إقرأ المزيد
بولستار بريسبت.. سيارة كهربائية تتفرد في التصنيع والرقمنة العصرية
شارك   |

بين فرادة التصميم والمزج بين المكونات الطبيعية والتكنولوجيا الرقمية، استوحى قسم السيارات الكهربائية من فولفو “بولستار” تصنيع سيارتها الكهربائية الجديدة المذهلة بولستار بريسبت/ polestar Precept.

جاء اختيار اسم Precept للتأكيد على دور السيارة في تحديد نية بولستار كعلامة تجارية للأداء الكهربائي المعاصر. وتشير السيارة إلى علامة فارقة مهمة في مسيرة بولستار.

التصميم

بولستار بريسبت هي سيارة كهربائية كبيرة مكونة من أربعة أبواب، تقوم بمعاينة اتجاه التصميم المستقبلي بالإضافة إلى تسليط الضوء على خطط الشركة للمواد المستدامة والتكنولوجيا الرقمية المتقدمة.

بنيت بولستار بريسبت على قاعدة عجلات طويلة بطول 3.1 أمتار للسماح ببطارية كبيرة والتركيز على مساحة الرأس والساق الخلفية. بدلاً من الشبكة الأمامية، تحتوي Precept على ما يسمى Smartzone الذي يضم أجهزة استشعار وكاميرات ووظائف مساعدة السائق خلف لوحة شفافة. يتم وضع جراب ليدار على السطح الزجاجي للحصول على أفضل رؤية ويقصد به أن يكون خطوة تالية نحو زيادة مساعدة القيادة.

تمتلك Precept كاميرات فيديو بدلاً من المرايا الجانبية التقليدية. كما يمتد السقف الزجاجي إلى الخلف، لذلك لا توجد نافذة خلفية تقليدية، ويحتوي الباب الخلفي على فتحة أكبر ومفصلات مثبتة أعلى للوصول بشكل أفضل.

مواد داخلية وخارجية مبتكرة

يتميز كل من الداخل والخارج في سيارة بريسبت بمواد مبتكرة مستدامة ومعاد تدويرها، لم يتم إخفاء أي منها أو حجبها، بدلاً من ذلك تم إبرازها لإظهار خصائصها الفريدة. أولى هذه المواد هي ampliTex ™، والمصنوعة من ألياف الكتان المنسوجة.

والثانية هي powerRibs ™، وهي مصنوعة أيضاً من الكتان.وتشكل بنية ثلاثية الأبعاد على الجزء الخلفي من اللوحة ما يزيد بشكل كبير من قوة اللوحة وصلابتها. هذا يسمح للوحة نفسها بأن تكون أرق مما لو كانت مصنوعة من مادة أكثر تقليدية، ما يقلل من الوزن وكمية المواد، ويقلل من الاهتزازات بنسبة تصل إلى 250%. ويمكنها أن تتصرف بشكل أفضل في حالة التصادم عند مقارنتها بالمواد التقليدية.

لا تأتي أي من هذه المواد على حساب التصميم أو الجودة، بل تتيح عمليات تنفيذ أكثر تميّزاً وحداثة وأناقة وتزيد من فرادة التصميم في سيارات الشركة السويدية.

المقصورة الداخلية

في الداخل، تستخدم بولستار بريسبت مركبات قائمة على الكتان لألواحها وظهور المقعد، ما يحقق توفيراً في الوزن يصل إلى 50% وانخفاضاً في وزن البلاستيك يصل إلى 80% على المواد التقليدية.

المقاعد المنجدة بحبكة ثلاثية الأبعاد من زجاجات PET المعاد تدويرها. ومساند الرأس مصنوعة من الفينيل الفلين المعاد تدويره أيضاً.

نظام المعلومات

يستخدم نظام المعلومات والترفيه من الجيل التالي، الذي يعمل بنظام Android والبناء على شراكة Polestar مع Google ، شاشة لمس مركزية ذات اتجاه عمودي مقاس 15 بوصة وشاشة عرض رقمية مقاس 12.5 بوصة.

وترتبط الاثنتان بشفرة مضيئة تحيط بالكابينة، بينما يطفو شعار بولستار المجسم داخل الكريستال السويدي بين مساند الرأس الخلفية. وتستخدم شاشة العدادات أجهزة استشعار ذكية، بما في ذلك تتبع العين، لمراقبة نظرة السائق وضبط ما تعرضه الشاشات وفقاً لذلك.

المحرك

تم إطلاق بولستار في عام 2017 مع Polestar 1 وهي سيارة كهربائية هجينة ذات أداء منخفض الحجم، بقوة 609 أحصنة و1000 نيوتن.متر، وقطعت 124 كلم على المحركات الكهربائية، وهي أطول مسافة تقطعها سيارة هجينة في العالم.

في عام 2019، تم الكشف عن Polestar 2 كأول سيارة ممتازة كهربائية سبورت باك تتقدم بقوة 300 كيلووات، وعزم دوران 660 نيوتن.متر، دفع رباعي، وقادرة على قطع مسافة 470 كلم.

وفي عام 2020 أطلقت سيارة بولستار بريسبت، التي كان من المفترض الإعلان عنها في جنيف الدولي كسيارة دفع رباعي ذات أداء كهربائي بالكامل، ولكن سوء الظروف أدى إلى إطلاقها عبر الإنترنت.


Avatar
Reda Ibrahim

قارن