إقرأ المزيد
تجربة لامبورجيني أوروس الجديدة: هل يحتاج العالم لامبورجيني بدفع رباعي؟
شارك   |

سؤال واحد طرح نفسه خلال تجربة لامبورجيني أوروس الجديدة: هل يحتاج العالم فعلا هذه السيارة؟

بعد نهاية تجربة لامبورجيني أوروس الجديدة، توصلت إلى قناعة واضحة: العالم لا يحتاج لامبورجيني أوروس. العالم فعلا لا يحتاج إلى سيارة دفع رباعي جديدة، وحتما ليس سيارة دفع رباعي كبيرة الحجم، عالية الأداء، وغالية الثمن. ولكن العالم يريد لامبورجيني أوروس. بل أنا أريد لامبورجيني أوروس، وأعتقد أن كل من سيقود هذه السيارة، أو ربما كل من سيرى لامبورجيني أوروس سيريد واحدة. فالسر يبدو اليوم في نجاح سيارة ما ليس في ضرورة وجودها، ولكن في ضرورة وجود الرغبة في اقتنائها لدى عدد كاف من الناس.

وليس لدي شك في أن هؤلاء سيصطفون في طوابير لشراء السيارة. حسنا، ربما ليس في طوابير، ولكن لا أعتقد أن أيا من وكلاء لامبورجيني حول العالم سيجد صعوبة كبيرة في تصريف حصته من إنتاج لامبورجيني أوروس. وسريعا، سنرى الكثير من الأثرياء ونجوم السينما وهم يقودون هذه السيارات حول العالم.

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

لماذا؟ لأنها لامبورجيني ذات دفع رباعي. الأمر هنا مرتبط ببعضه البعض. فهم يعرفون لامبورجيني وما يعنيه الاسم، وما تحمله سيارات لامبورجيني من قوة وأداء عال. المشكلة أنهم لا يرغبون في قيادة سيارات لامبورجيني هذه. قد يكون السبب التصميم المبالغ به، والانتباه الذي يجلبه إلى من هم في السيارة، أو ربما صعوبة السيطرة على السيارة وقيادتها والاستمتاع بها. أو ربما البحث عن الراحة، فليس كل من يرغب بقيادة سيارة رياضية يتحمل الجلوس في أفنتادور.

هؤلاء الناس هم الغالبية العظمى. وهؤلاء الناس يملكون الثروة. وهؤلاء الناس هم زبائن لامبورجيني أوروس.

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

في الحقيقية إطلاق السيارة قرار ربما لم يكن صعبا بالنسبة للشركة. فإن أردت توسيع إنتاج لامبورجيني اليوم، ما هي خياراتك؟ إنتاج سيارة رياضية صغيرة؟ ستبيع أكثر، ولكن سعرها يجب أن يكون أرخص من طراز هوراكان، وبالتالي الربح فيه أقل. أو ربما إنتاج سيارة سيدان. ولكم حين تعاني أكبر الشركات المتخصصة من ضعف مبيعات سيارات السيدان مقابل تزايد الطلب على سيارات الدفع الرباعي، فالخيار لا يبدو منطقيا. كلا. إن أردت رفع مبيعاتك اليوم، فسيارات الدفع الرباعي هي الخيار المنطقي الوحيد.

ولكن كيف تقوم بنقل جينات لامبورجيني من سيارات سوبر رياضية إلى سيارة دفع رباعي تزن أكثر من طنين؟ كيف تقوم بنقل روح التصميم، وعلى أي قاعدة تصنع مثل هذه السيارة؟ الجواب كما يبدو كان سهلا نوعا ما، ويتمثل في أودي Q7. فالسيارة الكبيرة لدى الشركة الأم (لا ننسى أن أودي تمتلك لامبورجيني) شكلت القاعدة المثالية للسيارة (ولبورشه كايان وبنتلي بنتايغا أيضا).

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

وهكذا بإمكانك منذ الآن أن تنسى أي أمل كان لديك في أن تجد أمامك عند تجربة لامبورجيني أوروس سيارة لامبورجيني ذات دفع رباعي بمحرك V12 من أفنتادور. إن كنت تتوقع شيئا مماثلا لطراز LM002 (أول سيارة لامبورجيني ذات دفع رباعي) فسيخيب أملك. هنا لديك محرك V8 بسعة 4.0 ليتر مع شاحني تيربو. وعلى الرغم من أن المحرك لا يقترب حتى من صوت محركات الـ V10 والـ V12 لدى الشركة الإيطالية، إلا أنه لا يقل عنها شأنا من حيث الأرقام. القوة تبلغ 650 حصانا، تتوفر عند 6000 دورة في الدقيقة، فيما عزم الدوران يبلغ 850 نيوتن متر، تتوفر عند مستوى دوران منخفض يبلغ 2250 دورة في الدقيقة. هذه القوة تنقل إلى العجلات الأربعة عبر علبة تروس أوتوماتيكية من ثمانية نسب، وهي كافية لتدفع السيارة إلى سرعة 100 كلم/س في 3.6 ثانية، وإلى سرعة 200 كلم/س في 12.8 ثانية. أما سرعتها القصوى فتبلغ 305 كلم/س في الساعة. سوبر دفع رباعي؟ نعم، بكل تأكيد، إن كان هناك من فئة من السيارات ينطبق عليها هذا الوصف. وإن لم يكن، فلامبورجيني أوروس قد بدأتها بلا شك.

لن أتكلم كثيرا عن تصميم السيارة. فبإمكانكم رؤيتها والحكم عليها بأنفسكم. إن لم يعجبكم، فهذا أمر طبيعي، وإن أعجبكم، فلا بأس أيضا. ولكن مما لا شك فيه هو أن شكل لامبورجيني أوروس ملفت للنظر، ويتناسب مع شخصيتها بكل تأكيد.

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

أما في الداخل، فربما لن يختلف اثنان على أن لامبورجيني قد قامت بعمل جيد. مقصورة أوروس تجمع بين الفخامة والنفس الرياضي، وتوفر المساحة المطلوبة والتقنيات المتوقعة من سيارة دفع رباعي فاخرة. نعم، إن دققت النظر، وكنت ذا دراية بسياراتها، ستجد آثار أودي هنا وهناك. في بعض مفاتيح التحكم، وفي الشاشات الثلاث التي زودت بها السيارة. فهناك النظام المعهود أمام السائق، حيث لوحة العدادات الإلكترونية التي يمكن التحكم بعرض المعلومات المطلوبة عليها. أما في وسط لوحة القيادة، فناك الشاشتان المنفصلتان فوق بعضهما البعض، واللتان تستخدمان التكنولوجيا التي قدمتها أودي في طراز A8 الجديد، أي أن لامبورجيني أوروس تحصل على تقنيات أحدث من تلك المتوفرة في بنتايغا وأودي Q7، وبالتالي فهي تواكب المتطلبات العصرية للسيارات الفاخرة ذات الصبغة الرياضية.

بل في الحقيقية لامبورجيني تحصل على ما تريد من تقنيات مجموعة فولكس واجن. توجيه بالعجلات الخلفية، تحكم بالعزم، مكابح من السيراميك وألياف الكربون، وقضبان متفاعلة مقاومة للتمايل، بالإضافة إلى نظام ترس تفاضلي وسطي. كل هذه التقنيات تتوفر في سيارات مجموعة فولكس واجن المختلفة، ولكنك لا تجدها في سيارة واحدة، سوى إن كنت محظوظا وسنحت لك فرصة تجربة لامبورجيني أوروس الجديدة.

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

لقيادة السيارة، بإمكانك الاختيار بين عدة أوضاع للقيادة. هناك وضعيات سترادا، سبورت وكورسا (الشارع، الرياضي، والحلبة)، ومن ثم وضعيات الدفع الرباعي (ثلج، حصى ورمال)، ويمكن للسائق أيضا أن يختار وضعية القيادة التي تناسبه لعمل المحرك ونظام التعليق والمقود. إيجاد وضعية الجلوس سهلة، إذ يمكن التحكم بالمقعد والمقود بشكل ممتاز، ولا شك في أن مهندسي لامبورجيني بذلوا جهدا كبيرا في إعطاء السيارة طابعا رياضيا فاخرا.

تجربة لامبورجيني أوروس كانت مختلفة عن غيرها. إذ تضمنت القيادة على الحلبة، على طريق غير معبد أشبه ما يكون بمرحلة رالي، وأخيرا على الطرقات العامة.

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

على الحلبة، ستدهشك تجربة لامبورجيني أوروس وتخيب أملك في نفس الوقت. إن كنت تتوقع تجربة قيادة مشابهة لسيارات لامبورجيني الرياضية، فستصاب بخيبة أمل مرة أخرى. هذه سيارة دفع رباعي كبيرة وثقيلة، والأمر واضح. إن كنت تتوقع أن تستطيع قيادتها كسيارة سوبر رياضية، فأنت مخطئ. ولكن قدها كما يجب، بالاتكال على قوتها وتماسكها، واحترام قوانين الفيزياء التي تحكم مركز الثقل والوزن، وستذهلك بتسارعها، وبقوة الكبح الخارقة التي توفرها. نعم، الأمر عبارة عن طريقة واحدة للقيادة، ولكنها فعالة جدا.

أما على الطريق الحصوية، فالأمر مختلف. ستشعر كما لو أنك تقود سيارة رالي في مرحلة خاصة. وزن السيارة يمكن أن تتحكم به بشكل أفضل هنا، وستجد الأمر ممتعا جدا. ما لم تكن أنت من سيدفع ثمن إعادة الطلاء والعجلات المعدنية المخدوشة.

ولكن هذه السيارة ستقاد على الطريق، وهنا ستتصرف تماما كما تتوقعها. تسارع مذهل، تماسك عال، كبح قوي، وحضور سيجعل الكثيرين يعانون من مشاكل في الرقبة وهم ينظرون إليها. لا شك في أن لامبورجيني أوروس لها حضور قوي فعلا على الشارع.

تجربة لامبورجيني أوروس ٢٠١٩

في عالم سيارات الدفع الرباعي، لن تجد كثيرا من السيارات تستطيع أن تقف ندا للامبورجيني أوروس من حيث الأداء. بل ربما لن تجد حتى كثيرا من السيارات الرياضية التي تستطيع مجاراتها. ولكن هل هي لامبورجيني حقيقية؟ الجواب على ذلك السؤال ربما يكمن في تعريف ماهية لامبورجيني أصلا. فالشركة الإيطالية، على عكس فيراري مثلا (والتي للعلم تدرس إمكانية الانضمام أيضا إلى عالم سيارات الدفع الرباعي) لم ترتبط يوما بالسيارات الرياضية الصرفة. وعلى الرغم من سياراتها اليوم، فقد كان لها تجارب مع سيارات الجي تي وحتى طراز دفع رباعي سابق. كلا، في الحقيقية، لامبورجيني كانت دوما ترتبط بالتصاميم المذهلة، والأداء العالي. ولامبورجيني أوروس الجديدة تلبي هذين الشرطين بكل تأكيد. ربما العالم لا يحتاج فعلا سيارة سوبر دفع رباعي، ولكن ها هي أمامنا اليوموأنا أريد واحدة بشدة.


Mirza Hatk

قارن