إقرأ المزيد
نظام BLIS الخاص بالزوايا غير المرئية.. ما هو؟ وكيف يعمل؟
شارك   |
نظام BLIS الخاص بالزوايا غير المرئية.. ما هو؟ وكيف يعمل؟

تعتبر القيادة المخالفة للقوانين عموما مشكلة عالمية ينتج عنها أعداد كبيرة سنويا من الحوادث والوفيات على الطرقات. وتشير دراسات الخبراء إلى أن حوالي 33% من حوادث الاصطدام يتسبّب بها السائقون الذين لا يحترمون خطوط السير. وهنا تكمن أهمية نظام BLIS الخاص بالزوايا غير المرئية المميز.

فمن المعروف أن القيادة في زحمة السير تؤدي لا محالة إلى التوتر والإجهاد، وحتى إن نظر السائق باستمرار إلى المرايا الجانبية، من السهل أن يفوته المركبات التي تدخل إلى مجال الزوايا غير المرئية بسرعة من دون أن يلاحظها. وقد يؤدي مجرد فقدان التركيز لبرهة من الزمن إلى تفاقم الوضع بسرعة.

بالتالي، ظهرت الحاجة الملحة إلى أنظمة تكنولوجية مساعدة للسائق قادرة على توفير الحماية اللازمة أثناء القيادة وخلال التنقل بين خطوط السير المرسومة على الطرقات، وذلك على غرار نظام BLIS أي نظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية مع نظام الإنذار عند الرجوع.

ومن الجيد الإشارة على سبيل المثال إلى أن نظام BLIS يأتي كميزة قياسية في كافة مركبات علامة فورد، حيث يشكل نظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية مع نظام الإنذار عند الرجوع جزءا من مجموعة الميّزات المساعِدة للسائق الجديدة ®CoPilot360 التي تقدّمها فورد في طرازات إيكوسبورت وإسكيب وإدج وإكسبلورر وإكسبيديشن وتوروس ورنجر واف-150 الجديدة.

كيفية عمل نظام BLIS

يستخدم هذا النظام أجهزة الرادار لمراقبة الزوايا غير المرئية عند القيادة، وأيضا عند الرجوع إلى الخلف للخروج من موقف السيارات أو من الممر، لينبه السائق بشأن المخاطر التي لربما لم يراها أو يلاحظها.

وفي التفاصيل، يستخدم نظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية BLIS جهازَي استشعار عاملين بالرادار موجودين وراء كل عجلة خلفية من أجل مراقبة الزوايا غير المرئيّة بالنسبة إلى السائق. وفي حال رصد النظام وجود إحدى المركبات، ينبّه السائق من خلال إضاءة مؤشر في المرآة الجانبية. ومن الجيد أنه يتم تفعيل النظام تلقائيا عندما تكون السيارة في وضع القيادة، لذا لن يحتاج السائق إلى تذكر إعداده مسبقا.

في سياق متصل، يستخدم نظام الإنذار عند الرجوع أجهزة الاستشعار نفسها لمراقبة اقتراب مركبات من الجانبين أثناء الرجوع ببطء إلى الخلف للخروج من فسحة الركن أو للخروج من الممرّ نحو الطريق.

وعند رصد النظام اقتراب مركبة أو دراجة من إحدى الجهتين، تتمّ إضاءة المؤشر في المرآة الجانبية ويتم إصدار سلسلة من الإنذارات الصوتية لتحذير السائق. كما يتم عرض إنذار وامض في مركز الرسائل لتحذير السائق من اقتراب إحدى المركبات من اليسار أو اليمين. كما أنه يتم تفعيل النظام تلقائيا أيضا عندما تكون السيارة في وضع الرجوع إلى الخلف، لذا لن يحتاج السائق إلى تذكر إعداد أي شيء عند تشغيل المحرك أو قبل القيادة.

يبدو إذا إن فورد قد وضعت سلامة عملائها في أعلى أولوياتها من خلال التكنولوجيا المتكاملة التي تساعد على التخفيف من التوتر. ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن كل الميزات المساعِدة للسائق هي تقنيات إضافية تهدف إلى المساعدة أثناء القيادة ولا تحل مكان انتباه السائق وقدرة التمييز الفطرية التي يتحلى بها وضرورة سيطرته على المركبة في كل الأوقات.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن