إقرأ المزيد
لامبورجيني تفتتح متحف التكنولوجيا الجديد موديتك
شارك   |
متحف التكنولوجيا الجديد

أعلنت لامبورجيني عن انتهائها من عملية تجديد وتطوير متحفها بمدينة سانت أجاتا بولونيز في إيطاليا، وافتتاح الموقع المعاد تصميمه بالكامل وتجهيزه بمعارض جديدة ومميزة. وتم إطلاق المتحف الجديد تحت اسم موديتك أو متحف التكنولوجيا الجديد ، ليكون نقطة جذب شهيرة للسياح الذين يزورون مسقط رأس علامة ’لامبورجيني‘ في إيطاليا.

يستعرض الموقع التفاعلي في متحف التكنولوجيا الجديد حقائق يتمّ الكشف عنها لأول مرة حول عالم لامبورجيني تتضمّن أبرز الابتكارات المميزة التي ساهمت في تعزيز معالم الشركة لتصبح ما هو عليه الآن بعد أكثر من خمسين عاماً على تأسيسها، وإحداث ثورة في المشهد الكامل لقطاع صناعة السيارات، بالإضافة إلى خلق مفاهيم وأسس في سبيل تطوير تصميمات وتكنولوجيا مستقبلية.

متحف التكنولوجيا الجديد

صرح داميان بيرشيرون رئيس أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة أوتوموبيلي لامبورجيني، أن متحف التكنولوجيا الجديد “MUDETEC” هو بالفعل المكان الأمثل لعشاق علامة الثور الهائج الذين يرغبون في الانغماس في تاريخ العلامة وإرثها الغني حيث تتمتّع العلامة بقاعدة كبيرة من المعجبين في الشرق الأوسط، كما أننا نشجع الجميع على زيارة المتحف الجديد للتكنولوجيا والتعرّف عن كثب إلى تقنيات لامبورجيني المتطوّرة عبر تجارب مبتكرة وتفاعلية لا مثيل لها.”

يركّز متحف التكنولوجيا الجديد على حماية قيم الشركة وتقديمها للجمهور للتعرّف على الشغف الذي يدفع علامة لامبورجيني إلى تصميم وتطوير الابتكارات والتقنيات المستقبلية. ويقدّم المتحف برامج وأنشطة تعليمية عبر ورشتي عمل تربويّتين جديدتين للطلاب حول “إعداد المركبات وبيئة العمل” و”ألياف الكربون وتقنياتها”.

للاحتفال بإعادة إطلاق متحف التكنولوجيا الجديد بحلّته الجديدة وتحت اسم ’موديتك‘، يتم تنظيم ولمدة زمنية محدودة معرض ’صياغة المستقبل منذ 1963‘ (Future Shapers since 1963) ليشكّل جزءاً من مساحة متحف التكنولوجيا الجديد . يمتدّ المعرض الحصري حتى 31 أكتوبر 2019، حيث يستعرض الروح الرائدة التي تميّز علامة لامبورجيني فيما يتعلق بالابتكار والتصميم.

يتميّز معرض ’صياغة المستقبل منذ 1963‘ في متحف التكنولوجيا الجديد بتقديمه للزوّار رحلة افتراضية عبر الزمن، مع التركيز على السيارات التي أحدثت ثورةً عند إطلاقها آنذاك. ويمكن للزوار استكشاف المعرض بطريقة ذكية وذلك باستخدام أجهزة خاصة وشاشات تعمل باللمس تم توفيرها بالمعرض وتساعد في تقديم المعلومات والصور والرسمات الأصلية للطرازات ومقاطع الفيديو بشكلٍ سهل.

متحف التكنولوجيا الجديد

أكثر ما يميّز حقبة الستينيات بالنسبة للعلامة الإيطالية هي سيارة  350 GT والتي هي أول سيارة رياضية مصممة من قبل شركة لامبورجيني ، وسيارة ميورا أسرع سيارة في العالم عندما ظهرت لأول مرة آنذاك وطراز إسبادا وهو أول سيارة رياضية ذات أربعة مقاعد مزودة بمحرك V12 قوي. يضم متحف التكنولوجيا الجديد أيضا سيارة كونتاش لتتألّق خلال سبعينيات القرن الماضي حيث أحدثت ثورة في هذا المجال من خلال تصميمها المستقبلي وتقنياتها المتطورة.

شهدت فترة الثمانينات وصول طراز ’إل إم 002‘ (LM002) والتي هي من ضمن السيارات المعروضة في متحف التكنولوجيا الجديد كما أنها أول سيارة من لامبورجيني مصمّمة للقيادة على الطرقات الوعرة والتي مهّدت لابتكار سيارة الدفع الرباعي الفاخرة أوروس اليوم.

تميّزت فترة التسعينيات بإطلاق سيارة ديابلو GT بتصميمها المستقبلي والمبتكر واعتبرت آنذاك أسرع سيارة في العالم. ومع بدء الألفية الجديدة، استهلّت ’لامبورجيني‘ وبقوّة تلك الحقبة بإطلاق سيارة سيستو إليمنتو وهي تحفة هندسية ذات تصميم استثنائي من ناحية نسبة القوة إلى الوزن ومبنية بالكامل من ألياف الكربون، جميع الطرازات المذكورة يمكن التمتع بالنظر إليها في متحف التكنولوجيا الجديد .

تستمر رحلة الزوّار في متحف التكنولوجيا الجديد للتعرّف على تاريخ ’لامبورجيني‘ وصولاً إلى استعراض آخر التحديات في عالم التكنولوجيا والتي من بينها: نظام الهجين لسيارة ’أستريون‘ الافتراضية وتطوير نظام ’لامبورجيني أتيفا الإيروديناميكي‘ ALA® (Aerodinamica Lamborghini Attiva) لسيارة هوركان بيرفورمانتي بجانب نظام ديناميكيات المركبة المدمَجة من لامبورجيني  لسيارتي ’أفينتادور SVJ) و’هوراكان إيفو‘ (Huracán EVO) الجديدة ومركبة ’أوروس‘ (Urus) – أول سيارة سوبر رياضية مدمجة (Super SUV) في العالم تم تصميمها في وقت كان الجمع ما بين العالمين البعيدين عن السيارة الرياضية الفائقة ومركبة SUV مدمجة تبدو مستحيلة.

 

يتضمن متحف التكنولوجيا الجديد منصة مخصصة لبرنامج التخصيص أد بيرسونام الحصري من ’لامبورجيني‘، حيث يمكن للزوار اختبار بشكلٍ آني الخيارات المتاحة للعملاء الذين يرغبون في تخصيص سيارة أحلامهم من خلال استخدامهم لاأداة تجهيز السيارة  الخاص بعلامة لامبورجيني.

 

 


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن