إقرأ المزيد
هيونداي RM19 الإختبارية : أول سيارة بمحرك ذو وضعية وسطية من هيونداي
شارك   |

هيونداي RM19 الإختبارية هي من إحدى وسائل إثبات تألق شركة هيونداي في معرض لوس أنجلوس للسيارات لعام 2019 حيث أنها تثبت أنه لا يزال لديها أفكار لا تنضب أبدا بل المزيد من الإبتكارات لديها.

تمكنت هيونداي RM19 الإختبارية من إحداث ضجة واسعة عند الكشف عنها والسبب في ذلك هو أنها أول سيارة من هيونداي تحتوي على محرك يحتل مكانا له خلف مقاعد الركاب وليس في الأمام.

هيونداي RM19 الإختبارية

تتخذ سيارة RM19 بالأساس من طراز فيلوستر قاعدة لها لكن جرى إدخال بعض التعديلات على قاعدة العجلات من أجل ملائمة الوضعية الجديدة لمحرك السيارة وتحمل الأداء العالي.

هيونداي RM19 الإختبارية

تحتوي السيارة على محرك مكون من 4 إسطوانات بسعة 2.0 ليتر مع تيربو، يبلغ ناتج القوة 390 حصان فيما أنه لم يجري التصريح عن عزم الدوران الذي يمكن بلوغه.

هيونداي RM19 الإختبارية

علبة التروس متتالية مكونة من 6 نسب جرى الإستعانة بها من سيارة فيلوستر N التي تشارك في سباقات TCR حيث أن هذه الفئة من علبة التروس تساعد في الحد من هدر الطاقة الموجهة للعجلات.

هيونداي RM19 الإختبارية

تبرز الجهة الأمامية من السيارة من خلال شبكة التهوئة الصغيرة في الأمام بجانب الصادم الأمامي الذي أصبح يتمتع بطابع شرس يليق بسيارة تتمتع بأداء عالي وهو ما يبرز من خلال الإنحناءات والتموجات على أطراف شبكة التهوئة.

هيونداي RM19 الإختبارية

أقواس العجلات العريضة هي السمة الأبرز للجهة الجانبية من هيونداي RM19 الإختبارية والغاية من ذلك استيعاب العجلات الكبيرة الحجم التي تتمتع بها السيارة والتي يبلغ قياسها 20 بوصة.

هيونداي RM19 الإختبارية

الجهة الحلفية من السيارة هي الأكثر تميزا، السبب في ذلك وجود الجناح الخلفي الكبير الحجم الذي جرى تثبيت قواعده على الصندوق الخلفي كما يمكن ملاحظة الصادم الخلفي الكبير الذي يحتوي على الفتحات البارزة كما يبرز بداخله مخرج العادم.

هيونداي RM19 الإختبارية

من ضمن ما يساعد في زيادة شراسة الجهة الخلفية من هيونداي RM19 الإختبارية وجود مشتت هواء بارز للخارج يحتوي على شفرات كبيرة الحجم تساعد في القيام بالوظيفة على أكمل وجه.

مقصورة هيونداي RM19 الاختبارية تحتوي على فاصل يحتل مكانه خلف المقاعد الأمامية والغاية من ذلك توفير العزل الصوتي الكافي بسبب وجود المحرك في الخلف عوضا عن المقاعد الخلفية وهو ما من شأنه توفير تجربة قيادة استثنائية.

هيونداي RM19 الإختبارية

في النهاية يمكن القول أن إطلاق سيارة بمحرك خلف المقاعد الأمامية من شركة هيونداي قد يثير استغراب البعض على غرار ما حدث في ثمانينيات القرن الماضي عندما أطلقت تويوتا طراز MR2 الذي كان يحتوي على محرك في الخلف وأثبت إمكانية التمتع بهذه الوضعية من المحركات دون الحاجة لإنفاق مبلغ طائل من المال.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن