إقرأ المزيد
كيف تقلل من استهلاك الوقود في الطقس البارد؟
شارك   |

إن درجات الحرارة الباردة وغيرها من الظروف الجوية في فصل الشتاء تقلل بشكل كبير من كفاءة السيارة في استهلاك الوقود.

وتبين اختبارات كفاءة الوقود أنه بالنسبة للمركبات التي تستخدم البنزين التقليدي والتي تسير تحت حرارة تقل عن 10 درجات مئوية، فإن كفاءة الوقود في السيارة تقل بنسبة 12٪ مقارنة بالقيادة تحت 25 درجة مئوية. الرقم يمكن أن يصل إلى 22٪ على مسافات قصيرة من 3 إلى 4 أميال. تأثير درجات الحرارة الباردة هو أكبر بالنسبة للسيارات الهجينة. ويمكن تخفيض استهلاك الوقود للسيارة بنسبة 31-34٪ عند العمل في الطقس البارد.

 

1. لماذا تستهلك السيارات المزيد من الطاقة في فصل الشتاء؟

في ظروف الطقس الشتوي الشديدة، تستهلك السيارة طاقة أكثر من المعتاد عندما يكون يكون كل من زيت المحرك وزيت ناقل الحركة أكثر تكاثفا، مما يؤدي إلى مزيد من الإحتكاك في الأسطوانات والقابض عندما يعمل المحرك. كما يستهلك نظام التوجيه المزيد من الطاقة لنفس السبب.

ويستغرق المحرك مزيدا من الوقت لتحقيق درجات الحرارة المثلى لكفاءة استهلاك الوقود. هذا يقلل بشكل كبير من الاقتصاد في استهلاك الوقود، وخاصة إذا كانت السيارة تسير لمسافات قصيرة، حيث أن معظم الأميال سوف تعمل في درجات حرارة أقل من درجة الحرارة المثلى.

ستستخدم المركبات المزيد من الوقود لاستخدام أنظمة التدفئة على الأبواب والمقاعد.

وعندما يكون الهواء باردا فهو يكون أكثر كثافة، مما يزيد من قوة السحب الهوائي، وخصوصا عندما تكون بصدد القيادة على الطريق السريع.

ينخفض ​​ضغط الإطارات تحت درجات الحرارة الباردة، مما يزيد من قبضة الطريق في السيارة.

درجات الحرارة المنخفضة جدا تسبب ترسب البنزين في طبقات لذلك فهناك طاقة أقل في كل غالون من البنزين.

انخفاض أداء البطارية في الطقس البارد يسبب عملية شحن أكثر صعوبة. وهذا يؤثر أيضا على أداء تجديد الكبح على المركبات الهجينة.

 

2. كيف تقوم بتقليل استهلاك الوقود عند القيادة في الطقس البارد؟

لا يمكنك القضاء تماما على آثار الطقس على الاقتصاد في استهلاك الوقود في سيارتك. ومع ذلك، فإن النصائح البسيطة التالية يمكن أن تساعد في تقليل الآثار.

– إذا كان ذلك ممكنا، قم بالجمع بين عدة رحلات قصيرة المسافات في رحلات أطول لتجنب إعادة تشغيل وتحمية المحرك في كثير من الأحيان في درجات الحرارة الباردة.

– أوقف السيارات في الأماكن الأكثر دفئا، كما هو الحال في المرآب أو مواقف السيارات الداخلية، لزيادة درجة حرارة المحرك قبل التشغيل.

– قم بتقلیل الخمول عند بدء تشغیل السیارة لأن المحرك سیکسب الحرارة بشکل أسرع عند تحریك السیارة. فمن الأفضل أن تقود ببطء مباشرة بعد التشغيل, بدلاً من الوقوف جانباً وانتظار المحرك ليصبح أكثر سخونة.

– استخدم أنظمة التدفئة في سيارتك عند الحاجة فقط.

– تحقق من ضغط الهواء بشكل منتظم في الإطارات.

– ينصح باستخدام الزيوت الخاصة للطقس البارد من قبل الشركة المصنعة.

– قم بإزالة الملحقات التي يمكن أن تزيد من مقاومة الهواء مثل رف سقف عندما لا يكون قيد الإستعمال.

في السيارات الهجينة أو السيارة الكهربائية، استخدم مقعد التدفئة بدلا من سخان نظام التدفئة العام من أجل حفظ الطاقة وزيادة المسافة التي بإمكان السيارة أن تقطعها على شحنة واحدة كاملة.

المصدر: Philkotse


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن