إقرأ المزيد
ماكلارين تؤكد اطلاق الفئة الرياضية المنتظرة من خلال حملة إعلامية غير مسبوقة
شارك   |

أدى اكتشاف البجع الأسود في غرب أستراليا عام 1697 إلى تغيير اعتقاد ساد لآلاف السنين لدى جميع الناس بأن جميع طيور البجع لونها أبيض. ومنذ ذلك الحين صار البجع الأسود رمزاً لكل ما يتحدى المسلمات ويقلب الموازين ويجعلنا نشكك بما كنا نظنه مستحيلاً.

في أحيان متكررة ترفع ماكلارين مستوى المنافسة وتمهد الطريق للآخرين من خلال تقديم إبداع جديد يظن الجميع أنه لايمكن إنجازه. وأغلب هذه الابتكارات كانت ضمن نطاق المستحيل ولم يكن أحد يتخيل أنه من الممكن تحقيقها.

والآن تعلن ماكلارين عن إطلاق “فئة ماكلارين الرياضية” والتي ستشهد إطلاق أحدث طرازات ماكلارين والتي تعرف باسم “بي13” وهو الاسم الرمزي الذي أطلقته ماكلارين على برنامج تطوير هذه السيارة، والتي سيتم الكشف عنها خلال الربع الثاني من عام 2015. وستقدم الفئة الثالثة الجديدة، التي تنضم إلى ماكلارين، الأداء الرياضي التفاعلي ومتعة القيادة التي تشتهر بها جميع الطرازات التي تحمل علامة السرعة من ماكلارين أوتوموتيف.

وتفتح الفئة الرياضية فصلاً جديداً لدى ماكلارين، والتي سيتقوم من خلالها بوضع معايير جديدة لهذه الفئة. وستتحدى الفئة الرياضية من ماكلارين المسلمات المعتادة وستبتعد عن الأفكار المطروحة حالياً لتضع معاييراً جديدةً خلال تلك العملية. لإظهار ذلك، ستعمل حملة إطلاق السيارة على التعريف بتاريخ ماكلارين العريق ونجاحاتها في تغيير القواعد المعتمدة، أو ما يمكن تسميته به بلحظات “البجعة السوداء” على مدى خمسين عاماً. وخلال الأسابيع القادمة ستطلق ماكلارين وسم #BlackSwanMomanets على وسائل الإعلام الاجتماعية للتعريف بمجموعة من الاكتشافات واللحظات التي غيرت وتحدت المسلمات في ذلك الوقت.

تعد الفئة الرياضية حصيلة الخبرات المتراكمة التي طورها فريق ماكلارين خلال عمله على بناء السيارات الرياضية الخارقة، لتكون سيارة ماكلارين متكاملة تجسد قيم ماكلارين الأساسية. وكما هو الحال بالنسبة لسيارتي ماكلارين بي 1 وماكلارين 650 إس، ستقدم الفئة الرياضية متعة قيادة لامثيل لها في هذه الفئة وستنقل تقنيات الفورمولا1 إلى فئة جديدة.


ريتشي حنين
ريتشي حنين

ريتشي حنين سائق راليات منذ 1998، شارك براليات الدفع الرباعي للطرقات الوعرة، الصحراوية وسباقات التحمل 24 ساعة.
حائزمرتين على المركز الثاني في بطولة لبنان للدفع الرباعي سنة 2002/2003، المركز الثاني في بطولة الإمارات للراليات الصحراوية فئة الأجانب سنة 2004. والمركز الثاني في بطولة سباقات التحمل 24 ساعة كارتنغ في دبي سنة 2009/2011و2013.
شارك ب 44 سباق متنوع، انهى منهم 37 سباق، توج فائزاً 5 مرات وصعد على منصة التتويج 18 مرة.
إختبر القيادة على كافة انواع الطرقات المعبدة، الحصوية، الثلجية، الموحلة وعلى الرمال الصحراوية.
يعشق السيارات والسباقات ويمضي معظم وقت فراغه متابعاً الراليات والسباقات المحلية او العالمية، و يتابع اخبار السيارات الجديدة والمعدلة منها خاصة.


قارن