إقرأ المزيد
السباق في الاتجاه المعاكس .. عمل كوميدي مليء بالحوادث
شارك   |
السباق في الاتجاه المعاكس.. عمل كوميدي مليء بالحوادث

عند السرعات المنخفضة، تكون القيادة في الاتجاه المعاكس عادة سهلة جدا. فإذا كنت حذرا وتعلم ما تفعله، ربما لن يحصل شيء خطير. ولكن تخيل عزيزي القارئ ما الذي يمكن أن يحدث عندما يُطلب منك القيادة بأقصى سرعة إلى الوراء لتحقيق أسرع وقت ممكن حول مضمار السباق، مع مجموعة من السيارات السريعة على قدم المساواة إلى جانبك؟ عندها لا محالة، سوف تصبح الأمور أكثر صعوبة.

قد يغيب عن معظمنا مشاهدة هذا النوع من السباقات بسبب عدم رواجه وشبه غيابه الكلي في عصرنا الحالي. ولكن في الثمانينيات كان الأمر رائجا، إذ شجع الهولنديون هذه الفكرة المجنونة في عقد سباق حلبات حيث يقود السائقون بأقصى سرعة فقط في الاتجاه المعاكس أو إلى الوراء والذي حصد جمهورا كبيرا آنذاك.

هذا يعني أن المتسابق سيضطر إلى الاعتماد على المرايا والزوايا من الكتف لرؤية الطريق، فيما كان يتم توجيه السيارة حصريا نحو الخلف من دون أي إمكانية لفعل غير ذلك.

النتائج، كما سترون من خلال السباق التالي لم تكن مفاجئة. فبفضل الاستقرار المتأصل والرؤية المحدودة، وقعت الحوادث في كل مكان، حتى على سرعات منخفضة للغاية. صحيح أن الأمر خطير وجريء وغريب من جهة، ولكن مشاهدة وقوع الحوادث عبر الفيديو بطرق غريبة عجيبة عمل كوميدي بامتياز ومدعاة للضحك.

وسوف تعلى الضحكة عندما ينتقل الفيديو من السيارات الصغيرة العادية إلى الكارافان او السيارة التي تجر قاطرة وراءها. وهنا تقع المصيبة في اجتياز المنعطفات بسرعة وبقوة، فماذا سيحدق للقاطرة في الخلف! شاهدوا الفيديو وستعلمون الجواب.

سباق في الاتجاه المعاكس

عزيزي السائق، قد تكون عملية القيادة إلى الخلف من المرآب كل صباح سهلة وبسيطة، ولكن تسجيل أسرع لفة ضمن حلبة سباق في الاتجاه المعكوس ليست بسيطة جدا، فيما قد تشكل مجرد فكرة قيادة سيارة صغيرة إلى الخف صعوبة في التطبيق أو شبه استحالة في التنفيذ.

وفي سياق متصل، سوف تجدون أدناه الفيديو المذكور أعلاه ولكنه هذه المرة يعمل في الاتجاه المعاكس بشكل مضحك للغاية.

للمزيد من المعلومات المتنوعة والأخبار المفيدة، تابعونا على فيسبوك AlamAlsayarat
وعلى تويتر وانستجرام @Alamalsayarat.


روبير الجميّل
روبير الجميّل
صحافي ومُعد برامج تلفزيونية ومتخصص أكاديمي بمواقع التواصل الإجتماعي، يهوى عالم السيارات والمحركات من جهة، ويهتم ايضا بالمواضيع السياسية والإجتماعية والبيئية من جهة اخرى. يعشق الجنون والتهور ويحب الحياة. للتواصل معه على موقع عالم السيارات: robert@alamalsayarat.com تويتر: @Robertgemayel

قارن