February 24, 2021

بنتلي تنهي إنتاج السيارة رقم 80 ألف من طراز كونتيننتال جي تي

قام مصنع بنتلي في كرو بالمملكة المتحدة بإنتاج 80,000 سيارة خاصّة مختلفة مصمَّمة وفق الطلب من طراز كونتيننتال جي تي الذي يشكّل السيارة الفاخرة عالية الأداء الأبرز في العالم.

وقد جرى يدوياً صنع السيارة رقم 80,000 من Continental  GT V8 بنمط القيادة على الجهة اليمنى بلون اللهب البرتقالي (Orange Flame)، وذلك في أول مصنع محايد كربونياً بالعالم لإنتاج السيارات الفخمة.

وكانت بنتلي تايب آر كونتيننتال قد ظهرت للمرّة الأولى سنة 1952، وهي عبارة عن هيكل كوبيه من مولينر Mulliner بسرعة قصوى تقلّ بقليل عن 120 ميلاً بالساعة.

كما اعتُبِرَت حينها أسرع سيارة بأربعة مقاعد في العالم وكسبت خلال فترة قصيرة شهرة واسعة بكونها تشكّل قمّة الفخامة في عالم السرعة العالية.

بنتلي كونتينتال جي تي

وفي 2003، جرى إطلاق بنتلي كونتيننتال جي تي، أول سيارة من عصر بنتلي الحديث.

وقد تم استلهامها من طراز تايب آر R-Type وأسّست فئة جديدة بالكامل في السوق هي فئة السيارات الفاخرة عالية الأداء العصرية. ومنذ ذلك الوقت، تشكّل السيارة معياراً لا يُنافَس ضمن الفئة التي أنشأتها، مع تسليم ما معدَّله 5,000 سيارة منها كل سنة إلى العملاء حول العالم.

وبعد 18 سنة، تم يدوياً صنع السيارة رقم 80,000 بواسطة حِرَفيي بنتلي المهَرة الذين عمل الكثير منهم على الطراز الأول من كونتيننتال جي تي (الذي لا يزال مملوكاً من Bentley).

وخلال هذه الفترة، تطوّر التصميم والتقنيات والهندسة التي تقوم عليها هذه السيارة بشكل كبير، حيث شهدت زيادة بنسبة تصل إلى 27 بالمئة في القوّة القصوى.

بنتلي كونتينتال جي تي

والآن في 2021، تبقى GT على قمّة السيارات الفاخرة عالية الأداء، وهي تتمتّع بأحدث التقنيات وأعلى مستويات الأداء والتصميم الأنيق. وهذا النجاح هو شهادة على المهارات التي يتميّز بها مصمّمونا ومهندسونا وحِرَفيونا هنا في كرو.”

بنتلي كونتينتال جي تي

تم تحديث المنصّة التي تقوم عليها السيارة إلى تصميم Bentley من الجيل الثالث، مما أتاح منحها وقفة مختلفة مع أبعاد جديدة بالكامل ومستويات من القدرات الديناميكية التي ارتقت بالمعايير مجدّداً.

وتتألّق كونتيننتال جي تي بتصميم جديد بالكامل للهيكل مع خطوط أكثر حدّة وأسطح انسيابية أكثر، وهي بالتالي تبقى سيارة فاخرة عالية الأداء تتميّز بكونها أنيقة وعصرية جداً.

وعبر توافر خيارات عدّة من أنظمة توليد الحركة وإحدى أكثر مجموعات الألوان تنوّعاً في العالم، ومع تقريباً خيارات غير محدودة للمقصورة الداخلية، فإنه يمكن تصميم السيارة بأنماط متعدّدة وفق مليارات من الخيارات المختلفة.

وبالطبع يوجد حالياً ما مجموعه 17 مليار طريقة يمكن للعميل من خلالها تخصيص سيارته كونتيننتال جي تي.

واحتفالاً بهذه الخطوة البارزة، قامت بنتلي بعرض أسطولها التراثي كي تُظهِر التطوّر والإنجازات التي شهدتها Continental GT منذ العام 2003.

وقد تم استعراض سيارة بنتلي كونتيننتال جي تي خلال عدّة أجيال، وشمل العرض:

– أول سيارة إنتاج طراز كونتيننتال جي تي، رقم تعريف السيارة (VIN 0001)، وهي لا تزال خاضعة للضريبة ومختبَرة ضمن أسطول بنتلي.

– سيارة Continental Supersports كوبيه التي يعتبرها الكثيرون في موقع القمّة ضمن الجيل الأول من عائلة GT.

– سيارة Continental GT V8 S كوبيه من الجيل الثاني بلون Jetstream الرائع.

– سيارة Continental GT Convertible بلون الأحمر التنّيني (Dragon Red) من الأسطول الإعلامي الحالي.

– أول جي تي بقيادة بطل العالم للراليات أربع مرّات، يوها كانكونن، والتي سجّلت الرقم القياسي العالمي للسرعة على الجليد في العام 2007

– سيارة السباقات Continental GT3 من الجيل الأول التي أعادت Bentley إلى الفوز على حلبة السباقات في العام 2014

– Pikes Peak GT للعام 2019 التي لا تزال للآن تحمل الرقم القياسي لفئة الإنتاج ضمن سباق تسلّق تلّة بايكس بيك الدولي (Pikes Peak International Hill Climb)

– سيارة GT للسباق على الجليد في العام 2020 التي شاركت في سباق GP Ice Race  في بلدة زل آم سي النمساوية بشهر فبراير من العام الماضي، وذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع ذاتها التي فاز فيها العضو الأخير من المجموعة – Continental GT3 من الجيل الأحدث – بسباق باثورست 12 ساعة في أستراليا.

بعد 18 سنة وثلاثة أجيال، تبقى Continental GT على رأس قمّة السيارات الفاخرة عالية الأداء، وهي تتمتّع بمستويات استثنائية من الطاقة والتصميم الجميل والحِرَفية اليدوية الراقية.

 

أهم المقالات