إقرأ المزيد
تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019 الجديدة: فخامة عابرة للقارات
شارك   |

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019 الجديدة تأخذنا في رحلة فريدة من النمسا إلى ألمانيا

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019 لم تكن كأي تجربة أخرى. إذ أن بنتلي كونتيننتال جي تي 2019 الجديدة أمامها مهمة شاقة، ألا وهي استبدال الطراز السابق من هذه السيارة. حتى لا يكون لدى أي كان أي شك في مدى نجاح الجيل الأول منها، بنتلي باعت منها أكثر من ستين ألف سيارة خلال سنوات عمرها. وبالنظر إلى ما كانت بنتلي تنتجه قبل إطلاق طراز كونتيننتال، فمن الطبيعي النظر إليها على أنها فعليا السيارة التي أعادت بنتلي إلى الحياة.

فقبل خمسة عشر عاما، حين أطلقت بنتلي كونتيننتال، شكلت تلك السيارة بداية فجر جديد لسيارات بنتلي. فبعد استحواذ فولكس واجن على بنتلي وفصلها عن رولزرويس أخيرا (والتي باتت في عهدة بي إم دبليو) كان على الشركة تقديم سيارة جديدة تظهر الهوية القادمة لسيارات بنتلي. وهذه السيارة كانت بنتلي كونتيننتال جي تي.

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019

نعم، قامت السيارة على قاعدة معدلة من طراز فولكس واجن فايتون، ولكن هذا الأمر ربما يشير إلى مدى تطور قاعدة فولكس واجن تلك أكثر من كونه انتقاصا من قدرات بنتلي كونتيننتال جي تي. والأهم من ذلك أن السيارة أشارت بوضوح إلى توجهات بنتلي المستقبلية، وكيفية نظر الشركة إلى شخصية سياراتها تحت إدارة مالكيها الجدد، وكيفية إعادة بناء هذه الشخصية كسيارات رياضية فاخرة، تجمع بين الأداء العالي والفخامة المطلقة.

واليوم، نحن مع تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019 الجديدة، وتحديدا الجيل الثالث منها. تصميم السيارة مستوحى بشكل مباشر من سيارة بنتلي الاختبارية التي حملت اسم بنتلي ”EXP 10 سبيد 6“. تلك السيارة أشرف على تصميمها المصمم المعروف لوك دونكرفولكه (والذي يترأس الآن قسم التصميم لدى جينيسيس الكورية)، وأشارت بوضوح إلى أن بنتلي قد تخلت تماما عن الشخصية الكلاسيكية، لتتحول إلى شركة تولي التصميم والناحية البصرية اهتماما بالغا.

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019

من النظرة الأولى، أدركت الفارق الشاسع بين الجيل السابق وبنتلي كونتيننتال جي تي الجديدة. السيارة لا تختلف أبعادها كثيرا عن الجيل السابق، ولكنها بشكل ما تبدو أصغر، أكثر رشاقة. ربما السبب هو خطوط السيارة، ولكن على الأغلب فأن التغييرات الهندسية وراء ذلك، ذلك أن التغييرات في بنتلي كونتيننتال جي تي ليست تصميمية فقط. فالقاعدة الجديدة (هذه المرة تتشارك بها مع بورشه باناميرا) سمحت للمهندسين بتعديل الكثير من مميزات السيارة الهندسية. العجلات الأمامية تم دفعها إلى الأمام بمقدار 135 ملم، وتوزيع الوزن بات 55/45 بين المحورين الأمامي والخلفي. أما وزن السيارة فقد تم خفضه، إذ أن جسم السيارة المصنوع من الألمنيوم وحده قد بات أخف بمقدار 80 كيلوغراما بالمقارنة مع الجيل السابق، وتم دفعه إلى الخلف بمقدار 15 سنتيمترا من أجل توزيع الوزن الأفضل. ولكن هذا لا يعني أن بنتلي كونتيننتال جي تي قد أصبحت فجأة سيارة خفيفة، فوزن السيارة يبلغ 2244 كيلوغراما.

جزء من هذا الوزن الكبير هو بسبب المحرك. ولكن يا له من محرك! بسعة تبلغ 6.0 ليتر، هو عبارة عن محركي V6 يجتمعان بعمود حركة محوري واحد (Crank Shaft) ليتحولا إلى محرك W12 مع شاحني تيربو، ليولد قوة تبلغ 635 حصانا، مع 900 نيوتن متر من عزم الدوران. هذه القوة الجبارة تنقل إلى العجلات الأربعة، عبر علبة تروس أوتوماتيكية من ثمانية نسب. ولكنها هذه المرة تعمل عبركلتشين، وإن كنتم تتسائلون عن مصدرها، فهو أيضا بورشه، وهذا ليس بالأمر السيء إطلاقا بالنظر إلى سمعة بورشه في هذا المجال.

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019

من الداخل، هذه سيارة بنتلي، وهذا يعني مزيجا فريدا من الفخامة المطلقة، اللمسات الكلاسيكية التي تندمج بسلاسة مطلقة مع التكنولوجيا الحديثة، دون أن ننسى اللمسات الرياضية الخاصة بسيارات بنتلي. إنها باختصار واحدة من أفضل مقصورات السيارات على الإطلاق في الأسواق اليوم، وفي كل الفئات.

إذا لم يعجبك التصميم الداخلي، فلا تقلق كثيرا، فالكثيرون يعتقدون أن التصميم مبالغ به بعض الشيء من حيث الكلاسيكية المفرطة. ولكن عليك أن لا تنسى أن هذه سيارة بنتلي بلمسة أرستقراطية بريطانية واضحة، وفي هذا المجال تختلف في شخصيتها عن سيارات أخرى. الأمر الآخر الذي يجب أن تختبره هو الخيارات اللامتناهية التي توفرها بنتلي للسيارة. إذ أن بنتلي كونتيننتال جي تي شأنها شأن باقي سيارات بنتلي تختلف بشكل كبير في مظهرها بناء على اختيارات الزبون الشخصية، وما أكثرها هنا. فما بين لون السيارة الخارجي، لون المقصورة الأساسي، اختيارات الألوان الفرعية فيها واختيارات التطعيمات المختلفة سواء من حيث المواد المستخدمة أو الألوان المتوفرة، وكيفية مزجها، تعطي السيارة رونقا مختلفا. إنها بلا شك تجربة فريدة لزبائن بنتلي حين يأتي أوان اختيار هذه التجهيزات، ولا شك في أنها تجربة ممتعة. أما إذا لم يكن كل ذلك كافيا، فالحل النهائي هو التحدث إلى الحرفيين الماهرين في فرع مولينر، والذين سيسعدون بتلبية طلباتك الشخصية، ولكن بثمن باهظ طبعا.

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019

ولكن في الحقيقة من الصعب أن تخرج هنا بخيار سيء. السيارة التي قدتها خلال تجربة بنتلي كونتيننتال 2019 في النمسا جاءت بمقصورة بلون داكن مع تطعيمات بالخشب الأسود المصقول. لن تكون اختياري الأول، ولكني لن أمانع إطلاقا من الجلوس فيها لساعات وساعات، كل يوم في الأسبوع.

الجلد الوثير على المقاعد مريح جدا، وكل ما تلمسه، بل كل ما تراه هنا، مصنوع من أفخر وأجود المواد. حتى المقاعد الخلفية، وهي مقاعد ضيقة نسبيا، سيشعر ركابها بلمسة الفخامة الفريدة لدى بنتلي. أما في الأمام، فالسائق والراكب إلى جانبه لديهما كل المساحة المطلوبة للقيام برحلة طويلة، بل وطويلة جدا، بدون أدنى مشكلة. فهذه في النهاية سيارة بنتلي كونتيننتال جي تي، واسمها يدل على الهدف الأساسي منها، أي سيارة جران توريسمو بمعنى الكلمة.

وقطع المسافات الطويلة بسرعة فائقة، هي جوهر تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019. أداء المحرك مذهل، على الرغم من وزن السيارة الكبير. فالتسارع إلى 100 كلم/س لا يتطلب سوى 3.7 ثانية، بينما سرعتها القصوى تبلغ 333 كلم/س. أرقام مذهلة للأداء، تنافس السيارات السوبر رياضية. ولكن الفارق هنا هو في كيفية توفير هذا الأداء. فعلى الرغم من التسارع القوي، لا تشعر أبدا بأن السيارة «تلهث» وراء هذه الأرقام. فأداء المحرك الجبار سلس جدا. الفضل في هذا يعود إلى عزم الدوران المذهل، والذي يتوفر بشكل كامل من مستوى دوران منخفض يبلغ 1350 دورة في الدقيقة فقط، ويظل متوفرا بشكل كامل حتى 4500 دورة في الدقيقة، مما يعني أن تجاوب السيارة مميز مهما كانت سرعتها، ومهما كانت نسبة التروس التي اخترتها.

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019

السرعات العالية طبعا ليست الأمر الوحيد الذي يميز تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019. فهذه السرعات يمكن لأي سيارة قوية بلوغها. ما يميزها حقا هو التحول الكبير في شخصية السيارة عند الوصول إلى المنعطفات. وما أكثر هذه المنعطفات في الطرق الجبلية التي قدنا السيارة عليها في جبال الألب وسط أوروبا. منعطفات متعرجة متتالية من شأنها أن «تفضح» أي قصور في قاعدة أي سيارة رياضية.

المدهش هنا أن بنتلي كونتيننتال جي تي تتعامل مع هذه المنعطفات كما لو كانت سيارة رياضية بنصف حجمها. لن أبالغ إن قلت بأن بنتلي كونتيننتال جي تي تتحدى فعليا قوانين الفيزياء في هذه الناحية. والفضل في ذلك يعود إلى عدة عوامل تتظافر معا لتوفير تجربة القيادة المميزة هذه للسيارة.

نظام التعليق الإلكتروني المتفاعل هو أولها، ويوفر للسيارة راحة لا غبار عليها، وتماسكا في المنعطفات لا يمكن تصوره. ثم هناك نظام الدفع الرباعي، والذي يبدأ مع 40 في المئة من القوة موجهة إلى العجلات الأمامية، ولكنه مصمم لتحويل أكبر قدر ممكن إلى العجلات الخلفية، وحتى 100 في المئة من القوة. وأخيرا علبة التروس المميزة بتجاوبها السريع، والتي تسمح للسائق بالتحكم بالسيارة بشكل مثالي. أضف إلى كل هذه المميزات مكابح جبارة، وستجد نفسك أثناء تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019 تقودها كما لو كانت سيارة رياضية صغيرة. بل وإن كنت شجاعا بما يكفي، يمكنك دفع مؤخرتها إلى الخارج واستعراض مهاراتك في وضع خطوط سوداء (مكلفة) على الطريق.

تجربة بنتلي كونتيننتال جي تي 2019

مع كونتيننتال جي تي تخطو بنتلي خطوة واسعة إلى الأمام. كلا، هذه ليست سيارة رياضية صرفة، ولكنها أقرب ما تكون إلى ذلك. منافساتها من العيار الثقيل، وتتضمن سيارات بشخصيات مختلفة، من الفئة S كوبيه لدى مرسيدس، ووصولا إلى فيراري GT4 لوسو، وسيارات أستون مارتن وغيرها. ولكن وبينما تبدو منافساتها متخصصة بشكل أكبر، أشك في أن أيا منها بإمكانها أن تجمع بين هذا المدى الشاسع من القدرات الرياضية ومتعة القيادة، والفخامة المطلقة منقطعة النظير. الأمر خاضع للنقاش والذوق الشخصي طبعا، ولكني أعتقد أن بنتلي كونتيننتال جي تي ربما هي الأفضل في هذه الفئة.


Mirza Hatk

سيارات مماثلة
قارن