May 21, 2018

مرسيدس-بنز تسعى لمنافسة تسلا

مرسيدس-بنز هي أول سيارة تحصل على براءة إختراع للسيارة في عام 1886 وخلال مسيرة 130 عاما قامت بتقديم العديد من الإبتكارات والتقنيات المذهلة.

من ضمن إبتكارات مرسيدس-بنز هي ما يتعلق بالسلامة مثل نظام منع إنغلاق المكابح ABS والوسائد الهوائية والعديد من إبتكارات السلامة العامة.

مرسيدس-بنز

شركة تيسلا هي شركة تختص بإنتاج سيارات فاخرة تعمل على الكهرباء بالكامل وقد تمكنت من تغيير نظرة الناس لهذه النوعية من السيارات.

من أجل منافسة شركة تسلا قررت مجموعة دايملر التي تضم علامة مرسيدس-بنز إستثمار مبلغ 590 مليون دولار لتطوير سيارات كهربائية صغيرة قادرة على منافسة Model 3 من العلامة المختصة بالسيارات الكهربائية.

مرسيدس-بنز

مجموعة دايملر ليست الوحيدة التي ترغب في منافسة شركة تسلا بل أيضا مجموعة فولكس واجن التي ترغب بتضييق الخناق.

ترغب مرسيدس-بنز في إنتاج السيارات الكهربائية بكمية توازي كل من السيارات العاملة بالوقود التقليدي والديزل والهجينة حيث ترغب الشركة في إنتاج 10 سيارات تعمل على الكهرباء بالكامل بحلول عام 2022.

مرسيدس-بنز

بلغ حجم إنتاج مرسيدس من السيارات المدمجة من طرازات A و B و GLA التي تصنع في كل من ألمانيا والمجر والصين والمكسيك 620 ألف سيارة فيما بلغ حجم إنتاج كامل طرازات تسلا 101 ألف سيارة لعام 2017، أي أنه في حال قررت العلامة الألمانية إنتاج سيارات تعمل على الكهرباء بالكامل فإنها ستتفوق على العلامة المختصة فقط بالسيارات الكهربائية.

مرسيدس-بنز

في شهر سبتمبر عام 2017 قدمت مرسيدس-بنز طراز إختباري هو EQA وهو عبارة عن سيارة تعمل على الكهرباء بمدى 400 كم وتستطيع الشحن بدون الحاجة إلى قابس الشحن التقليدي.

ذكرت مجموعة دايملر أن المصانع المختصة بإنتاج السيارات الكهربائية ستتخذ من فرنسا مقرا لها ليتم التطوير بأسرع قدر ممكن حيث أن مجموعة دايملر ترغب بالتوسع.

مرسيدس-بنز

ترغب مجموعة دايملر بإنتاج سيارة SUV تعمل على الكهرباء بالكامل وتتشارك مع سيارة GLC الذي يعتبر الأنجح في فئته حيث تم بيع 80 ألف وحدة من الطراز المذكور في العام الماضي.

في النهاية برز حاليا نية العديد من شركات السيارات إما إنتاج سيارات كهربائية بجانب السيارات العاملة بالوقود التقليدي أو إحلال السيارات الكهربائية تدريجيا مكان العاملة بالوقود التقليدي مثل شركة فولفو.

 

أهم المقالات