إقرأ المزيد
القيادة العدوانية ما هي؟ وكيف السبيل لتفاديها؟
شارك   |
القيادة العدوانية ما هي؟ وكيف السبيل لتفاديها؟

تعتبر القيادة العدوانية من الأمور الشائعة في العالم وخصوصاً في مجتمعاتنا العربية وتحديداً في تلك الدول التي لا تخضع في الكثير من الأحيان إلى القوانين الصارمة أو التي يتم فيها تجاهل قوانين القيادة إلى حد كبير. من منا لم يواجه مشاكل على الطريق نتيجة أسلوب قيادة الآخرين أو كاد أن يتعرض لحادث سير نتيجة عدم إلتزام السائق على الطرف المقابل بإحترام رؤية السائقين الآخرين بدلاً من إستعمال الأضواء الوامضة وتوجييهها عليهم أو على من يقودون أمامهم من أجل دفعهم للإبتعاد عن الطريق وإفساح المجال لهم بالمرور؟

فهناك الكثير من الحوادث التي لا تسببها فقط طريقة القيادة الخاطئة بل عدم الإلتزام بإحترام البشر وأرواحهم والتساهل مع سلامتهم الشخصية.

وفي بعض الأحيان تؤدي القيادة العدوانية على الطريق حتى إلى استخدام الأسلحة وكنا قد سمعنا الكثير من حوادث القتل التي لا ذنب فيها للآخرين سوى أنهم ربما وفي الكثير من الأحيان كانوا يقودون بطريقة قانونية ولكنها تخالف إندفاعة الآخرين للقيادة المتهورة وربما تعيق تدفق هورمونات القيادة العدوانية التي تسري في دمائهم.

لكن ذلك لا يعني أن الأمر منتشر بالتوازي في كافة أنحاء الأرض, فبعض الدول كانت بالفعل قد وضعت قوانين لمكافحة عدوانية القيادة على الطرق وقد تصل العقوبة أحياناً إلى غرامات مالية مرتفعة وربما أيضاً إلى سحب رخصة القيادة من السائق العدواني أو تعليق هذه الرخصة في حالات أخرى.

فما معنى القيادة العدوانية ؟

القيادة العدوانية تعني أنه عندما يقوم السائق بإرتكاب أعمال عدوانية عندما يقوم بقيادة سيارته بقصد مضايقة شخص آخر أو إزعاجه أو التحرش به أو حتى إصابته أو ترهيبه. وهي في الكثير من الدول المتحضرة تعتبر من الجنح التي تسببها طبيعة عدوانية لدى الفرد.

ومن مظاهر القيادة العدوانية السرعة الزائدة في الأماكن التي لا يجب أن تتخطى فيها السرعة حدّا معيناً, إطلاق الزمامير بشكل مبالغ فيه على الطريق, رمي المهملات على سيارات أخرى, رفع الصوت على سائقين آخرين, تهديدهم بالسلاح, شتمهم، تشغيل الأضواء الوامضة من دون أسباب وجيهة وهي أيضاً من الأمور التي يعاقب عليها القانون في بعض الدول.

لكن هل بالإمكان تفادي تداعيات أي تطور أو تلاسن مع السائقين العدوانيين على الطريق من أجل إستكمال الطريق بأسلوب آمن؟

بالطبع يمكن القيام بذلك, لكن كل ما عليك فعله هو فقط إتباع النصائح التالية لتجنب السائقين العدوانيين على الطريق:

1- حدد ما إذا كنت تمارس أي شيئ في القيادة من شأنه أن يثير أعصاب أي من السائقين الآخرين.

2- استمع إلى الموسيقى التي تحب بينما تقود سيارتك من أجل الحفاظ على هدوئك النفسي.

3- إذا كان السائق العدواني يقود خلفك انتقل إلى الجانب الآخر وإفسح له المجال من أجل المرور بسيارته بسلام. حتى وإن كنت تقود بسرعة عالية, فمن الخطأ القيام بزيادة سرعتك لمنعه من المرور.

4- لا تبني اتصالاً مباشراً وعدوانياً بالعين مع السائقين العدوانيين، وقم بمنحهم أكبر قدر من المساحة.

5- لا تتواجه مع السائق العدواني ولا تدع مجالاً للأدرينالين في دمك بأن يتحكم بمزاجك وتصرفاتك, بل حاول التفكير بشكل ذكي وشراء السائق العدواني بتوجيه إشارة الإعتذار في محاولة لنزع فتيل ازمة قد تتطور إلى ما هو أخطر من ذلك بينك وبينه.

6- خطط مسبقاً لرحلتك وحاول توفير الوقت قبل الإنطلاق وذلك من أجل الحصول على المزيد من الوقت في حال تعرضت لأي تأخر محتمل في رحلتك حتى لا تصبح سائقاً عدوانياً أيضاً.

7- لا تستخدم زمور السيارة إلا في الحالات الضرورية.


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن