إقرأ المزيد
المرأة الحامل.. نصائح لقيادة آمنة
شارك   |
المرأة الحامل.. نصائح لقيادة آمنة

تعتبر فترة الحمل أو الرحلة نحو الأمومة من المراحل الصعبة التي تمر بها المرأة، خصوصا عند حاجتها إلى التنقل يوميا لتأدية واجباتها العملية أو المنزلية. إذ تحتاج المرأة الحامل إلى إجراء تعديلات متواصلة داخل المركبة، تضمن لها وضعية الجلوس المثالية والآمنة أثناء القيادة.

وبهدف مساعدة المهندسين على فهم احتياجات الحوامل بصورة أفضل، صممت شركة فورد بدلة “إمباثي بيلي” (empathy belly) أو بدلة الحمل، والتي تضيف وزنا إضافيا قدره 13.6 كيلوجراما، وهو متوسط الوزن الذي تكتسبه المرأة خلال فترة الحمل.

يتم استخدام هذه البدلة وتجربتها في سبيل إجراء التعديلات اللازمة لتعزيز الأمان أثناء القيادة، وتصميم سيارات مريحة تحاكي التضخم والشعور بعدم الراحة الذي تعاني منه الحوامل خلال الثلث الأخير من فترة الحمل.

وبناء على الأفكار التي اكتسبها المهندسون من ارتداء “إمباثي بيلي”، نقدم أدناه أبرز النصائح لمساعدة الحوامل على القيادة بأمان.

المرأة الحامل.. نصائح لقيادة آمنة

1- إجراء التعديلات المناسبة في المقصورة

يجب تعديل ظهر المقعد أثناء القيادة للحصول على مسافة مريحة من الدواسات، والأفضل أن تكون المرأة الحامل على مسافة 10 إنشات من المقود لحماية البطن في حال انفتاح الوسادة الهوائية جراء الحوادث.

وإذا كان المقود في السيارة قابلا للتعديل، من الأفضل تحريك المركز بعيدا عن البطن باتجاه الصدر. وبالتالي، من الضروري التأكد من ضبط المرآة الخلفية والمرايا الخارجية بعد تغيير وضعية المقعد.

وإن كانت تعاني المرأة الحامل من آلام الظهر، يمكن وضع وسادة دائرية صغيرة أو منشفة مطوية خلف أسفل الظهر للحصول على مزيد من الراحة أثناء القيادة.

2- وضعية حزام الأمان

لنبدأ بالخطوة الأولى التي تعتبر أساسية جدا وهي نزع المعطف أو أي ثياب ضخمة، ووضعها على المقعد الخلفي، بهدف ضمان راحة أكبر في المقعد أثناء القيادة.

والآن حان وقت حزام الأمان. يجب سحب الحزام فوق الكتف وعبر الصدر إلى جانب البطن، مع الحرص على أن يكون الجزء السفلي منه عند الفخذين وأسفل البطن، لا فوقه. وعلى المرأة الحامل أن تتأكد دائما من بقاء الحزام قدر الإمكان أسفل منحنى البطن من دون أي انثناء.

يبقى أن نحذر من الخطأ الشائع الذي يقوم به العديد من الساقين وهو وضع الجزء العلوي من الحزام خلف الظهر أو تحت الذراع، الأمر الذي قد يتسبب بإصابات خطيرة في حال وقوع الحوادث.

المرأة الحامل.. نصائح لقيادة آمنة

3- الراحة ضرورية قبل القيادة

تشعر المرأة الحامل بمستويات أعلى من التوتر مقارنة بالمعتاد، فاحرصي سيدتي على التخطيط لتنقلاتك مسبقاً. وإن كان بالإمكان، تجنبي قيادة السيارة لمسافات طويلة وتوقفي لاستراحات متكررة لتنشيط سريان الدورة الدموية في قدميك، فالكاحلين والقدمين ينتفخان بسرعة عند الجلوس لفترة طويلة. ولهذا ننصحك بأخذ استراحة قصيرة لتحريك ساقيك وقدميك وأصابع قدميك.

يمكن للزوج أيضا أن يساهم في إراحة زوجته خلال فترة الحمل، وذلك عبر تجنب قيادتها للسيارة قدر الإمكان. فالمقعد الخلفي الأوسط هو المكان الأكثر أمانا للمرأة الحامل (طالما أنه يتضمن حزاما للكتف والخصر). أما إن اختارت الجلوس في المقعد الأمامي، فمن الأفضل دفع ظهر المقعد إلى أقصى حد ممكن لحماية البطن في حال انفتاح الوسادة الهوائية.

4- محاربة الجوع أو الغثيان المفاجئ

عادة ما تأتي الرغبة بتناول مأكولات معينة أو الشعور بالغثيان الصباحي من دون سابق إنذار. لذلك على المرأة الحامل أن تحرص دائما على اصطحاب كمية وفيرة من المياه والوجبات الخفيفة المفضلة خلال الرحلات الطويلة، مع الاحتفاظ بكمية إضافية من الأكياس في الحقيبة أو صندوق القفازات لاستخدامها عند الشعور بالغثيان.

ومن الضروري أن نلفت الانتباه هنا إلى أهمية ركن السيارة فورا في مكان آمن لدى الشعور المفاجئ بالجوع أو الغثيان. فيجب أن نحرص فعلا على ألا يتشتت انتباه المرأة الحامل أثناء القيادة بسبب وضعها الصحي.

وبعد تأمين سلامتك سيدتي أولا، حان الوقت ثانيا لاختيار المقعد المثالي لطفلك في رحلته الأولى إلى المنزل برفقة عائلته.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن