إقرأ المزيد
مركز محاكاة قيادة FIZ من بي ام دبليو.. ما هو؟ وماذا يفعل؟
شارك   |
مركز محاكاة قيادةFIZ من بي ام دبليو

قامت مجموعة بي ام دبليو بإنشاء مركز محاكاة قيادة FIZ جديد قادر على توفير فرص فريدة من نوعها، تتيح الاختبار الافتراضي لأنظمة مساعدة القيادة المتطورة وأدوات العرض والتحكّم المبتكرة، وتعزيز الخبرة التطويرية لمجموعة BMW في مجال القيادة الذاتية.

بدأت الشركة بالعمل على إنشاء أكثر مركز محاكاة قيادة قريب من أوضاع القيادة الفعلية، والأكثر تطورا في العالم، في منتصف شهر أغسطس 2018، وذلك في مركز FIZ للتطوير والأبحاث شمال مدينة ميونخ الألمانية.

وتعتبر مجموعة BMW أن القيادة الذاتية من النواحي التكنولوجية الأساسية بالغة الأهمية بالنسبة إلى استراتيجية NUMBER ONE > NEXT التي تنتهجها الشركة. ويتمّ التطرّق إلى حد كبير إلى هذه النواحي من خلال توسيع السعة التطويرية لمركز FIZ. فبناء مركز محاكاة القيادة الجديد جزء من خطة FIZ Future  الرئيسية التي تدعو إلى نموّ مرفق التطوير المركزي التابع لمجموعة BMW بنسبة 50 في المئة بحلول عام 2050، وذلك على مراحل عدة.

جهاز محاكاة قيادة FIZ متطور

أصبحت أجهزة محاكاة القيادة المتطورة أداة ضرورية لا سيما في تطوير واختبار أنظمة مساعدة القيادة المتطورة وأدوات العرض والتحكّم المبتكرة. فهي تتيح اختبار الأنظمة الجديدة بالتفصيل فيما لا تزال في مراحل التطوير المبكرة.

ويشكّل محاكي القيادة رابطاً بين الاختبار الوظيفي للأجهزة الفردية والبرمجيات من جهة، والاختبار على الطريق بوجود أنظمة كاملة من جهة أخرى. وتتمتع مجموعة BMW بخبرة سنوات عدة في استخدام مرافق مماثلة.

ماذا يفعل؟

يضمّ مركز محاكاة قيادة FIZ الجديد جهازي محاكاة مبتكرين صُمّما خصيصا لتلبية متطلبات اختبار أنظمة قيادة ذاتية معقدة. ويمكن لجهاز المحاكاة الجديد العالي الديناميكية أن يولّد قوى تسارعية عرضية وطولية تصل إلى 1 “جي”، ويُستخدم لاختبار وظائف وأنظمة جديدة من خلال محاكاة مناورات تملّص عالية الديناميكية، وعمليات كبح تام وتسارع فائق.

مركز محاكاة قيادةFIZ من بي ام دبليو

ويمكن بهذه الطريقة إيجاد ظروف اختبار لم يمكن من قبل اختبارها بالسيارات الحقيقية على الطرقات. فعندما يتعلق الأمر بتعزيز أداء الأنظمة المبتكرة، يتفوق أيضا الاختبار الذي يجري في المختبرات حيث يمكن تكرار أوضاع القيادة المحددة قدر الحاجة إلى ذلك.

ولتأكيد الموثوقية الوظيفية للأنظمة الجديدة وقابلية استخدامها، سيُجري اختبارات القيادة الافتراضية في مركز محاكاة القيادة الجديد سائقون أخصائيون في اختبارات القيادة والمهندسون المطوّرون، إضافة إلى العملاء.

وسيوفر تحليل سلوكهم أثناء القيادة في جهاز المحاكاة وتقييمها اللاحق بيانات مهمة لعملية التطوير. ويعني هذا أنّ مركز محاكاة القيادة الجديد قادر على أن يبيّن بوضوح مدى حسن أداء أيّ نظام جديد في السيارة، وذلك قبل وقت طويل من بدء قيادتها على الطرقات الفعلية.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن