May 11, 2021

أول سيارة كهربائية من بنتلي تعتمد على منصة أرتميس الخاصة بفولكس واغن

تكشف بنتلي عن أول سيارة كهربائية بالكامل من إنتاجها  ستعتمد بحسب ما أشار تقرير لمجلة Magazine CAR، على هندسة منصة أرتميس Artemis التابعة لمجموعة فولكس واغن، التي يقودها مهندسو شركة أودي.

من المقرر طرح سيارة بنتلي بحلول 2025، على أن تكون هذه السيارة الكهربائية مجرد بداية لسلسلة من المركبات عديمة الانبعاثات، والتي سيتم إطلاقها في وقت لاحق من هذا العقد.

بينما تهدف استراتيجية بنتلي إلى تحول مجموعة بنتلي بأكملها للعمل بالكهرباء، وذلك بحلول عام 2030.

بنتلي

في حين كان أول طراز هجين لشركة بنتلي ممثل في طراز بينتايجا الهجين المزود بقابس كهربائي، الذي سيتبعه إنتاج عدد من المركبات الهجينة الأخرى، وفق خطة الشركة  بحلول عام  2023.

قال أدريان هولمارك الرئيس التنفيذي لشركة بنتلي لمجلة CAR Magazine: “نتطلع إلى التحول للسيارات الكهربائية بالكامل، وسيكون لدينا تعاون أوثق مع شركة أودي”.

بنتلي

وأضاف : “لكننا سنستمر في إقامة علاقات قوية مع كلتا العلامتين التجاريتين، أودي وبورشه، ونرى ذلك كفرصة للتميز”.

على عكس التقارير السابقة التي تشير إلى أن السيارة الكهربائية الأولى للعلامة التجارية يمكن أن تكون سيارة سيدان عالية الركوب، إلا أن هولمارك أكد  أن بنتلي ستطور سيارة دفع رباعي، لأنه “إذا لم تنافس في قطاع سيارات الدفع الرباعي الأكثر شعبية، فلن تنافس في أي قطاع آخر، وهو ما سيتضح على الأرجح، بحلول عام  2025”.

بنتلي

كما أكد هولمارك: “عام  2025 هو الوقت المناسب لنا، نحن نشهد تطورا سريعا في كثافة طاقة البطاريات، ونحن ملتزمون بجعل التجهيزات أخف وزنا وأكثر انسيابية، بما ينعكس على الوزن الكلي للسيارة، واصفا المركبات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية بأنها الأنسب لشركة بنتلي، فهى  هادئة دون مجهود و عزم دوران مرتفع  مع أداء متطور للغاية.

كما تعمل بنتلي  على تطوير نسخة هجينة من طراز فلاينج Flying Spur ويمكن أن تظهر لأول مرة في وقت لاحق من هذا العام.

قد يهمك أيضاً: تجربة بنتلي فلاينج سبير

 

أهم المقالات