قوة حصانية مميزة، من السيارات الأمريكية المميزة للغاية هي دودج كورونيت التي تم بناء طراز تشارجر سابقا من خلال الإستعانة بقاعدة عجلاتها.

سيارات العضلات الأمريكية تم بناؤها من أجل القدرة على اجتياز تحدي الربع ميل بأقل وقت ممكن حيث أن حجم المحرك كان مهما بجانب طبعا نظام تغذية الوقود وهو ما سبب الفارق في الأداء بين العديد من السيارات، من هذه السيارات المميزة هي دودج كورونيت كوبيه .

دودج كورونيت التي شاركت في هذا التحدي بمواجهة دودج تشارجر هيلكات هي من الجيل الخامس الذي تم انتاجه في الفترة ما بين 1965-1970 كما أنه توفر بعدة خيارات للهيكل منها الصالون والستايشن واجن وكوبيه ومكشوفة أيضا كما أنها توفرت بعدة خيارات للمحركات أبرزها خياري V8 بسعة 7.0 و 7.2 ليتر كما يمكن اعتبارها الأب الروحي لطراز تشارجر هيلكات.

دودج تشارجر هيلكات وهي السيارة الأخرى بجانب دودج كورونيت تم إطلاقها عام 2014 وتحتوي على محرك مكون من 8 إسطوانات بشكل V8 بسعة 6.2 ليتر وينتج 707 حصان وعزم دوران يصل لغاية 881 نيوتن.متر بفضل شاحن سوبرتشارجر كما أنها تتميز بسعرها الذي يبلغ نصف سعر السيارات الأوروبية التي توفر أداء مماثلا.

دودج كورونيت

عند الإنطلاق في الجولة الأولى تمكنت دودج كورونيت من التفوق على دودج تشارجر هيلكات بسبب خفة وزنها العائدة لعدم وجود التقنيات المعاصرة إلا أنه تمكن الطرف الثاني من تدارك الأمر وحسم النتيجة لصاله بفضل العزم الهائل الموجود في المحرك.

في الجولة الثانية تمكنت دودج كورونيت من الفوز على دودج تشارجر هيلكات بسبب تأخر السائق في الاستجابة لإشارة الإنطلاق، في تحديات الإنطلاق المستقيم عموما تحتل مهرة السائق أحد العوامل التي تساهم في حسم النتيجة لصالحه في حال تساوت الإمكانيات لكلا السيارتين.

تبقى دودج كورونيت اليوم كإحدى الشهود على الحقبة الذهبية لسيارات العضلات الأمريكية التي امتازت بالمحركات الكبيرة الحجم قبل أن تؤثر عليها أزمة الطاقة عام 1974 والتي أدت لإندثار هذه الفئة من السيارات بشكل كبير جدا بجانب التحول لإستخدام الوقود الخالي من الرصاص.


Avatar
Hamzeh Pshouq

قارن