إقرأ المزيد
انفينيتي تغيّر قواعد المحركات الصغيرة
شارك   |

إنفينيتي QX50 الكروس أوفر القادمة لا توفر لنا نبض السباق والتشويق، ولنكون منصفين لن تستطيع توفير ذلك أي سيارة SUV متوسطة الحجم. لكن QX50 تملك شيئا خاصا تحت غطاء محرك السيارة وهو أول محرك متغير نسبة الضغط  (Variable Compression ratio)  في العالم على النطاق الواسع. وهذا يعني أن محرك QX50 بسعة 2.0 ليتر توربو أربعة أسطوانات، الذي يوفر 268 حصانا و 288 رطل قدم من عزم الدوران، سوف يكون أفضل اقتصاداً في استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 27 في المئة. وإليك كيف يعمل.

إن النزعة إلى الانتقال إلى محركات أصغر مزودة بتوربو تحمل عائقاً كبيراً واحداً. تحت الحمل الخفيف عند عدم الحاجة إلى توربو، هذه المحركات هي أقل كفاءة من محرك بدون توربو بسبب نسبة الضغط المنخفضة التي يتطلبها التوربو. وهذا يعني أنك إذا كنت لا تحتاج إلى قوة إضافية، فإنك تقوم بإضاعة الوقود.

المحركات التي تستخدم التوربو والسوبرشارجر تحتاج إلى نسبة ضغط أقل نسبة ضغط لمنع التفجير. عند إجبار كمية هواء اضافية على الدخول إلى الإسطوانة ومزجها مع الوقود، فإنه من المرجح أن تنفجر قبل الأوان. تخفيض نسبة الضغط يمنع هذه المشكلة، لكنه أقل كفاءة. إنفينيتي VC-T يعد الأفضل من كلا العالمين، مع نسبة ضغط تتراوح بين 8.0: 1 عند قيام التوربو بعمله للمزيد من الطاقة ونسبة 14.0: 1 لكفاءة الوقود عند السرعات العادية.

ما في فكرة هذا المحرك ؟ وتفاصيل عمل النظام.. في الصفحة التالية>>>

تابع النص   1 2


وسام فارس
وسام فارس

مهندس ميكانيك، متخصص في المواضيع التقنية، هويته وهوايته وشغفه السرعة وعالم السباقات وتعديل السيارات. يشارك بافتتاح سباقات السرعة في لبنان على متن سيارة من تصميمه وتنفيذه، وهي سيارة جوش ذو مقعد واحد، ويطمح إلى تصميم غيرها من السيارات لإبراز قدرة العالم العربي على تحقيق الكثير في هذا المجال.
للتواصل معه : wissam@alamalsayarat.com


قارن