إقرأ المزيد
ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين للإحتفال بمسيرة العلامة بأسلوب مميز
شارك   |
S إصدار الذكرى الستين

عام 1959 انطلقت مسيرة علامة ميني التي شكلت نقلة غير مسبوقة في مجال صناعة السيارات البريطانية حيث كان من المتعارف أن صناعة السيارات البريطانية كانت تختص بصناعة السيارات الفارهة لكن إنطلاق هذه العلامة أثار حفيظة العديد من عشاق السيارات حيث توقع العديد الفشل الذي سيرافقها لكن ما حدث هو العكس تماما، ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين هو للإحتفال بمسيرة هذه العلامة.

سيتم انتاج 500 نسخة فقط من ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين وذلك لإثبات مدى التميز الذي يمكن أن توفره سيارة صغيرة الحجم وتندفع بالعجلات الأمامية لكنها وبالمقابل تمكنت من الصمود بخلاف العديد من السيارات البريطانية الأخرى.

S إصدار الذكرى الستين

تمتاز ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين بأنها تتزين من الخارج باللون الأخضر البريطاني الخاص بالسباقات بجانب وجود خطين باللون الأسود على غطاء المحرك مع كتابة إصدار الذكرى الستين مما يعطي السيارة الطابع الرياضي المرغوب بالنسبة لسيارة في فئتها.

S إصدار الذكرى الستين

S إصدار الذكرى الستين

الناحية الجانبية في ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين تبرز من خلال العجلات باللون الرمادي والبالغ قياسها 17 بوصة وهو ما يعطيها بعضا من التميز من خلال وجود أذرع ذات تصميم مغاير لبعضها.

S إصدار الذكرى الستين

ما يميز الجهة الخلفية من ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين هو وجود المصابيح الخلفية التي تضيء على شكل العلم البريطاني مما يؤكد على تميزها وأيضا تمكنها من إحراز لقب أكثر سيارة بريطانية مبيعا في التاريخ منذ إنطلاقها عام 1959.

S إصدار الذكرى الستين

ميكانيكا تحتوي ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين على محرك مكون من 4 إسطوانات بسعة 2.0 ليتر ويتصل بشاحن تيربو، يبلغ ناتج القوة 189 حصان فقط فيما أن نقل القوة للعجلات الأمامية يتم من خلال علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من 7 نسب توفر نقل القوة المطلوب.

مقصورة ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين تبرز من خلال المقاعد ذات اللون البني الداكن ويبرز على أطرافها خط أخضر بارز اللون مما يعزز من الطابع الرياضي والذي يبرز أيضا على لوحة القيادة والمقود كذلك.

S إصدار الذكرى الستين

تحتوي لوحة القيادة في ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين على شاشة بقياس 8.8 بوصة يمكن موائمتها على كلا نظامي آبل كاربلاي أو أندرويد أوتو للمزيد من الترفيه ولإثبات قدرة هذه الفئة من السيارات على توفير ميزات لا تقل شأنا عن السيارات الأكبر حجما.

الجدير بالذكر أن ميني كوبر S إصدار الذكرى الستين تشكل عودة الحيوية لعلامة ميني منذ انتقال ملكيتها لبي ام دبليو مطلع الألفية الحالية وهو ما ساعد على إطلاق جيل جديد من طراز كوبر وتوفيره بعدة خيارات من قوة المحرك لملائمة كافة متطلبات الجيل الشاب كما أنها قامت كذلك بتوفير أحدث التقنيات المعاصرة.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن