February 03, 2015

فيراري 488 GTB: قوّة هائلة على الطرقات العامة قريبا

بعد مرور أربعين عاماً على إطلاق أول طراز لها بمحرك V8 مثبت بوضعية وسطية-خلفية، وهو GTB 308، بدأت فيراري بخطّ سطور فصل جديد في تاريخها العريق لسيارات الثمان أسطوانات.

وتوفر فيراري 488 GTB أداء أشبه بالأداء على حلبة السباق، والذي يمكن الاستمتاع به على نحو كامل حتى من قبل السائقين غير المحترفين خلال قيادتهم اليومية. فأوقات استجابتها، ورشاقتها وأدائها الخارق يضمنون تجربة قيادة يغمرها الحماس والبهجة.

وقد ساهمت البيانات التي تمّ جمعها بشكل كبير لتكوين خبرة فيراري في صقل الأنظمة الإلكترونية وأنظمة التحكم بالسيارة بحيث يتمكن السائقون من تحقيق الاستفادة القصوى من قوّة هذه السيارة الجديدة.

ويعدّ محرك V8 توربو لطراز فيراري 488 GTB  الجديد بسعة 3902 سم مكعب هو الأفضل عن فئته من حيث القوّة وعزم الدوران وأوقات الاستجابة، مما يجعله معياراً جديداً لهذا النوع من هندسة المحركات. ويولّد المحرك قوّة 670 حصان عند 8,000 دورة في الدقيقة مع عزم دوران أقصى يبلغ 760 نيوتن متر، وزمن استجابة لدواسة الوقود يبلغ 0.8 ثانية عند 2,000 دورة في الدقيقة.

هذه الأرقام كافية للسماح لـ488 GTB  بالانطلاق من 0-200 كلم \ الساعة في غضون 8.3 ثوانٍ فقط، الأمر الذي يجتمع بالابتكارات الجذرية التي أدخلت إلى جميع جوانب أداء السيارة، لتتمكن السيارة بالتالي من تحقيق لفة كاملة على حلبة فيورانو خلال دقيقة و23 ثانية فقط.

وتتميز علبة التروس بنظام إدارة تغيّر عزم الدوران، والتي تولّد عزم دوران المحرك الجبّار بسلاسة وبقوّة على كامل مدى دورات المحرك، في حين توفر نسب محددة تسارع تدريجي سلس عندما يقوم السائق بالضغط بشكل كامل على دواسة الوقود.

أما في المقصورة، فقد تمّ دمج مجموعات المفاتيح الجديدة، وتغيير زاوية فتحات الهواء ولوحة أجهزة القياس مما يؤكد أن تصميم المقصورة تمحور بالكامل حول راحة السائق. وتعدّ العملانية عنواناً عريضاً في التصميم، مما يؤدي إلى خلق جو رياضي بإمتياز من دون أي تنازلات عن عناصر الراحة.

أهم المقالات