May 03, 2015

للمرة الأولى: تواصل السائقين براكبي الدراجات الهوائية

في تعاون وثيق بين فولفو وصانع المعدات الرياضية المتعلقة بالسلامة والأمان POC وأيضًا شركة إريكسون السويدية المتخصصة في الهواتف والتقنيات المحمولة الذكية، تم استعراض تقنية مبتكرة جديدة بمعرض إلكترونيات المستهلك CES بلاس فيغاس تعمل على اتصال سائقي السيارات وراكبي الدراجات الهوائية للمرة الأولى.

تتكوّن التقنية الجديدة من سيارة متصلة بالإنترنت ونموذج تجريبي لخوذة بهدف إنشاء اتصال ثنائي يمد سائق سيارة فولفو وكذلك راكب الدراجة الهوائية بتحذيرات وتنبيهات بالاقتراب ومن ثم تجنب الحوادث. وحتى الآن، لم يهتم أي صانع للسيارات بهذه المشكلة من خلال الاستعانة بتقنية الاتصال التي تعزز السلامة.

أرقام مخيفة  

قبل الدخول في تفاصيل هذه التقنية الجديدة والثورية من فولفو تجدر الاشارة الى أن البيانات المستقاة من الحوادث كشفت أن 50 بالمئة من كافة ضحايا راكبي الدراجات الهوائية بالطرقات الأوروبية قد لقوا حتفهم نتيجة اصطدامهم بسيارات، في حين أن هناك نحو 50.000 من مرتادي الدراجات الهوائية يلقون حتفهم أو يصابون سنويًا في الولايات المتحدة الأميركية وحدها، علمًا بأن كلفة الإصابات والوفيات المشترك فيها هؤلاء من راكبي الدراجات الهوائية بالولايات المتحدة تبلغ أكثر من 4 مليارات دولار سنويًا، وفقًا لمجلس السلامة القومية في تقريره عام 2012.

ويُمكن القول إن هناك 132.2 مليون دراجة هوائية بيعت عالميًا في عام 2013، كما تأمل الحكومة الصينية أن يستخدم ربع السكان الدراجة الهوائية أثناء تنقلاتهم في عام 2015. وفي برلين الألمانية، أصيب 4533 شخصًا من مرتادي الدراجات الهوائية في تلك المدينة وحدها في عام 2012. وفي ألمانيا وهولندا وبولندا، أكثر من 85 بالمئة من الحوادث التي يلقى فيها راكبو الدراجات الهوائية حتفهم تقع على تقاطع الطرقات. وفي بعض البلدان، يشكل المشاة وسائقو الدراجات الهوائية أكثر من 75 بالمئة من ضحايا حوادث الطرقات.

تقنية رائدة

ومع ازدياد استخدام…

أهم المقالات