إقرأ المزيد
هوندا أوديسي 2018 تقدم تقنيات تكنولوجية خاصة بالخليج العربي
شارك   |

السيارة التي تخطت مبيعاتها 2.7 مليون وحدة عبر أربعة أجيال باتت اليوم واحدة من المركبات متعددة الأغراض (MPV) الأعلى شعبية في العالم. هي هوندا أوديسي 2018 الجديدة بالكامل التي تقدم بجيلها المحدّث مزايا تكنولوجية وتقنيات مثيرة للاهتمام خاصة بمنطقة الخليج العربي، والتي تقدم أيضا للمرة الأولى في العالم.

تصميم عصري

حصلت هوندا أوديسي 2018 على هيكل خارجي جديد يبرز التصميم الراقي والعصري الذي يتضمن:

– شبكة أمامية مميزة على شكل جناح طائر مع أضواء أمامية نوع هالوجين في LX وأضواء نوع LED في Touring مع مؤقت إطفاء وإضاءة أوتوماتيكي لرفع كفاءة إستخدام الطاقة.

– أضواء خلفية مع خطوط مُضمنة من الأضواء نوع LED (قياسية في جميع الفئات) تضيف مظهرا رياضيا وديناميكيا.

– التصميم يخفي بذكاء سكك الباب المنزلق في الجانب السفلي للباب الخلفي.

مقصورة فخمة

تتعدد الاستخدامات داخل مقصورة هوندا أوديسي 2018 مع تقديمها لمزايا متنوّعة وتقنيات فائقة الحداثة. وبسهولة تامة، تستطيع أوديسي أن تستقبل لغاية 8 ركاب مع أنواع عديدة من الحمولة من مختلف الأشكال والقياسات. وتتضمن داخلية السيارة:

– عند إزالة المقعد الوسطي، يمكن لصف المقاعد الثاني المنزلق بشكل ساحر أن يتحرك إلى الوسط والأمام ما يسمح بوصول مريح إلى صف المقاعد الثالث.

– يمتاز الصف الثالث بمقاعد منزلقة بشكل ساحر ومنفصلة بنسبة 60/40، يمكن طيّها إلى الأسفل في التجويف الواسع في أرضية منطقة الحمولة لتتشكل بذلك منطقة خاوية بأرضية مسطّحة.

– لوحة عدادات جديدة ذات ملمس ناعم، تشتمل على شاشة تفاعلية ملوّنة بالكامل تعمل باللمس قياس 8 بوصة للنظام الصوتي، زر لتشغيل وإيقاف المحرك، فرامل يد إلكترونية مع وظيفة الإيقاف المؤقت، مقاعد مع تهوية وزر جديد يعمل بالضغط لاختيار السرعة.

– واجهة بيانية رقمية جديدة للمعلومات قياس 7 بوصة في مرمى نظر السائق، عرضاً للمعلومات المناسبة مثل دليل الهاتف، استهلاك الوقود، المسافة المتبقية، التحكم بتحديد التطبيق، تحديد الاتجاه بالصوت والصورة (turn by turn) عند استخدام النظام الملاحي، وإمكان الوصول إلى نظام الاستشعار من هونداHonda SensingTM .

– أضواء للقراءة، أضواء لتزيين منطقة الكونسول، مزيل للضباب في الزجاج الخلفي، مرآة للتحدّث مع حامل للنظارات الشمسية، مقعد السائق مع تعديل كهربائي بـ 8 اتجاهات، مقعد الراكب الأمامي مع تعديل كهربائي بـ 4 اتجاهات، مع زجاج أمامي عازل للضجيج.

أنظمة تكنولوجية متطورة

تُعتبر هوندا أوديسي 2018 الجديدة بالكامل سيارة متطوّرة تقنياً، وتقدم أحدث المزايا التقنية ومزايا الاتصال، أبرزها

– نظام Honda CabinWatch™: تسمح كاميرا مع رؤية ليلية للسائق والراكب الأمامي بإلقاء نظرة على الركاب في المقاعد الخلفية على شاشة العرض للنظام الصوتي.

– Honda CabinTalk™: يسمح لكم التحدث بسهولة مع الركاب في صفيّ المقاعد الثاني والثالث، باستخدام مكبرات النظام الصوتي للسيارة أو سمّاعات الأذن اللاسلكية، كما يمكنه تخطّي سمّاعات الأذن الموصولة بنظام الترفيه في صف المقاعد الثالث.

– نظام ترفيه في الخلف: يمكن لركاب صفّي المقاعد الثاني والثالث الاستمتاع بمحتوى رائع على شاشة قياس 10.2 بوصة باستخدام سلك HDMI للربط بمعظم وسائط التواصل الرئيسية أو من خلال مُشَغل BluRay DVD/CD.

– شحن لاسلكي: يُمكن بسهولة شحن الهواتف باستخدام منصة شحن لاسلكية في الكونسول الوسطي في فئة Touring.

– ميزة التعديل الكهربائي لارتفاع الباب الخلفي، التي تُسهّل على السائقين تخصيص ارتفاعه مع جميع الأطوال وحماية الباب الخلفي من الأضرار في مناطق يكون فيها ارتفاع السقف منخفضاً. مع ميزة المساعدة من دون استخدام اليدين التي تسمح بفتح وإغلاق الباب الخلفي بركلة بسيطة تحت المصدّ الخلفي عندما تكون أيديكم مُنشغلة.

قوة المحرك

يدفع هوندا أوديسي 2018 محرّك سعة 3.5 ليتر بحقن مباشر V6 SOHC i-VTEC مع 24 صماماً ونظام إدارة السيلندرات المتغير (VCM™). ويترافق هذا المحرك مع قيادة جديدة بالعجلات الأمامية وناقل حركة أوتوماتيكي لـ 10 سرعات (10AT) مع نظام Shift by Wire (SBW)  ومبدل للسرعات على عجلة القيادة، كما ينتج قوة تبلغ 280 حصاناً عند 6000 دورة بالدقيقة وعزماً يبلغ 355 نيوتن – متر عند 4700 دورة بالدقيقة.

يوفر ناقل الحركة لـ 10 سرعات (10AT) ميزة إستثنائية عن الناقل التقليدي لـ 6 أو 8 سرعات بفضل النِسب الأقل لتبديل السرعة من أجل إستجابة أفضل للتسارع والقيادة عند سرعة دوران منخفضة للمحرك من أجل تحسين الاقتصاد في إستهلاك الوقود. ويسمح مُبدل السرعات على عجلة القيادة بتخفيض سرعتين في نفس الوقت، وفي حالة التخفيض السريع يُمكن أن تخفّض أوديسي 4 سرعات لتسارع أكثر قوّة.


ريتشي حنين
ريتشي حنين
ريتشي حنين سائق راليات منذ 1998، شارك براليات الدفع الرباعي للطرقات الوعرة، الصحراوية وسباقات التحمل 24 ساعة. حائزمرتين على المركز الثاني في بطولة لبنان للدفع الرباعي سنة 2002/2003، المركز الثاني في بطولة الإمارات للراليات الصحراوية فئة الأجانب سنة 2004. والمركز الثاني في بطولة سباقات التحمل 24 ساعة كارتنغ في دبي سنة 2009/2011و2013. شارك ب 44 سباق متنوع، انهى منهم 37 سباق، توج فائزاً 5 مرات وصعد على منصة التتويج 18 مرة. إختبر القيادة على كافة انواع الطرقات المعبدة، الحصوية، الثلجية، الموحلة وعلى الرمال الصحراوية. يعشق السيارات والسباقات ويمضي معظم وقت فراغه متابعاً الراليات والسباقات المحلية او العالمية، و يتابع اخبار السيارات الجديدة والمعدلة منها خاصة.

سيارات مماثلة
قارن