إقرأ المزيد
الحكومة البريطانية ترغب بالتخلص من السيارات ذات محركات الوقود التقليدية بحلول عام 2040.
شارك   |

بموازاة ما ذكر أعلاه ستمنع الحكومة البريطانية سير أي سيارة كهربائية بمدى سير يقل عن 80 كم أيضا.

تسعى الحكومة البريطانية لإعتماد إستراتيجية Road To Zero أي أنها تريد فقط السيارات العاملة على الكهرباء بالكامل السير على طرقاتها في سعي منها للحد من التلوث الذي تسببه عوادم السيارات التقليدية والذي من المعروف حجم الأمراض الذي يسببه التلوث.

تسعى الحكومة البريطانية لإعتماد إستراتيجية Road To Zero

 من ضمن الإستراتيجية المتوقع إعتمادها من الحكومة البريطانية حظر بيع السيارات الهجينة أيضا أي التي تعمل بمحرك وقود تقليدي إضافة إلى محرك كهربائي، من ضمن السيارات التي سيتم حظر بيعها سيارة تويوتا بريوس والتي تعد أشهر سيارة هجينة في سوق السيارات البريطاني، في إتجاه معاكس سيتم دعم السيارات الهجينة القابلة للشحن الخارجي لكن بعد التأكد من إمكانية إجتيازها أكثر من 80 كم قبل الحاجة لإعادة الشحن حيث أن أغلب السيارات الهجينة القابلة للشحن الخارجي يبلغ مدى سيرها 50 كم أو أقل قبل الحاجة لإعادة شحنها.

تسعى الحكومة البريطانية لإعتماد إستراتيجية Road To Zero

الجدير بالذكر أنه نسبة مبيعات السيارات العاملة كليا على الكهرباء في الأسواق البريطانية لا تزال ضئيلة جدا وتحتاج إلى توعية من كافة الجهات المختصة حيث أنه كما ذكرنا سابقا هناك العديد من الدول تقوم بإعطاء العديد من الحوافز والإعفاءات لمن يشتري سيارة كهربائية للحد من التلوث الحاصل في الكثير من الدول.

تسعى الحكومة البريطانية لإعتماد إستراتيجية Road To Zero

ليست الحكومة البريطانية وحدها من ترغب بسير السيارات الكهربائية فقط في شوارعها بل هناك دولا أخرى مثل ألمانيا وفرنسا وقد تنضم دول أخرى إلى هذه الإستراتيجية للحفاظ على البيئة قدر الإمكان وضمن فترات زمنية مختلفة عن الفترة التي حددتها الحكومة البريطانية.

تسعى الحكومة البريطانية لإعتماد إستراتيجية Road To Zero

الجدير بالذكر أن مسألة الحد من إنبعاثات عوادم السيارات هي ليست جديدة بل بدأ الإهتمام بهذه المسألة منذ حقبة الستينات في القرن الماضي حيث أنه بسبب الإزدهار الإقتصادي والصناعي في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في الدول المتقدمة بدأت تظهر العديد من آثار التلوث وبدأت معها التشريعات والقوانين للحد من هذه الإنبعاثات والتي كان من أبرزها إجبار العديد من صانعي السيارات في فترة السبعينات من القرن الماضي تصميم محركات لا تحتاج إلى الوقود العامل بالرصاص حيث أن الرصاص سام جدا و من أسباب التلوث الرئيسية ومن ثم بدأت قوانين الإنبعاثات في التشدد أكثر فأكثر للحفاظ على البيئة.


Hamzeh Pshouq

قارن