إقرأ المزيد
شاهد دودج فايبر SRT-10 ACR-X أثناء قيادتها لمسافة ميل
شارك   |

دودج فايبر هي إحدى أكثر السيارات الأمريكية إثارة للجدل حيث أنها من بين قلة من السيارات التي تحتوي على محرك V10 بداخلها وهو ما يوفر هديرا مميزا للمحرك، شاهد دودج فايبر SRT-10 ACR-X تتميز بوجود بعض التعديلات على المحرك وأيضا زوائد خارجية تساعد في الإنسيابية.

دودج فايبر SRT-10 ACR-X هي النسخة الأكثر شراسة من طراز فايبر SRT-10 ACR، السبب في ذلك أن المحرك المكون من 10 إسطوانات بشكل V10 بسعة 8.4 ليتر جرى التعديل عليه وهو ما مكنه من انتاج 40 حصانا إضافيا ليصبح ناتج القوة الإجمالي 640 حصان وعزم الدوران يصل لغاية 820 نيوتن متر، نقل القوة يتم من خلال علبة تروس يدوية مكونة من 6 نسب والإندفاع يتم من خلال العجلات الخلفية.

التعديلات الخارجية التي تم إدخالها على دودج فايبر SRT-10 ACR-X تتضمن إستبدال الإطارات المخصصة للطرقات الإعتيادية بأخرى ملساء تساعد في إنطلاق أفضل، العجلات الأمامية هي بقياس 18 بوصة فيما أن نظيرتها الخلفية يبلغ قياسها 19 بوصة.

من الزوائد الخارجية التي تم تركيبها على دودج فايبر SRT-10 ACR-X هي شفرات جانبية على زوايا الصادم الأمامي من أجل تأمين إختراق أفضل للهواء وهو أمر لا بد منه عند القيادة على سرعات مرتفعة لتوفير الثبات الكافي للسيارة، يوجد أيضا جناح خلفي كبير مثبت على صندوق الأمتعة والغاية من ذلك هي تعزيز ضغط الجاذبية للأسفل.

تستطيع دودج فايبر SRT-10 ACR-X اجتياز مسافة الربع ميل خلال 11.8 ثانية وبسرعة 201.6 كم/س وهو أمر جيد، تمكنت السيارة من إجتياز مسافة ميل واحد وهو ما يعادل 1.6 كم بسرعة بلغت 261.7 كم/س، كان من الممكن بلوغ سرعة أكبر فيما لو جرى اعتماد علبة تروس متتالية التي لا تحتوي على كلتش مما يحد من هدر الطاقة الموجهة للعجلات بشكل كبير جدا.

دودج فايبر SRT-10 ACR-X هي إحدى النماذج التي تبرز القوة المخفية تحت غطاء المحرك كما يمكن رفعها بكل سهولة في حال إدخال تزويد الملائم بسبب سعة المحرك الكبيرة للغاية، للأسف تم إحالة تسمية فايبر من دودج للتقاعد عام 2017 ولا نعلم فيما إذا كانت الشركة ترغب بإعادة إحياؤها أم لا.


Mohammed Bulbul

قارن