إقرأ المزيد
بي ام دبليو M3 فئة E30 تحصل على محرك قوي ومميز
شارك   |

من إحدى محاور الجدال في عالم السيارات هو أنه يوجد فئة تفضل بقاء السيارات الكلاسيكية بكامل قطعها الأصلية وعدم المساس بها أبدا فيما أن الفئة الأخرى لا تمانع في توفير قطع أحدث لذات الفئة من السيارات، قام أحد مالكي بي ام دبليو M3 فئة E30 بتزويدها بمحرك أحدث من أجل توفير أداء أفضل.

بي ام دبليو M3 فئة E30 هي الجيل الأول من طرازات M3 حيث أنه تم انتاجها في الفترة ما بين 1987 ولغاية عام 1992، تحتوي السيارة على محرك مكون من 4 إسطوانات بسعة 2.0 ليتر مما مكن من انتاج 200 حصان تنتقل للعجلات الخلفية عبر علبة تروس يدوية مكونة من 5 نسب.

M3 فئة E30

بالطبع يعتبر البعض أن ناتج قوة المحرك القياسي في بي ام دبليو M3 فئة E30 هو كافي لتوفير الأداء المطلوب خاصة أن السيارة تتمتع بوزن خفيف وهو ما يساعد على تحقيق الأداء الرياضي المطلوب.

قرر أحد مالكي بي ام دبليو M3 فئة E30 أن المحرك القياسي بداخل الهيكل لا يوفر القوة الكافية مما دفعه للإستعانة بمحرك أقوى، وقع الإختيار على المحرك الموجود في طراز F80 من M3 وهو الذي تم انتاجه في الفترة ما بين 2014 ولغاية 2018 من أجل زيادة إثارة القيادة وأيضا للقيام بإستعراض حرق إطارات.

يتميز المحرك الجديد الذي تم وضعه داخل هيكل بي ام دبليو M3 فئة E30 بأنه مكون من 6 إسطوانات بالوضعية المتتالية بسعة 3.0 ليتر ويتصل بزوج من شواحن التيربو، ينتج المحرك قياسيا 425 حصان لكن تم رفع القوة لغاية 550 حصان وهو بالتالي ما يدفع لتوفير أداء غاية في التميز خاصة وأن هذا الطراز يمتاز بخفة الوزن.

الجدير بالذكر أن المحرك يتوفر بـ3 وضعيات للتحكم بناتج القوة، الوضعية الأولى تنتج 300 حصان فيما أن الوضعية الثانية تنتج 500 حصان والثالثة والأخيرة تنتج 550 حصان، يساعد ذلك في السيطرة بشكل أفضل على السيارة.

بالطبع نالت مقصورة بي ام دبليو M3 فئة E30 حصتها من الترميم حيث أصبحت لوحة العدادات أكثر عصرية كما أنه تم توفير مقاعد حمراء من جلد نابا مما يساعد على راحة أفضل.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن