October 03, 2014

احذروا.. السيارات المكشوفة قد تفقدكم حاسة “السمع” !

يعشق الكثير من الرجال سيارات الكوبيه أو تلك المكشوفة بالكامل، فهي وسيلة لاشعال نار السرعة لديهم والانطلاق نحو قيادة جنونية وممتعة.

ولا يخفى على أحد تهافت الشركات الرائدة في عالم السيارات الى انتاج أروع السيارات الكوبيه وأكثرها فخامة، وذلك تلبية لرغبة الكثيرين.

وفي دراسة صادمة لإحدى الجامعات الكبرى في العالم العربي، تبين ان قيادة سيارة مكشوفة بسرعة 80 إلى 110 كيلومترات في الساعة تعرض الأذن إلى ضجيج كبير بقوة تتراوح بين 88 و90 ديسبل، مما قد يلحق أضرارا فادحة تتثمل بفقدان السمع بشكل دائم.

يشار الى أنه لا يجوز زيادة معدل الضجيج عن 85 ديسبل علميا، مما يعني أن قيادة هذا النوع من السيارات قد تخطى المعدل المسموح بثلاث درجات.

أما عن أساليب الوقاية، فتتمثل بوضع خوذة الدراجات النارية من أجل  حماية الاذن، أو الاستعانة بمساند خاصة بالاذنين تخفف من الضجيج التي قد يصل الى الأعصاب الداخلية، أو حتى اغلاق النوافذ وترك السقف مكشوفا اذ سيخف الضجيج بشكل ملحوظ.

والجدير بالذكر أن هذه الدراسة تبقى وحيدة وغير مستندة على أساس علمي واضح خصوصا أن في حياتنا اليومية نصادف الكثير من الضوضاء التي قد تعلو عن 88 ديسبل ولا تسبب أي أذى فادح للأذنين.

كما أن أساليب الوقاية المذكورة تخالف المنطق، فلا يمكن ايجاد شخص يضع خوذة للرأس داخل سيارة أو حتى الاستعانة بمساند الاذنين التي قد تسبب احراجا كبيرا بالنسبة للسائق.

أهم المقالات