إقرأ المزيد
نوع جديد من الحديد الصلب في تصنيع السيارات!
شارك   |
نوع جديد من الحديد الصلب في تصنيع السيارات!

معروفة دائما بتطلعاتها التكنولوجية وطموحاتها عالية الجودة لمستقبل التنقل المستدام، إنها شركة نيسان العريقة التي تعمل دائما على اختراع الأفضل لتطوير تقنيات السلامة أثناء القيادة، وجديدها استخدام نوع جديد من الحديد الصلب في تصنيع السيارات الجديدة.

فلقد كان من الصعب جدا فيما مضى أن يتم الجمع بين المتانة الفائقة وقابلية التشكيل وفق المطلوب أثناء تصنيع هيكل السيارة، بحيث كان يتعذر دائما تحقيق النتائج المطلوبة. ولكن بفضل الاختراع الجديد من نيسان، بات يتمتع هذا النوع الجديد من الحديد الصلب بميزة مهمة جدا وهي القابلية العالية للتشكيل وفق المطلوب، بهدف إنتاج مركبات أخف وزنا تساهم في تقليص الانبعاثات الغازية من جهة، والمحافظة في على سلامة السائق والركاب من جهة أخرى.

بالتالي، أصبحت نيسان أول شركة تصنيع سيارات في العالم تستخدم الحديد الصلب الذي يتميز بالقابلية العالية للتشكيل وبدرجة متانة فائقة تصل إلى 980 ميجاباسكال، حيث تم تطويره من خلال الشراكة بين “نيسان” وشركة “نيبون ستيل آند ساميتومو ميتال كورب”.

وسيتم استخدام هذا النوع الجديد من الحديد الصلب القابل للتشكيل في تحويل المكونات الجامدة إلى أشكال معقدة تعتبر أكثر دقة وأخف وزنا، مقارنة بالمكونات الأخرى المصنوعة من الأنواع التقليدية من الصلب ذات المتانة العالية، بالإضافة إلى قدرة هذا النوع على احتواء الطاقة في حال التصادم.

الحديد الصلب في إنفينيتي QX50

لمن يتذكر، لقد تم طرح سيارة “إنفينيتي كيو اكس 50” الفاخرة متوسطة الحجم في الأسواق في شهر مارس الماضي. ولمن لا يعلم، كانت QX50 أول سيارة على مستوى العالم يتم تصنيع هياكلها الخلفية والأمامية ومكونات أخرى عديدة من الحديد الصلب فائق المتانة بدرجة 980 ميجاباسكال.

هذا وتخطط نيسان لتوسيع نطاق استخدام هذا النوع من الحديد الصلب نظرا لما يحققه من كفاءة في استهلاك الوقود والأداء المتميز عند القيادة بفضل خفة وزن المركبة، مقارنة بنظيراتها من الطرز الأخرى.

والمثير للإعجاب فعلا أن هذا النوع الجديد من الحديد الصلب يتسم بالقدرة على التشكّل بضغط البرودة، ما يوفر إمكانية الإنتاج بكميات كبيرة، وبذلك يمكن استيعاب الارتفاع في تكلفة تصنيع المركبة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة تبذل جهودا حثيثة من أجل تحقيق خطة نيسان للاستدامة، والتي تهدف إلى خفض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن مركباتها الجديدة بنسبة 40% بحلول العام 2022. وبذلك لا بد من التوسع في استخدام الحديد الصلب فائق المتانة لتخفيض وزن مكونات السيارات، بحيث أن النسبة تصل إلى 27% من حجم سيارة “كيو إكس 50” الجديدة على سبيل المثال.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن