January 17, 2015

جاكوار تحت المجهر.. تقنيات تكنولوجية بين السلامة والرفاهية

منذ العام 1922 وشركة “جاكوار” تقدم أروع السيارات والمركبات الجاذبة، وبالرغم من انتقال ملكية هذه الشركة عدة مرات الا انها حافظت على علامتها الفارقة في السوق الاقتصادي. ويبدو أن هذه الشركة تتبع خطة دقيقة من أجل المحافظة على عنصر الزبائن عبر تقديم الكثير من التقنيات التكنولوجية التي تدفعنا الى وضعها تحت المجهر لمعرفة مدى جدوتها.

تقنية اللمس المخصصة لسيارات الشركة

لا يخفى على أحد أن شركة “جاكوار” كانت السباقة في تزويد سياراتها بتقنية اللمس بدلا من المفاتيح التقليدية، حيث يعتبر زبائنها انها خطوة تزيدهم تميزا الا انه في الوقت عينه تعرضهم للعديد من المخاطر حيث انهم تحت حكم وسيطرة التكنولوجيا خصوصا اذا تعطلت تقنية استشعار البصمة أو تمت الحاجة لنقل المالك بواسطة السيارة في حالة المرض او الاغماء.

وتنوي الشركة في هذا الخصوص أن تزود سياراتها بتقنية اللمس من الداخل، حيث بلمسة الاصبع سيفتح الزجاج من دون الحاجة للبحث عن المفتاح والضغط عليه طويلا. ويبدو أن هذه التقنية تعزز من الرفاهية أكثر من السلامة حيث ان الضغط على مفتاح الزجاج كلمسه بالاصبع لا يعرض السائق لمخاطر تذكر.

تقنية تخفي أعمدة السيارة

من أجل عدم الانحصار في فلك الرفاهية والفخامة، قررت الشركة الكشف عن تقنية اخفاء أعمدة السيارة والتي تهدف الى تأمين رؤية واضحة  للسائق بـ 360 درجة من دون اي عوائق، يستطيع عبرها رؤية جميع ما حوله من مشاة ودراجات هوائية وسيارات.

يشار الى أنه لا يتم اخفاء جميع الأعمدة في نفس الوقت لكي لا يلتهي السائق بكثرة الحركات من حوله، حيث تختفي الأعمدة في حالات معينة يتطلب اخفاءها مثل: تشغيل السائق لاحدى اشارات الانعطاف، وعندما يريد تغيير المسارات، او النظر من اعلى الكتف.

وفي الحقيقة، تعتبر هذه التقنية من الامور المعززة للسلامة بشكل كبير حيث انها تخلو نسبيا من السلبيات وتعزز أهمية الشركة التي تهدف الى تأمين التقنيات الضرورية والكمالية لمالك سياراتها.

يذكر أنه تم الاكتفاء بما ذكر، اذ انهما يشكلان دليلا واضحا على سعي الشركة وجهودها نحو ارضاء كافة أنواع الزبائن من ناحية السلامة والرفاهية أيضا.

أهم المقالات