March 11, 2014

MyFord Touch.. ينقذك من الموت !

مع تطور الأجهزة الإلكترونية الحديثة التي بات لا غنى عنها حالياً، من هواتف ذكية نحيفة مروراً بالأجهزة اللوحية الصغيرة التي يمكن حملها بيد واحدة وصولاً إلى مشغلات ملفات الموسيقى التي يمكن وضعها على المعصم، ها هي فورد الأميركية تجاري الموضة السائدة؛ حيث من المنتظر أن يحظى مالكو موديل فورد فييستا 2014 الجديد، بأحدث خصائص نظام “سينك” SYNC المعلوماتي الترفيهي والتي تُعرف باسم “ماي فورد تاتش” MyFord Touch من خلال شاشة تعمل باللمس من الكريستال السائل قياس 6.5 بوصات.

وجاءت تلك الخاصية الجديدة بعد مرور خمسة أعوام على نظام “سينك” الغني عن التعريف الذي تم تطويره بالتعاون مع عملاق البرمجيات “مايكروسوفت”؛ حيث إن هناك ما يفوق الخمسة ملايين سيارة وشاحنة مزوّدة بهذا النظام عالمياً، بعدما أطل للمرة الأولى مع موديل فوكس عام 2008.

وإلى جانب الشاشة الكبيرة من الكريستال السائل العاملة باللمس قياس 6.5 بوصات، عوضاً عن الشاشة السابقة قياس 4 بوصات، سيتم طرح فييستا لعام 2014 ببرنامج محدّث من “سينك” يضيف بدوره بعض الخصائص الجديدة، نذكر منها خاصية الربط السهل للهواتف المحمولة من خلال تقنية البلوتوث.

يضاف الى ذلك خاصية تتيح التعرف بسهولة على الأصوات؛ حيث يمكن للسائق التلفظ بقول: “شغّل (اسم الأغنية أو المغني أو الألبوم الغنائي أو نوعية الموسيقى المختارة)”، مثلاً القول: “شغّل موسيقى الجاز”. كما يضم هذا النظام خاصية للتعرف بدقة على الأصوات، من خلال الاستعانة بأحدث نسخة من برنامج Nauance للألفاظ والكلام، ما أدى إلى تحسين أداء عملية التعرف على الأصوات بوجه عام.

وأظهرت دراسة حديثة قامت بها فورد أن نظام “سينك” يقلل بدرجة كبيرة من تشتيت الانتباه بالنسبة للسائقين الذي يقومون باختيار رقم هاتف أو أغنية أثناء قيادتهم لسياراتهم، خاصة أنه يعمل عن بُعد، حيث أمضى من شملتهم الدراسة حوالي 25 ثانية وأعينهم بعيدة عن الطريق للقيام بهذه الأمور مقارنة بثانيتين فقط مع نظام “سينك”.

من جهة ثانية، تبرز خاصية التحكم السهل بالنظام الملاحي؛ حيث تم تحسين شاشة إدخال الوجهة المرادة لسهولة إدخال أو كتابة عنوان أو جهة معينة، اضافة الى العديد من الخصائص الأخرى الجديدة.

أهم المقالات