March 26, 2014

“التصميم السائلي المتحرك” يخيف الصانعين الكبار.. فما هو ؟

كشفت شركة هيونداي موتور عن مجسّم “التصميم السائلي المتحرك” الذي يُعتبَر هيكلاً ضوئياً مبتكراً من الشركة مستوحاً من فلسفة “التصميم السائلي” التي تتبعها الشركة.

والمجسّم عبارة عن هيكل فريد يولّد أشكالاً ديناميكية افتراضية عبر استخدام الأضواء، وبالتالي فإنه يعكس جوهر التصميم السائلي المستمد من الدور الذي تلعبه الطبيعة والقدرة على التكيّف باستمرار مع البيئة المتغيرة. ويكشف هذا المجسّم الضوئي الذي قام بابتكاره “مركز هيونداي للتصميم”  عن لغة “هيونداي” التصميمية أمام الجمهور عبر فن استعراضي تفاعلي.

والمجسّم الذي يقوم فوق مساحة 1,000 متر مربّع، مصنوع من 12,000 جسم كروي شفّاف بحيث تعمل كلّها بشكل جماعي لتشكيل شاشة، وتحيط به ثمانية أضواء ليزر عالية القوة ويتم تعليقه فوق بركة ماء.

والعرض الذي يعيد نفسه كل سبع دقائق يبدأ مع أمطار افتراضية تتم إعادة ابتكارها عبر أضواء الليزر، ليتبعها مرحلة تفاعلية حيث يمكّن التواجد البشري من ابتكار أشكال رائعة ثلاثية الأبعاد. وتتم إتاحة هذه التحوّلات التفاعلية عبر نظام تصوير مسحي ثلاثي الأبعاد يعمل على تسجيل حرارة الجسم ويسمح للزوّار اكتشاف المجسّم والتحكّم به عبر حركاتهم وإيماءاتهم لابتكار الأقواس والأشكال المختلفة.

 

أهم المقالات