إقرأ المزيد
تجربة شفروليه كامارو ZL1 الجديدة: أسرع كامارو على الإطلاق
شارك   |

تجربة شفروليه كامارو ZL1 تفتح فصلا جديدا في تاريخ هذه السيارة الرياضية الأمريكية  العريقة مع محرك V8 جبار بقوة 650 حصانا وسرعة قصوى تتجاوز 300 كلم/س 

شفروليه كامارو سيارة رياضية لا تحتاج إلى أي تعريف ولكن تجربة شفروليه كامارو ZL1 تأخذ الأمور إلى مستوى جديد. فهذه السيارة الأمريكية بنت لنفسها سمعة مرموقة كسيارة رياضية شبابية، تجمع التصميم الرياضي الجذاب مع الأداء العالي والقدرة على الاستخدام اليومي. واليوم تقدم شفروليه لعشاق كامارو في المنطقة نسخة جديدة من هذه السيارة المميزة، أولا وهي كامارو ZL1.

تجربة شفروليه كامارو ZL1

وسيارة شفروليه كامارو ZL1 ليست أي نسخة مطورة. بل هي سيارة تقترب في أدائها من السيارات السوبر رياضية الخالصة. شيفروليه عملت على تجربة شفروليه كامارو ZL1 كوبيه، أسرع سيارة من طراز كامارو على الإطلاق بسرعة قصوى تبلغ 318 كيلومترٍ في الساعة، على حلبة بابنبورغ للسرعات العالية في ألمانيا. واجتازت التحفة الهندسية الجديدة جميع الاختبارات بنجاح بفضل ما تتمتع به من مواصفات مذهلة،

هذا الأداء العالي والقوة المذهلة يأتي بفضل محرك فريد، من فئة V8 مع سوبر تشارجر، تبلغ سعته 6.2 ليتر، ويولد قوة عالية تبلغ 650 حصاناً مدعوماً بناقل حركة أوتوماتيكي بعشر سرعات، مما يتيح لها الانطلاق من 0-100 كلم/ساعة خلال 3.5 ثانية فقط.

تجربة شفروليه كامارو ZL1

طبعا كان لا بد من بعض التعديلات التصميمية الآيروديناميكية لتتماشى قدرات السيارة مع هذا الأداء والقوة الإضافية، لذلك وبالإضافة إلى الأداء الفائق للمحرك، تتضمن سيارة ZL1 عدة مزايا من حيث التصميم الانسيابي لتدفق الهواء، إذ أنها مزودة بباقة هوائية متوازنة تساعد على تخفيض قوى الرفع دون أن تؤثر على قوة السحب بشكل كبير.

كما تتضمن الميزات الخاصة بالتصميم الهوائي جناحاً خلفياً تتمثل وظيفته في تحقيق توازن بين قوى الرفع والجر، وغطاءً مبرد زيت ناقل الحركة يقلل قوى الرفع في مقدمة السيارة بدون أي تزايد للجر. كما تم تحسين توازن تدفق الهواء من الأمام إلى الخلف لتحقيق الثبات والاستقرار على الطريق عند القيادة بسرعات عالية. فعند تصميم ZL1، تمت مراعاة حسن أداء السيارة وثباتها عند القيادة بسرعات عالية. وبعد اختبارها في الظروف القياسية التي تولد متوسط سرعة يبلغ 198 ميلاً في الساعة (318 كلم في الساعة)، قامت شفروليه بضبط زاوية ميل العجلة (الكامبر) الأمامي والخلفي عند الدرجة صفر، وكذلك ضغط هواء الإطارات إلى الحد الأقصى المسموح به حسب الجدار الجانبي للإطار، حيث تبين أن متوسط سرعة ZL1 تجاوز 200 ميلاً في الساعة (321 كلم في الساعة).

تجربة شفروليه كامارو ZL1

وقامت الشركة عند تجربة شفروليه كامارو ZL1 باستخدام إطارات جوديير إيجل F1 سوبركار 3، التي تأتي مع السيارة من المصنع، مع ضبط ضغط هواء الإطارات عند 44 رطل لكل بوصة مربعة، وهي الإعدادات الموصى بها للقيادة المستمرة بسرعات عالية. وللتأكد من أن نتائج الاختبار تمثل انعكاساً حقيقياً لأداء ZL1 على الطريق، لم تُجري الشركة أي تعديل لتحسين الأداء قبل الاختبار، إذ تمثلت التغييرات الوحيدة التي تم إجراؤها على السيارة في تزويدها بالمعدات الإلزامية للسلامة ومعدات تسجيل البيانات.

وتتضمن حزمة قدرات الأداء الإضافية التي اُختبرت في كامارو ZL1 كوبيه المزودة بناقل حركة أوتوماتيكي بعشر سرعات، نسبة ثبات على المنعطفات تصل إلى 1.02 (من قوة الجاذبية)، ومسافة فرملة بمعدل 35 متراً للتوقف من 100 كلم/ساعة إلى صفر، وقطع ربع ميل في غضون 11.4 ثانية بسرعة 204 كيلو متر/ساعة.

تجربة شفروليه كامارو ZL1

وتأتي كامارو ZL1 بناقل حركة يدوي قياسي بست سرعات مع نظام مطابقة سرعة الدوران النشط، أو ناقل حركة أوتوماتيكي جديد كلياً بعشر سرعات. وتشمل الميزات الإضافية أيضاً نظام التحكم المغناطيسي بالقيادة، وتروس تفاضلية إلكترونية محدودة الانزلاق (طراز كوبيه فقط)، بالإضافة إلى فرامل بريمبو مزودة بستة مكابس في الأمام ومكبسين في الخلف.

لكن ما يميز تجربة شفروليه كامارو ZL1 فعلا هو أن كل هذه القوة تتوفر في سيارة مميزة للاستخدام اليومي، مع مقصورة واسعة وعملية، وتجهيزات تقنية وفاخرة مميزة، سواء من حيث أنظمة الترفيه أو مساعدة السائق، أو حتى قدرتها على السير بهدوء في الأزمات المرورية، مما يجعل منها فعليا خيارا مناسبا للشباب للاستمتاع بقيادتها على الشوارع العامة، أو حتى على الحلبات، دون التضحية بالراحة والاعتمادية.

هذا وتتوفر سيارة كامارو ZL1 إلى صالات عرض شيفروليه في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط.


Mirza Hatk

سيارات مماثلة
قارن