إقرأ المزيد
الإعلانات سوف تغزو قريبا نظام المعلومات والترفيه في سيارتك
شارك   |

يفكر المعلنون بإستمرار في كيفية توسيع نطاق وصولهم، ويبدو أن صناعة السيارات هي الخطوة الكبيرة التالية عبر نظام المعلومات والترفيه الخاص بكل شركة.

وتعتزم شركة “تيليناف” التي تتخذ من سانتا كلارا مقرا لها، والتي تتعاون بالفعل مع شركات صناعة السيارات مثل فورد وجنرال موتورز ولكزس وتويوتا، تخطيط ما يسمى بـ “منصة إعلانية في السيارات” للمركبات التي تتضمن نظام المعلومات والترفيه المتصل بالإنترنت، وفقا لتقارير “سليكونبيت”.

هذا البرنامج يقوم ببث الإعلانات مباشرة إلى السيارة، مما يجعل أصحاب السيارات يقومون بدفع أموال أكثر للحصول على خدمات الإتصال في حال اختاروا رفض تلقي الإعلانات.

ومع ذلك، فبسبب احتمال إلهاء السائق، سيقوم النظام فقط بعرض الإعلانات عند الإقتراب من السيارة، عند بدء التشغيل، وعند إشارات المرور، وتقول تيليناف، أن المشكلة التي سوف تختفي في نهاية المطاف هي عندما تصبح القيادة الذاتية تماما حقيقة واقعة.

وقال أحد المتحدثين باسم الشركة إن “هذه المقاربة تساعد شركات صناعة السيارات على تعويض التكاليف المرتبطة بالخدمات المتصلة مثل البيانات اللاسلكية والمحتوى والبرمجيات والخدمات السحابية”، مضيفا أنه “في مقابل قبول الإعلانات في السيارات، يستفيد السائقون من الوصول إلى خدمات من دون رسوم اشتراك”.

وقال كي تانغ، المدير التنفيذي للاستراتيجية في الشركة: “تظهر أبحاث تيليناف أن المستخدمين يتقبلون الإعلانات عندما يحصلون على شيء ذي قيمة في المقابل”.

وفي الوقت نفسه، جاء في بيان صحفي لتليناف ما يلي: “يتم تسليم الإعلانات ذات صلة مثل القسائم والتوصيات للعملاء استنادا إلى معلومات من السيارة، بما في ذلك الطرق والوجهات الأكثر إستعمالاً والوقت من اليوم.”

“على سبيل المثال، يمكن تشجيع السائقين على التقاط البيتزا المخفضة الأسعار في الطريق إلى المنزل، أو يتم تنبيههم إلى المبيعات في المتاجر القريبة من وجهتهم. وبالإضافة إلى ذلك، عندما تكون السيارة على وشك أن تفرغ من الوقود، فتشير المنصة إلى محطات قريبة على طول مسار السائق، يحتمل أن يكون لديها عروض خصم.”

ومن المقرر أن تكون معظم الإعلانات ثابتة، في حين أن الإعلانات الأخرى سوف تكون متحركة ولكن، في الوقت الحاضر على الأقل، فإنها لن تحتوي على أي صوت، وفقا للشركة.

المصدر: Car Scoops


Sami Hamad
Sami Hamad

قارن