May 31, 2021

رولز رويس تعلن تحويل صناعة الكوتشبيلد إلى قسم ثابت لديها

قبل أيام كشفت رولز رويس عن سيارتها ‘Boat Tail’ أو “بوت تيل” الاستثنائية، وأعلنت بالتزامن مع ذلك عن تحويل صناعة الكوتشبيلد إلى قسم ثابت لديها. وتعليقاً على ذلك قال تورستن مولر أوتفوش، الرئيس التنفيذي لشركة رولز رويس: “نشهد اليوم لحظات استثنائية في تاريخ دار رولز-رويس. إذ نفتخر بكشف النقاب عن رولز-رويس “بوت تيل” أمام العالم بأسره، حيث نؤكّد من خلال هذا التكليف على التزامنا بصناعة كوتشبيلد كقسم ثابت لدينا من الآن فصاعداً”.

تشكّل صناعة كوتشبيلد أو صناعة هياكل السيارات بحسب الطلب تعبيراً نقياً فائقاً عن قسم بيسبوك من رولز-رويس، وهو معدّ خصيصاً لمن ينشدون ابتكار تصاميم تتجاوز القيود المعروفة.

يمتاز قسم كوتشبيلد بمنح العملاء حرية اختيار التصاميم التي تتجاوز ما هو مألوف. عادةّ ما يكون هناك سقف محدد لتصاميم رولز-رويس بيسبوك. ولكن في قسم رولز رويس كوتشبيلد تجاوز لما هو مألوف في منح العملاء حرية التعبير بابتكار مفاهيم استثنائية نجسّدها على أرض الواقع.

يتطلب نهج صناعة كوتشبيلد مهارات فنية نخبوية لا يمكن العثور عليها في قطاع السيارات إلا لدى رولز-رويس. يطلب العملاء تصاميم استثنائية تحبس الأنفاس ولا تشبه أي ما سبق ابتكاره في عالم السيارات.

لذلك، تنطلق رولز-رويس في رحلة لفهم عالمَين اثنين، أوّلهما عبارة عن البيئة الشخصية للعميل أي مساحته الفردية وطريقة احتفاله والأمور والأشخاص الذين يحيط نفسه بهم فضلاً عن التجارب التي تجسّد أروع لحظات حياته. أما العالم الثاني فهو السياق الثقافي الواسع الذي ستتواجد سيارة كوتشبيلد فيه. تستكشف العلامة في هذا الإطار المفاهيم الثقافية التي يتحلى بها العميل، وميوله للنواحي الهندسية، والأزياء، والألوان والأذواق الفنية وحتى الضيافة.

في العام 2017، شكّل إطلاق سيارة “سويبتيل” من رولز-رويس لحظةً تاريخية فتحت معها الباب لحركة عصرية في صناعة الكوتشبيلد. وانطلقت معها مرحلة استثنائية رفعت الوعي بمجال جديد في قطاع السيارات الفارهة يفتح عالماً من الإبداع بفضل قدرات العلامة في مجال التصنيع اليدوي.

نال هذا المنتج الرائع شهرة واسعة بصفته واحداً من أرقى السيارات في التاريخ إذ فتح باب الإمكانات على مصراعيه وأكّد على دور العملاء في صياغة إرث رولز-رويس.

شكّل طراز سويبتيل مستوى جديداً غير مسبوق من الإمكانات وأبهر مجموعةً متميّزة من هواة جمع القطع النادرة، ومحبّي الفن وعملاء الهندسة المعمارية.

فتواصل عدد من هؤلاء النساء والرجال مع رولز-رويس لاكتشاف إمكانية العمل معها على مهمّة خاصة بهم تعبّر عن شخصيتهم وذوقهم الفريد. فوافقت العلامة على طلبهم هذا وأنشأت قسماً عصرياً ثابتاً في دارها يُدعى كوتشبيلد.

تتيح التقنيات اليدوية التي تدخل في صناعة كوتشبيلد عالماً جديداً من فرص التصميم. فحالما يتم ابتكار التصميم الأولي، يبدأ البحث عن الشكل المنشود عبر منحوتة من الصلصال بالحجم الكبير تتيح التحكم بالمساحات يدوياً بهدف بلوغ الشكل المرجو.

وخلال هذه العملية بأكملها، تتعاون العلامة مع العملاء لصياغة الشكل النهائي بما يرضي تطلّعاتهم ورغباتهم. تُستخدم لهذه الغاية تقنيات هندسية فائقة الحداثة من رولز-رويس لصناعة هياكل فنية تتجاوز حدود المألوف.

ثم تتم محاكاة المنحوتة المصنوعة من الصلصال رقمياً لابتكار مجسّم يُلبَّس بصفائح الألمنيوم المطروقة يدوياً.

وباستخدام حِرف ومهارات يدوية عريقة، يتم ابتكار مجسّم حيّ عبر صقل المعادن وتحسين هيكل الألمنيوم للحصول على سطح سلس وانسيابي لا يمكن تحقيقه بالآلة وحدها.

صور لأعظم سيارات رولز رويس كوتشبيلد من الماضي

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

رولز رويس Coachbuilt

كوتشبيلد

أهم المقالات