إقرأ المزيد
مرسيدس-بنز تطور خدمة أوتو فاليه للركن الذاتي
شارك   |
أوتو فاليه

في الوقت الحالي أصبح تركيز شركات صناعة السيارات يتركز على توفير أكبر قدر ممكن من وسائل إراحة السائق من عناء القيادة قدر الإمكان مثل ميزة القيادة الذاتية التي تعتمد على أجهزة استشعار متطورة للغاية تساعد في إراحة السائق قدر الإمكان، إذا كان ذلك لا يكفي فإن مرسيدس-بنز تعكف على تطوير ميزة أوتو فاليه .

بالطبع ليس من الغريب قيام شركة مرسيدس-بنز تطوير ميزات سابقة لأوانها مثل أوتو فاليه حيث أنها كانت سباقة في توفير الوسادة الهوائية لأول مرة عام 1981 في طراز W126 من الفئة S والوسادة الهوائية للراكب الجانبي للمزيد من الحماية كما أنها أيضا وفرت ميزة المكابح المانعة للإنغلاق منذ عام 1978 .

أوتو فاليه

يجري تطوير ميزة أوتو فاليه بالتعاون بين كلا من مجموعة دايملر المالكة لمرسيدس-بنز وأيضا شركة بوش الرائدة في توفير التجهيزات الكهربائية والإلكترونية للسيارات حيث أن كلاهما يتمتع بالخبرة الكافية لتطوير ما يلزم من أجل توفير تقنيات مستقبلية.

أوتو فاليه

الغاية من تطوير ميزة أوتو فاليه من قبل مرسيدس-بنز توفير إمكانية الركن ذاتيا دون أي حاجة للتدخل من السائق حيث توجد مجموعة من الكاميرات تحتوي على مقياس للمسافات تقوم بتحديد إمكانية الركن أو لا ومن ثم تحريك السيارة بالكامل دون أي أدنى تدخل من السائق حتى اكتمال العملية بنجاح.

أوتو فاليه

بدأ مشروع تطوير تقنية أوتو فاليه من قبل مرسيدس-بنز منذ عام 2015 حيث أن ذلك يتطلب الكثير من الوقت والجهد من أجل التأكد من القيام بعملية الركن دون أية مشاكل إلا أن توفرها تجاريا يتطلب التحلي بالصبر، الجدير بالذكر أن النجمة الثلاثية كانت تعكف منذ ستينيات القرن الماضي على تطوير الوسادة الهوائية حتى ظهورها تجاريا ومن ثم توفيرها في عدة أنحاء من المقصورة.

أوتو فاليه

من ضمن إيجابيات ميزة أوتو فاليه المتوقعة هي إراحة السائق من عناء البحث عن مكان لركن السيارة حيث أنها تقوم بإستعراض النقاط الشاغرة ومن ثم التوجه إليها دون أي تدخل من السائق وهي ميزة لا تقل أهمية عن القيادة الذاتية في حال حصلت على الموافقة لتوفيرها في سيارات الإنتاج التجاري من مرسيدس-بنز.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن