إقرأ المزيد
تجربة فورد موستانج جي تي 2018 الجديدة: كلاسيكية الشخصية، بتقنيات حديثة
شارك   |

تجربة فورد موستانج جي تي 2018 تكشف النقاب عن سيارة تقدّم تصميماً أكثر انسيابيّةً، وتكنولوجيا أكثر تطوّراً، وأداءً محسّناً إلى سوق السيارات الرياضيّة القويّة في الشرق الأوسط

مع تصميم أكثر انسيابيّةً، وتكنولوجيا أكثر تطوّراً، والمزيد من القوّة، تجربة فورد موستانج جي تي 2018 تؤكد على أنها الأكثر تطوّراً على الإطلاق. طبعا الأداء الفائق هو الركيزة الأساسيّة للخصائص المتوارثة لسيارة فورد موستانج، ما يقدّم للسائقين متعة التسارع والانعطاف الفريدة من أجل اختبار تجربة القيادة الممتعة التي لا مثيل لها.

في كافة الطرازات، المحرّك الذي أثبت جدارته، محرّك إيكوبوست بأربع أسطوانات مع شاحني تيربو بسعة 2.3 لتر، يستمرّ في تقديم الأداء الهائل مقارنةً بمحرّك V6 سعة 3.7 لتر، عبر توليد 310 أحصنة و475 نيوتن متر من عزم الدوران. من ناحية أخرى، تمّت إعادة تصميم محرّك V8 سعة 5.0 لتر الأسطوريّ بشكل دقيق. فقد أصبح أقوى وعدد دورات المحرّك أعلى من أيّ موستانج GT، ويولّد 460 حصاناً و570 نيوتن متر من عزم الدوران. وتحقّقت هذه الزيادة في القوّة من خلال استخدام تقنية فورد الجديدة للضخ المزدوج للوقود وذلك للمرّة الأولى في موستانج، وقد تمّت ترقية ناقل الحركة اليدويّ المتوفّر اختيارياً للمحركين من أجل تأمين عزم الدوران الأمثل.

تجربة فورد موستانج جي تي

ولكن خلال تجربة فورد موستانج جي تي 2018 كان الخيار هو ناقل الحركة الأوتوماتيكيّ الجديد بـ10 سرعات، المتوفّر مع محرّك إيكوبوست بأربع أسطوانات المشحون توربينياً ومحرّك V8 بالسحب الطبيعيّ، وهو أفضل ناقل حركة أوتوماتيكيّ قدّمته موستانج على الإطلاق ويساعد ناقل الحركة الجديد كلياً على تأمين معدّل قدرة أعلى للتسارع، ما يحسّن الاستجابة والأداء. مقارنةً بناقل الحركة السابق بـ 6 سرعات، يتميّز ناقل الحركة الجديد بـ 10 سرعات بفترات تبديل أسرع، واستجابة أفضل عند السرعات المنخفضة مع التخفيف بشكل ملحوظ من فقدان الضغط الناتج عن الاحتكاك.

تقدّم سيارة موستانج أوّل شاشة LCD قياس 12 بوصة رقميّة بالكامل من فورد في لوحة العدادات ومؤشرات القيادةمباشرةً من سيارة فورد GT. يمكننا بسهولة أن نقوم بتخصيص لوحة القيادة هذه الجديدة كلياً القابلة للتهيئة، وهي تقدّم ثلاث شاشات عرض منفصلة. باستطاعة العملاء تخصيص شاشات العرض وفق النمط العاديّ Normal، النمط الرياضيّ Sport ونمط الحلبة Track. أمّا ميزة MyMode مع وظيفة الذاكرة الجديدة كلياً في موستانج فهي تسمح للعملاء بحفظ إعدادات القيادة المفضّلة، بما في ذلك تفضيلات نظام التعليق والتوجيه.

وتتميّز سيارة موستانج الجديدة بقدرة هائلة على التخصيص بحيث إنّ هدير محرّكها قابل للتعديل حتى. وخلال تجربة فورد موستانج 2018 اختبرنا تجربة صوتيّة لا مثيل لها من خلال نظام العادم بصمامات نشطة الجديد كلياً والاختياريّ في موستانج GT، مع هدير قابل للتعديل كلياً ليتماشى مع نطاق التسارع الكامل. وللمرّة الأولى، تحظى موستانج بمجموعة واسعة من تكنولوجيا فورد المساعِدة للسائق. وتتعزّز ثقة العملاء وراء المقود أكثر من أيّ وقت مضى من خلال الميّزات الجديدة على غرار مساعد استباق الاصطدام مع رصد المشاة، تنبيه المسافة، نظام الإنذار بترك خط السير، مساعد البقاء في خطّ السير، ونظام تنبيه السائق.

بشكل إجماليّ، أصبح التصميم الخارجيّ للسيارة يتميّز بطابع رياضيّ أكثر، من خلال إعادة تصميم غطاء المحرّك والشبكة الأمامية بشكل أكثر انخفاضاً ما يؤمّن إطلالة أكثر شراسةً وديناميكيّة هوائيّة معزّزة، بالإضافة إلى شبكة أمامية علوية وسفلية، ووضعيّة جديدة لفتحات استخراج الهواء على غطاء المحرّك. وللمرّة الأولى ستحظى كافة طرازات موستانج بمصابيح أمامية بتقنية LED بالكامل، وتشتمل على الإضاءة المتميّزة، والإضاءة المنخفضة، ومصابيح التأشير، مع إضاءة عالية كاشفة فعالة ومصابيح ضباب متوفّرة.

تجربة فورد موستانج جي تي 2018

حظيت الناحية الخلفيّة للسيارة بمصابيح خلفيّة بتقنية LED مُعاد تصميمها للحصول على إطلالة ذات طابع تقنيّ أكثر، بالإضافة إلى مصدّ وواجهة خلفيّة جديدين، وجناح متوفّر مخصّص للأداء الفائق. يأتي العادم بمخرجين كميزة قياسيّة في موستانج إيكوبوست، بينما تحظى موستانج GT المزوّدة بمحرّك V8 بعادم قياسيّ بأربعة مخارج.

وتتميّز المقصورة الجديدة بتحسين المواد والخصائص البصريّة مع مظهر وطابع فاخرين أكثر. ويتميّز الكونسول المركزيّ بكسوة جديدة مدروزة يدوياً مع درزات متباينة ومساند مبطّنة للركبة، بينما تحظى مقابض الأبواب والحلقات والأطر بلمسة نهائيّة من الألومنيوم. كما تتميّز أسطح المقاعد المُعاد تصميمها بأنماط وخيارات ألوان جديدة، وتشتمل لوحة القيادة على شعار موستانج محدّث وثمّة تصميم جديد لوحدة الفتح.


Mirza Hatk

سيارات مماثلة
قارن