إشترك معنا

إشترك معنا

الرئيسية

حتى سيارات سباق توب فيول لن تنجو من الكهربةSami Hamad

7-082017
حتى سيارات سباق توب فيول لن تنجو من الكهربة

فريق سباق واحد في أستراليا يتطلع إلى إزالة التاج عن سباقات السحب توب فيول مع الطاقة الكهربائية.

فريق سباق السيارات الكهربائية الأفضل يضع نصب عينيه تحقيق ثمانية أرقام قياسية عالمية للسباق في العالم وتسجيل أوقات في كل من سباقات السحب والسرعة على الأرض.

فريق سباق واحد في أستراليا يتطلع إلى إزالة التاج عن سباقات السحب توب فيول مع الطاقة الكهربائية.

فريق سباق السيارات الكهربائية الأفضل يضع نصب عينيه تحقيق ثمانية أرقام قياسية عالمية للسباق في العالم وتسجيل أوقات في كل من سباقات السحب والسرعة على الأرض.

بقيادة المهندس الإلكتروني مايكل فراغوميني، تعمل توب إي في رايسينغ على قوة توليد الطاقة الكهربائية 1000 فولت، بقوة 5000-حصان و17000 رطل / قدم من عزم الدوران.

ويعتقد الفريق أنه لن يستغرق وقتا طويلا قبل أن يتمكن من الفوز على سيارات توف فيول في الربع الميل، وأنه من المرجح أن يكون توليد القوة الكهربائية أكثر موثوقية في القيام بذلك.

وقد وافقت رابطة سباق السحب الوطنية الأسترالية (أندرا) بالفعل على السماح لسيارات توب إي في رايسنغ بالسباق إلى جانب سيارات توب فيول بمجرد إعتمادها وترخيصها.

ولكن الفوز على سيارات سحب توب فيول ليست الهدف الوحيد لتوب أي في راسينغ, ذلك الفريق يتطلع لتحقيق سجلات سرعة الأرض أيضا، بهدف الوصول إلى 380 ميلا في الساعة على مدرج الطائرة.

وفي الآونة الأخيرة، كان لنيو أتلاس الفرصة لمقابلة فراغوميني حول الفريق وقد حصلت على عدد قليل من التحديثات.

حاليا، توب إي في رايسينغ تبعد 12 شهرا سباق الإنطلاق، مما يعني أن السيارة ستكون جاهزة لإبهار الجماهير بالكامل، وتبين أنه بإمكانها أن تطلق، وتستكمل مسارات الربع ونصف ميل.

على عكس سيارات سباق توب فيول، توب إي في رايسينغ هي بحاجة إلى بناء كل شيء من الصفر، وتطوير تكنولوجيا جديدة على طول الطريق.

وبطبيعة الحال، فإن الفكرة هي لبناء فريق من عدة سيارات سحب، ولكن أيضا أن يكون لديها التكنولوجيا التي يمكن استخدامها في التطبيقات اليومية.

الهدف النهائي للفريق هو تحقيق ثمانية سجلات عالمية، بما في ذلك أفضل E.T. وأفضل سرعة قصوى في كل من الربع والثمانية أميال, بالإضافة إلى سجل غينيس العالمي لأسرع عملية تسارع لسيارة كهربائية.

تجدر الإشارة إلى أن الكهربة قد تصل في إلى حلبة لو مان 2018, حيث كشفت بانوز النقاب عن نموذج السباق الأولي الكهربائي بالكامل والذي تأمل الشركة المنتجة أن يصل إلى حلبة سباق 24 آور أوف لومان في العام 2018.

وقد تمت تسمية هذا النموذج رسميا بـGreen4U بانوز رايسنغ جي تي -إي في. ولدى هذا النموذج مجموعة من البطارية المتوقع لها أن تمنح السيارة مدى يتراوح بين الـ90 والـ110 ميلا من شحنة واحدة وكاملة في حين أنها سوف تكون قادرة على الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 180 ميلا في الساعة.

وكما هو متوقع فقد حصلت السيارة على كمية هائلة من الأجهزة المتطورة، بما في ذلك تكنولوجيا الكبح المتجدد ونظام الدفع الرباعي وذلك وفقاً لما أعلنته الشركة.

المصدر: Auto Guide

يذكر انه بامكانكم متابعتنا على تويتر @Alamalsayarat.

 تابعوا المزيد من الأخبار

حتى بوجاتي تحولت إلى الكهربة.. لمزيد من الأداء!

أمور مهمة عليك معرفتها عند شراء سيارة مكشوفة

جديد لاند روفر ديفندر قريبا

Sami Hamad

 @samihamad78

sport sports car technology