July 07, 2020

فورمولا 1.. “صعود نوريس، عقوبة هاميلتون، مشكلة فيراري” الأبرز بجولة النمسا

عودة قوية ومثيرة لسباقات الفورمولا 1، والتي انطلقت  من جولات النمسا الافتتاحية، وأسفرت عن مفاجآت، وفوز دراماتيكي لسائق فريق مرسيدس فالتيري بوتاس بسباق جائزة النمسا الكبرى، أول جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، متفوقاً على زميله لويس هاميلتون.

لويس هاميلتون مرسيدس

 انتهى السباق بصعود شارل لوكلير إلى منصة التتويج بالمركز الثاني، وفاجأ لاندو نوريس الجميع مع  حصوله على المركز الثالث.

لويس هاميلتون

نتيجةً لذلك، ينطلق بوتاس أولاً في النمسا، بينما يكتفي هاميلتون بالمركز الثاني على بعد 0.012 ث عن الصدارة، فيما كان ماكس فيرشتابن أقرب منافس لـ بوتاس، على بعد نصف ثانية، بالمركز الثالث، وجاء زميله أليكساندر ألبون بالمركز الخامس، وفصل بين ثنائي ريد بُل سائق فريق ماكلارين لاندو نوريس مع تألق الفريق البريطاني في هذا الموسم.

لويس هاميلتون.. حادث تصادم يحرمه من الفوز

لويس هاميلتون

تعرض بطل السباقات لويس هاميلتون لحادث خلال اللفات الأخيرة من سباق حلبة ريد بُل رينغ، التي شهدت منافسةً محتدمةً بين هاميلتون وألبون، خصوصاً وأن الأخير كان يستخدم مجموعةً جديدةً من الإطارات اللينة بخلاف هاميلتون، الذي كان يستخدم إطارات قاسية.

فورمولا1

وعندما حاول ألبون تجاوز هاميلتون والتقدم إلى المركز الثاني، حصل احتكاك بين الثنائي، لتنزلق سيارة ألبون ويتراجع في الترتيب، فيما اجتاز هاميلتون خط النهاية بالمركز الثاني، لكن هاملتون تعرض إثر ذلك، لعقوبة حرمته من التتويج.

ويعتقد مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ عقوبة الثواني الخمس التي تلقّاها سائقه لويس هاميلتون، وحرمته منصّة التتويج في جائزة النمسا الكبرى، كانت “قاسية جدًا”. وحقّق المراقبون في الحادثة، وقرّروا أنّ هاميلتون كان المذنب وأنّه كان عليه ترك مساحة إضافيّة للتايلاندي.

فورمولا1

بينما أكد لويس هاميلتون أن بإمكان فريقه إيجاد الحلول لمشاكل الموثوقية التي واجهها في سباق جائزة النمسا الكبرى، الجولة الافتتاحية لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، لكنه لا يعلم إن كان بإمكانهم اعتماد تلك الحلول للجولة المقبلة بعد بضعة أيامٍ.

وواجه الفريق مشاكل حرجة جداً في موثوقية السيارة، تتعلق بمستشعرات علبة التروس، حيث كان على بوتاس وهاميلتون الابتعاد عن الحفف الجانبية بشكلٍ كبير طوال مجريات السباق.

ووصف هاميلتون  تلك المشاكل بأنها كانت غريبة جداً،  ولا يعلم سببها، ولكنه يأمل أن يتمكن فريق مرسيدس من إيجاد الحلول لها في الوقت الملائم.

ريد بُل ماكس فيرشتابن يخرج من السباق مبكراً

فريق ريد بل -فورمولا1

واجه سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن منافسةً شرسةً من سائق فريق ماكلارين لاندو نوريس، ولكن في نهاية المطاف احتفظ فيرشتابن بمركزه الثاني. إلا أن مساعي فيرشتابن لتهديد صدارة بوتاس استمرت لبضعة لفاتٍ فقط، حيث واجه فيرشتابن مشكلةً في اللفة 11 أدت إلى انسحابه من هذا السباق.

إذ أن فيرشتابن، والذي حصل على مركز الانطلاق الثاني في حلبة ريد بُل رينغ بعد عقوبة سائق مرسيدس لويس هاميلتون، استخدم الإطارات متوسطة القساوة عند الانطلاق، سعياً منه لاتباع استراتيجية مختلفة ومنافسة مرسيدس.

ورغم احتفاظ فيرشتابن بمركزه الثاني في اللفات الأولى، ووجود منافسة شرسة بينه وبين سائق ماكلارين لاندو نوريس، إلا أن سباق الهولندي لم يستمر لفترةٍ طويلة.

كارثة فيراري

فريق فيراري فورمولا1

أكد سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل أنه متفاجئ بالأداء الذي أظهره فريقه في الحصة التأهيلية لسباق جائزة النمسا الكبرى، أول جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

حيث كانت هناك مفاجأة كبيرة في الحصة التأهيلية في حلبة ريد بُل رينغ، عندما لم يتمكن فيتيل من التأهل ضمن المراكز العشرة الأولى، ولينطلق من المركز 11 في سباق الغد.

نوريس ..مفاجأة مكلارين الجديدة

ماكلارين

يعتقد فريق مكلارين أنّ أداء سائقه لاندو نوريس نحو المركز الثالث في سباق جائزة النمسا الكبرى، يُبرهن على أنّ البريطاني الشاب قد حقق “الخطوة التالية” في مسيرته كسائق.

سجّل نوريس أوّل منصّة تتويج له في الفورمولا واحد على حلبة ريد بُل رينغ، بعدما شقّ طريقه متأخّرًا متجاوزًا سيرجيو بيريز، قبل تعويض الوقت الذي سمح له بالاستفادة من عقوبة الثواني الخمس التي تلقاها لويس هاميلتون.

وبذلك بات نوريس ثالث أصغر سائق يصعد إلى منصّة التتويج في تاريخ الفورمولا واحد، حيث خاض عطلة نهاية أسبوع مثيرة للإعجاب شهدت تأهّله رابعًا وتواجده لمعظم السباق في صدارة مجموعة الوسط.

عطل في الإطارات يكلف ألفاروميو الكثير

الفا روميو فورمولا1

غُرّم فريق ألفا روميو بمبلغ 5000 يورو، لقاء انفصال إطار سيارة كيمي رايكونن، وذلك بعد وقفة صيانته خلال اللفّة الـ 54 من سباق جائزة النمسا الكبرى للفورمولا واحد.

وكان أجرى رايكونن توقّفًا للحصول على إطارات جديدة عندما دخلت سيارة الأمان إلى الحلبة مع بقاء 17 لفّة على النهاية نتيجة توقّف سيارة جورج راسل على المسار.

ولدى استئناف السباق في نهاية اللفّة الـ 54، انفصل الإطار الأماميّ الأيمن عن سيارة الفنلندي عند التوجّه إلى المنعطف الأخير. وأُجبر رايكونن على إيقاف سيارته على الخطّ المستقيم الرئيسي، وهو ما أدّى إلى عودة سيارة الأمان.

 

مصدر الصور: motorsport

أهم المقالات