November 15, 2020

نصائح خرافية للعناية بالسيارة.. إليك حقيقتها

العناية بالسيارة وصيانتها، هي من الأمور الضرورية التي على كل سائق القيام بها للحفاظ على سيارته، ومع وجود الإنترنت تنتشر الكثير من المعلومات ونصائح خرافية حول العناية بسيارتك بشكل سريع بين أصحاب السيارات حول ما هو الافضل للقيام به من أجل صيانة السيارة والتعامل معها بشكل صحيح من أجل الحفاظ عليها.

لكن من قال أن هذه النصائح كلها صحيحة؟ فهناك من الأمور التي قد لا تكون مفيدة للسيارة لكن مع ذلك يقوم أصحاب السيارات بتجربتها والتعامل معها على أنها معلومات مفيدة وضرورية, لكن ليس الأمر دائماً بهذه البساطة والموثوقية.

لذلك يوصي  جون إبوتسون، وهو من كبار الميكانيكيين، بتجنب الخرافات التالية للعناية بالسيارة، واتباع هذه النصائح من أجل الحفاظ على سيارتك وأدائها بشكل أفضل. وهي كما يلي:

إحماء المحرك

العناية بالسيارة

الخرافة: قم بإحماء محرك سيارتك لعدة دقائق قبل القيادة.

الواقع: قد تكون تلك النصيحة جيدة في السابق ولكن المحركات الحديثة يتم إحماؤها بسرعة أكبر عندما تكون في وضعية السير في الواقع.

ما يجب عليك القيام به بدلا من ذلك: القيام ببدء تشغيل السيارة، والقيادة. فكلما زادت سرعة احماء المحرك، تصبح سرعة قدرة المحرك على توفير كفاءة أفضل في استهلاك الوقود والأداء بشكل أسرع. ولكن لا تقم بالدوس على دواسة الوقود بينما تقوم بقيادة السيارة عند تشغيل المحرك فوراً في الأميال القليلة الأولى إلى حين يصبح المحرك ساخنا.

من يقوم بأعمال الصيانة؟

العناية بالسيارة

الخرافة: يجب على الوكيل أن يقوم بأعمال الصيانة الدورية للحفاظ على كفالة المصنع.

الواقع: ما دام يتم تنفيذ بنود الصيانة المحددة في دليل مالك السيارة وفقا للجدول الزمني الموصى به، فيمكن أن يتم العمل على صيانة السيارة في أي ورشة إصلاح موثوقة للسيارات.

ما يجب عليك القيام به بدلا من ذلك: إذا لم يكن لديك ميكانيكي موثوق به، اطلب من زملاء العمل أو الأصدقاء أن ينصحوك بزيارة أحدهم ممن يثقون به. يمكنك أن تقوم بالعمل وحدك أحياناً إذا كان لديك من الأدوات والمعرفة ما يؤهلانك للقيام بالصيانة اللازمة. لكن احتفظ بسجلات دقيقة وإيصالات لدعمك في حالة وجود نزاع حول الكفاءة.

تعديل السيارة وفقا للمواسم

العناية بالسيارة

الخرافة: الخدمة خاصة لإعداد سيارتك للـ”الشتاء” أو للـ”صيف” هي أمر ضروري.

الواقع: ليس هناك أي شيء خاص تحتاج إلى القيام به لسيارتك عندما تتغير المواسم.

ما يجب عليك القيام به بدلا من ذلك: إذا كنت تواكب عملية الصيانة المجدولة، فأنت على الأرجح لا تحتاج إلى إجراء أي خدمة موسمية، وفقاً لما قاله إبوتسون. وعلاوة على ذلك، فإن المركبات اليوم تأتي مع مبرد طويل الأمد يمكن له أن يدوم  إلى 100000 ميل ولكن عد إلى دليل المالك الخاص بك لمعرفة متى يوصي الصانع بإستبداله. بالإضافة إلى ذلك، فإن أنظمة تكييف الهواء الحديثة لا تتطلب “إعادة التعبئة” ما لم يكن هناك مشكلة في النظام. إذا كان هناك من مشكلة، فهي سوف تتطلب عادة أكثر من اعادة التعبئة لإصلاحه.

موعد تغيير زيت المحرك

الخرافة: تحتاج إلى تغيير زيت المحرك الخاص بسيارتك كل 3000 ميل.

الواقع: على الرغم من أن شركات تصنيع الزيوت ومحلات التشحيم السريع تحب تعزيز هذه الفكرة، فإنه عادة لا يكون أمراً ضرورياً. فمعظم السيارات التي تتم قيادتها في ظل الظروف العادية يمكن أن تسير حتى مسافة 7500 ميل أو أكثر بين تغييرات الزيت.

ما يجب عليك القيام به بدلا من ذلك: قم بإتباع جدول تغيير الزيت الموصى به في دليل المالك الخاص بك. وفي هذا الصدد يقول إيبوتسون: “تقريبا جميع الموديلات الجديدة لديها نظام مراقبة ينبه السائق عند الحاجة إلى تغيير الزيت”.

بالتالي، وبحسب ظروف القيادة، فإن هذه المسافة يمكن أن تمتد قبل القيام بالتغيير إلى ما بين الـ10000 أو الـ15000 ميل. تغيير الزيت في كثير من الأحيان هو مجرد عملية هدر للمال والوقت يمكنك تفاديه من خلال القيادة المعتدلة.

المصدر: Consumer Reports

أهم المقالات