إقرأ المزيد
بورشه تحتفل بالذكرى الـ70 لتأسيسها (1948-2018)
شارك   |

بورشه هي من العلامات التي تمكنت من اثبات وجودها في عالم السيارات الرياضية بجدارة حيث أن تاريخها العريق يشهد على ذلك.

يعود تأسيس بورشه لعام (1948-2018) أي فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، ظهرت أولى سيارات العلامة المذكورة وهي 356 بمحرك يتخذ من الجهة الخلفية للسيارة مكانا له حيث فكرة مكان المحرك كان يؤمن بها فيرديناند بورشه المؤسس وهو نفسه الذي قام بتصميم سيارة الخنفساء من فولكس واجن قبل تأسيس العلامة التي حملت اسمه.

سيارة 356 من بورشه (1948-2018) كانت هي بداية ظهور هذه العلامة سواء على الطرقات أو الحلبات حيث توفرت بعدة فئات الا أنها اليوم محط أنظار عشاق تجميع السيارات الكلاسيكية الا أن الحصول عليها ليس سهلا نظرا لثمنها المرتفع والحاجة للصيانة.

في عام 1963 أطلقت بورشه أشهر سياراتها وهي 911 ، كان من المفترض تسميتها 901 ولكن نظرا لدعوى حقوق الملكية التي أقامتها بيجو التي تعتبر الصفر في وسط الرقم حكرا لها تم التراجع عن ذلك، تم اطلاق طراز تارجا Targa الذي كان من المفترض أن يكون مكشوفا لكن بسبب قوانين الحماية تغيرت الفكرة بالكامل، في عام 1975 ظهرت تسمية التيربو لأول مرة والتي كانت توفر قوة كبيرة مقارنة بغيرها، توفر خيار الدفع الرباعي لأول مرة على الطرازات التي أنتجت منذ عام 1989 حيث ظهرت لأول مرة تسمية كاريرا لأول مرة لتحل مكان 911، توالت الفئات المميزة من هذا الطراز لمحبي التمايز.

بورشه (1948-2018)

لا يوجد شركة لا يخلو تاريخها من المصاعب حيث أنه في فترة بداية التسعينات من القرن الماضي كانت شركة بورشه على حافة الافلاس الا أنها تمكنت من تجاوز المرحلة من خلال اطلاق طراز 911 محدث بالكامل كما وأنها أطلقت طراز بوكستر الأصغر حجما وسعرا لجذب المزيد من الزبائن لصالات عرضها.

لبورشه (1948-2018) تاريخ مشرف أيضا في مجال الرياضة الميكانيكية حيث أنه فازت لـ19 مرة في سباق التحمل الأشهر في العالم وهو الرقم القياسي الذي لم يتم تجاوزه حتى الآن وهو سباق 24 ساعة في لومان اضافة الى فوزها ببطولة العالم لسباقات التحمل كما وأنها فازت برالي باريس داكار المتطلب وغيرها العديد من البطولات التي تعكس تميزها.      


Hamzeh Pshouq

قارن