إقرأ المزيد
دراسة: ركن السيارة في أماكن حارة يقلل انتشار كورونا فيها
شارك   |

أظهرت دراسة جديد من جامعة جورجيا أن ركن السيارة في الأماكن المشمسة، سيكون له تأثير إيجابي على سيارتك، حيث إن إشعاع الموجة القصيرة من أشعة الشمس الذي يتسلل عبر زجاج السيارات، يمكن أن يساهم في قتل فيروس كورونا.

وكشفت الدراسة أنه إذا كانت درجة الحرارة في يوم ما 70 درجة فهرنهايت، يمكن أن ترتفع درجات الحرارة داخل السيارة إلى 113 درجة (45 درجة مئوية) في غضون ساعة. وإذا كانت في يوم آخر 80 درجة، يكون هذا الرقم 123 درجة (50 درجة مئوية). وهذا التأثير الذي يسبب ضربة شمس وموت للكائنات متعددة الخلايا، يمكن أن يفعل الشيء نفسه إلى حد كبير لفيروس كورونا.

وقالت جامعة جورجيا إن تأثير الحرارة يقتصر بشكل كبير على مقدار الوقت الذي تستغرقه للتطهير ضد فيروس كورونا الجديد. في حين أنه يمكن أن يعيش على الورق والكرتون لمدة يوم تقريبًا وعلى البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ لمدة ثلاثة أيام في درجات حرارة محيطة تبلغ 72 درجة فهرنهايت، فإن رفع الحرارة إلى 130 درجة يقتل 99.99 في المائة من الفيروس في حوالي 20 دقيقة، ويختصر الزمن عند 150 درجة، إلى 5 دقائق فقط.

بالنسبة للحزم وأقنعة الوجه التي ليست حساسة للحرارة، قد يكون يومُ توقّفٍ في الشمس كافياً لتقليل خطر انتقال الفيروس التاجي بشكل كبير. ويشير البيان الصحفي أيضًا إلى أن مجفف الغسيل يسخن حتى حوالي 130 درجة، لذا قد يكون القناع القماشي في الغسيل كافياً أيضًا لتعقيمه.

وصرح ترافيس جلين، أستاذ علوم الصحة البيئية في جامعة جورجيا: “يلزم إجراء المزيد من الاختبارات، لكننا نعلم أنه كلما زادت الحرارة، قل الوقت الذي يستغرقه الفيروس ليموت”.

وأضاف: “يتم تشجيعنا جميعًا على ارتداء أقنعة الوجه عندما نتسوق أو نقوم بمهام أساسية أخرى خارج منازلنا. تصبح السيارات المتوقفة ساخنة جدًا في الأيام المشمسة. لذا، يمكنك إما استخدام قناعين، وترك أحدهما في السيارة أثناء التسوق، أو ترك القناع في سيارتك عند العودة إلى المنزل، طالما أنك تقف في مكان حار”.


Avatar
Eslam Abdelghani

قارن