إقرأ المزيد
شيلبي GT500 بمواجهة دودج تشالنجر هيلكات على مضمار الإنطلاق المستقيم
شارك   |

على الرغم من مشاركات سيارات من مختلف الصانعين في تحدي الإنطلاق المستقيم إلا أن السيارات الأمريكية تحظى بشعبية لا مثيل لها حيث أن بداية انطلاق هذا النوع من التحديات نشأ داخل الولايات المتحدة الأمريكية وانتقل لكافة أنحاء العالم، تمتعو بمشاهدة شيلبي GT500 بمواجهة دودج تشالنجر هيلكات في تحدي مثير للغاية.

شيلبي GT500 تجسد عودة كارول شيلبي لإستخدام فورد موستانج كقاعدة لتعديلاته منذ عام 2007 كما أنها توفرت بعدة فئات أبرزها سوبر سنايك”Super Snake”، المحرك مكون من 8 إسطوانات بشكل V8 بسعة 5.0 ليتر، كما يظهر في الفيديو فقد تم ادخال تعديلات على المحرك لكن لم يرغب السائق بالإعلان عنها لمفاجئ الطرف الآخر دودج تشالنجر هيلكات.

دودج تشالنجر هيلكات منذ ظهورها عام 2015 بجانب شقيقتها الصالون تشارجر هيلكات شكلت ضجة مدوية جدا حيث أنها كانت تسير باتجاه معاكس تماما لبقية الصانعين من خلال توفير محرك قادر على انتاج 707 حصان وعزم دوران هائل يصل إلى 881 نيوتن.متر مع علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من 8 نسب من أجل أداء أفضل، هل ستمكن هذه المقومات من التفوق على شيلبي GT500؟

عند الإنطلاق تمكنت شيلبي دودج تشالنجر هيلكات من التفوق على الطرف الآخر شيلبي GT500 إلا أنه بفضل مهارة سائق سيارة شيلبي ومعرفته بالتوقيت المناسب لتبديل الغيارات تمكن من قلب النتيجة وحسمها لصالحه وهو ما يؤكد تطلب المهارة عند القيام بتحديات مماثلة.

بلغ توقيت سيارة شيلبي GT500 على مضمار الربع ميل 10.87 ثانية وبسرعة 203 كم/س فيما أن دودج تشالنجر هيلكات احتاجت لإجتياز مسافة الربع ميل 11.3 ثانية وبسرعة 194 كم/س، كان من الممكن أن تتغير النتيجة فيما لو أن طراز ديمون الأقوى شارك في هذا التحدي.

شيلبي GT500 منذ توفرها في ستينيات القرن الماضي وحتى الطرازات الحديثة تحظى باستقبال مميز بسبب التعديلات المميزة التي تتوفر على محركها والذي يمكن التزويد عليه في حال كان ناتج القوة غير كافي للبعض، من المتوقع أن يبلغ ناتج القوة لسيارة شيلبي GT500 750 حصان للرد على دودج تشالنجر هيلكات كما أن شركة هينيسي لن تتوانى في وضع لمساتها لإنتاج ما يزيد عن 1000 حصان.

 


Hamzeh Pshouq

قارن