إقرأ المزيد
مخاطر سلوك الأطفال السيء أثناء القيادة
شارك   |
مخاطر سلوك الأطفال السيء أثناء القيادة

لا شك في أن الرحلات العائلية لا تخلو من الصعوبات. ففي حين يجب أن تكون القيادة الآمنة أولوية، يقوم الأطفال بسلوكيات مفاجأة قد تؤدي إلى توتر الأهل خلف المقود، وبالتالي إلى انخفاض تركيز السائق على الطريق. وهنا تحديدا، يمكن أن تساهم التكنولوجيا التي تستبق الأوضاع الخطيرة في حفاظ السائق، الذي ينزعج من سلوك الأطفال السيء داخل السيارة، على هدوئه وتركيزه.

في استبيان قامت به شركة نيسان اليابانية، وشارك فيه 5 آلاف من الأهالي الحائزين على رخصة قيادة صالحة، يقرّ أكثر من 6 من أصل 10 آباء أوروبيين (63%) أنه يصعب عليهم التركيز بالكامل على الطريق أثناء القيادة حين يسيء أطفالهم التصرّف داخل السيارة. والمقلق أكثر أن واحدا من أصل ثلاثة راشدين (29%) يعلم أنه أقلّ أمانا خلف المقود نتيجة لهذا الأمر.

حقائق عن سلوك الأطفال السيء

– يمضي الأهل ساعتين و54 دقيقة في السيارة مع أطفالهم كل أسبوع، أي أكثر من 6 أيام كل سنة.

– واحد من أصل خمسة من الأهالي (20%) قال إنّ سلوك الأطفال يكون الأسوأ في السيارة، لا بل حتى أسوأ من سلوكهم عند ارتداء الملابس للذهاب إلى المدرسة بحسب (11%) من الأهل، أو إلى السوبرماركت (17%)، أو للخلود إلى النوم (12%).

– تجد الأمهات (67%) صعوبة أكبر في التركيز عند القيادة بوجود أطفال مشاكسين في الخلف مقارنة مع الآباء (57%).

– تميل الأمهات أكثر إلى إيكال مهمة القيادة إلى شخص آخر بسبب سلوك أطفالهنّ، حيث قالت 24% منهنّ إنهنّ أعطين المفاتيح لشخص آخر مقابل 12% من الآباء الذين قاموا بذلك.

نتائج خطيرة

وقد أدى تشتّت الانتباه بحسب الأهل إلى الإشاحة بنظرهم عن الطريق ورفع يديهم عن المقود، أو تجاوزهم الضوء الأحمر، أو نسيان استخدام إشارة الانعطاف، أو الفرملة المفاجئة، أو الانحراف إلى المسار المحاذي، أو حتى الاضطرار إلى إيقاف السيارة كلياً. انطلاقا من هذا الواقع، أصبح الأهل يرغبون بشكل متزايد في توفّر التكنولوجيات في السيارات من أجل الحفاظ على سلامة العائلة على الطرقات.

يبدو من خلال الاستبيان أن تجنب مصادر الإلهاء هو أكثر ما يهمّ الأهل عند اختيار السيارة التي سيشترونها. في هذا الإطار، قال واحد من أصل ثلاثة منهم (34%) إنه يتعين على السيارة المقبلة التي يشتريها أن تضمّ أنظمة لمساعدة السائق مثل نظام الفرملة الطارئة الأوتوماتيكية ونظام التحذير من مغادرة المسار ونظام التحكّم المتكيّف بثبات السرعة. فهل يزعجكم سلوك الأطفال داخل السيارة؟ إليكم الحل؟


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن