إقرأ المزيد
ريماك: سيارة الهايبركار التي سوف تتحدى تسلا رودستر
شارك   |

الجيل الثاني من تسلا رودستر قد سرق الكثير من العناوين مؤخرا ولكن في الوقت الراهن، فإنه لا يزال مجرد نموذج أولي مع بعض الأرقام المثيرة للإعجاب في الأداء التي تتعلق بهذا النموذج.

لكن, وعندما يتعلق الأمر بسيارات الهايبيركار الكهربائية التي تمكنت جميعها من إثبات أدائها، فإن ريماك Concept_One هي السيارة التي تفوقت على الجميع وبكل جدارة. وقريبا، سيتم استبدالها بنموذج جديد ويمكن أن تتواجه في المعركة مباشرة مع تسلا رودستر.

سمعنا للمرة الأولى عن سيارة الهايبركار الجديدة هذه في سبتمبر، ووفقا لـAuto Guide فإن ريماك سوف تقوم بدفع الأداء إلى حدوده القصوى.

السيارة التي يطلق عليها في الوقت الحالي اسم المفهوم الثاني أو Concept Two، سوف تقوم بإستخدام قوة توليد جديدة ولكن ليس من المعروف حتى الآن كيف ستقوم ريماك بتحسين البطارية الحالية وتكنولوجيا المحركات الكهربائية. وفي كلتا الحالتين، يمكننا أن نتوقع أن نرى ما يزيد على قوة الـ1224 حصان و1180 رطل بالقدم من عزم الدوران التي تمكنت ريماك Concept_One من تسليمها.

وبعيدا عن تحسينات أدائها، كشفت رئيسة عمليات ريماك مونيكا ميكاك مؤخرا أن النموذج الجديد سيكون أيضا أكثر راحة وعبارة عن سيارة كهربائية فاخرة أرقى من سابقتها.

يشار إلى أن ريماك ليست السيارة الأولى التي تتحدى تسلا فبورشه وأودي وأستون مارتن وفولفو ومرسيدس كلها سيارات تقليدية تمكنت من إستفزاز تسلا وتحدتها كسيارات كهربائية منافسة لا بل شديدة المنافسة.

فبورشه أعلنت عن سيارتها الكهربائية الأولى التي تستند على مفهوم بورشه Mission E السيارة قيد الإنتاج وهي ذات مدى 500 كيلومتر على شحنة كاملة وهي ستنافس تسلا بقدرتها على شحن بطاريتها بغضون 15 دقيقة لا غير حتى تصل إلى 80% من الشحن.

أودي لم تختلف كثيراً عن بورشه وهي ستبدأ بإنتاج السيارة الكهربائية التي سوف تدعى Q6 والتي سوف تكون رباعية الدفع وذلك بحلول عام 2018 في بروكسل. هذه السيارة الجديدة مستوحاة بشكل واضح من مفهوم أودي إي-ترون كواترو.

سوف تتألف هذه السيارة من 3 محركات، بمدى كهربائي من 500 كيلوميتراً على شحنة كاملة.

أستون مارتن من جهتها سوف تقوم بالتعاون مع شركة التكنولوجيا الصينية LeEco  بتطوير سيارة مفهوم أطلقت عليها إسم RapidE وذلك في بداية العام 2018, وهو عبارة عن مفهوم سيارة كهربائية بالكامل من المتوقع أن تنافس تسلا بشدة مع مدى يصل إلى 200 ميل أي 321 كلم على شحنة كاملة.

أما  فاراداي فيوتشر فهي سوف تقوم بطرح سيارتها المكهربة وذلك قبل حلول سنة 2020 وهناك من يقول أن الشركة تنوي تحطيم أرقام الأداء التابعة لتسلا سواء من حيث السرعة أو من حيث المدى الكهربائي الكامل.

مرسيدس بنز لم تقف خارج هذا السباق على الكهربة فهي أيضاً سوف تقوم ببناء مركبتها الكهربائية والتي ستتميز بمدى بعيد وذلك بحلول سنة 2018. والمدى المتوقع لهذه السيارة بحسب الرئيس التنفيذي للتطوير في شركة دايملر توماس ويبر أن سوف تتميز بمدى من 500 كلم على شحنة كاملة.

هذا ومن المرجح أن تنتج مرسيدس حوالي أربع سيارات مكهربة مع بداية سنة 2020 بحسب ما ورد في بعض التقارير.

المصدر: Car Scoops


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن