إقرأ المزيد
بوجاتي EB110 الكلاسيكية: أول سيارات بوجاتي الخارقة… المنسية
شارك   |
بوجاتي EB110

بوجاتي EB110 ربما ليست اسما مألوفا للجميع. فحين نتحدث اليوم عن سيارات بوجاتي، تقفز إلي الأذهان صور طرازي فيرون وشيرون. أو ربما إن كنت من هواة السيارات الكلاسيكية، فقد تتذكر سيارات مثل بوجاتي تايب 57 أو بوجاتي رويال، السيارات الرائعة التي أنتجت قبل أن تغلق الشركة أبوابها في الستينيات من القرن الماضي،

ولكن ينسى الكثيرون أن بوجاتي عادت إلى الحياة من قبل، وقبل حقبة ملكية مجموعة فولكس واجن لعلامة بوجاتي إذ في عام1987 قام المستثمر الإيطالي رومانو أرتيولي، بشراء حقوق اسم بوجاتي، وقرر إحياء هذه العلامة التجارية الشهيرة مرة أخرى، وبشكل يتناسب مع تاريخها وكان السبب في ظهور بوجاتي EB110 .

  بوجاتي EB110

أولا، قام ببناء مصنع جديد بالكامل في مودينا، معقل فيراري، في إيطاليا. ومن ثم استقدم مارتشيلو غانديني، مصمم سيارات لامبورجيني ميورا وكونتاش الأسطورية لتصميم السيارة الجديدة، والتي حملت اسم بوجاتي EB110 ، بسبب إطلاقها احتفالا بمرور 110 سنوات على ولادة إيتوري بوجاتي مؤسس الشركة.

بوجاتي EB110

مواصفات السيارة كانت مذهلة في ذلك الوقت. إذ تمتعت بوجاتي EB110 بتصميم إنسيابي جدا، مع أبواب تفتح للأعلى على غرار سيارات لامبورجيني. المحرك في سيارة بوجاتيE110 تكون من 12 إسطوانة بشكل V12 وكان يتصل بأربعة شواحن تيربو هو الأمر الذي بات سمة تميز المحركات التي تحمل شعار شركة بوجاتي اليوم. السعة بلغت 3.5 ليتر لكن بفضل شواحن التيربو تمكنت من إنتاج 560 حصان في النسخة القياسية و600 حصان في فئة سوبرسبورت مما جعلها فعليا أول السيارات الخارقة، وهذه القوة كانت تنقل إلى العجلات الأربعة عبر علبة تروس يدوية من ست نسب. للمقارنة، لامبورجيني ديابلو كانت تنتج 485 حصان فقط في الدفعات الأولى، بينما فيراري F40 اكتفت بقوة 478 حصانا.

بوجاتي EB110

بفضل الأرقام التي ينتجها محرك بوجاتي EB110 تطلب التسارع من 0-100 كم/س 3.2 ثانية بينما السرعة القصوى بلغت 343 كم/س. كما توفرت السيارة لاحقا بفئة سوبر سبورت التي كانت تحتوي على جناح خلفي ثابت (الفئة القياسية احتوت على جناح يمكن التحكم به بالضغط على زر مخصص له داخل المقصورة) بقوة أكبر وصلت إلى 600 حصان، لتصل إلى سرعة 100 كلم/س في 3.2 ثانية فقط، مع سرعة قصوى تجاوزت 350 كلم/س.

بوجاتي EB110

بوجاتي EB110 حازت شهرة واسعة عند إطلاقها، حتى أن أسطورة الفورميولا واحد مايكل قام بشراء إحداها عام 1994 وبقيت بحوزته حتى عام 2003. وتم إنتاج 139 سيارة من بوجاتي E110 في الفترة الواقعة ما بين 1991-1995.

بوجاتي EB110

للأسف، لم يكتب لمشروع رومانو أرتيولي النجاح بعد ذلك. إذ ضربت أزمة اقتصادية أسواق أمريكا وأوروبا في تلك الفترة، مما سبب ضعفا في المبيعات. كما كان لشرائه لشركة لوتس البريطانية، واستثماره في تطوير منتجاتها دور في ضعضعة موقفه المالي، مما أدى في النهاية إلى إفلاس بوجاتي، وتوقف إنتاج بوجاتي EB110 نهائيا، لتظل سيارة فريدة في تاريخ بوجاتي العريق.


Hamzeh Pshouq

قارن