إقرأ المزيد
هيونداي اتش-1 مخصص للتفحيط !!
شارك   |

الغاية من صناعة هيونداي اتش-1 هي توفير فان من شركة هيونداي إما للغايات التجارية أو وسيلة نقل، لكن الإستعانة به للتفحيط هو أمر خارج عن المألوف.

شركة هيونداي بدأت بالتركيز على توفير نسخة أداء عالي من كافة طرازاتها مثل فيلوستر وهي التي تحمل حرف N، قامت الشركة بخطوة غير مسبوقة وهي تركيب محرك بنزين ذو أداء عالي في هيكل طراز اتش-1 والقيام بإستعراض تفحيط علما أن ذلك جرى في مضمار مقفل ومن قبل سائقين محترفين.

اتش-1

يحتوي هيونداي اتش-1 بالأساس على محرك ديزل بسعة 2.5 ليتر، جرى التخلي عنه لصالح محرك بنزين بسعة 3.5 ليتر مكون من 6 إسطوانات بشكل V6 ويتصل بزوج من شواحن التيربو، بفضل ذلك يبلغ ناتج القوة 402 حصان فيما أن عزم الدوران يصل لغاية 555 نيوتن متر.

لتوفير نقل القوة بكل سلاسة في هيونداي اتش-1 الذي تم استبدال محركه جرى تركيب علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من 8 نسب ترسل العزم للعجلات الخلفية فقط مما يساعد في القيام بإستعراض تفحيط وإثبات قدرة الفان على فعل ذلك على غرار العديد من السيارات التي يتم استخدامها لذات الغاية ومنها نيسان 370Z.

اتش-1

يتميز هيونداي اتش-1 من الخارج من خلال إضافة بعض الزوائد التي تعزز من الطابع الرياضي، يبرز في الجهة الأمامية حافة جديدة بارزة تتزين باللون الأحمر على غرار طرازات N الأخرى لدى هيونداي التي تتمتع بذات السمة.

أبرز ما يمكن ملاحظته في الجهة الجانبية من هيونداي اتش-1 وجود العجلات بقياس 19 بوصة لتلائم التفحيط بشكل أفضل عوضا عن نظيرتها القياسة كما يمكن ملاحظة فارق الإرتفاع بسبب تركيب جهاز تعليق يساعد في التفحيط بشكل أفضل مقارنة بنظيره القياسي.

اتش-1

الجهة الخلفية من هيونداي اتش-1 تتميز من خلال وجود مخارج العادم المزدوجة يحيط بها خط باللون الأحمر وهو ما يساعد على إضفاء الطابع الرياضي لطراز من فئة الفان ويبرز كذلك الجناح المثبت أعلى الزجاج الخلفي.

يجدر الذكر أن هيونداي اتش-1 المزود بمحرك يساعد في توفير أداء رياضي هو ليس الوحيد من نوعه حيث أن شركة رينو قامت بفكرة جنونية مماثلة في تسعينيات القرن الماضي من خلال إضافة محرك سيارة فوميولا1 داخل هيكل طراز الفان إسباس لكن طبعا كنموذج اختباري فقط.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن