إقرأ المزيد
شرارة تيسلا الكهربائية تتنقل بين صانعي السيارات
شارك   |
شرارة تيسلا الكهربائية تتنقل بين صانعي السيارات

صحيح أن السيارة الكهربائية تتميز، أو بالأحرى لا تتميز بأي صوت يصدر منها خلال القيادة، لكن ضجة السيارة الكهربائية السريعة وصخبها وصل إلى عالم السيارات وأصبح جميع المصنعين يريدون أن يقدموا واحدة. وعندما نفكر بهذا النوع من السيارات، أول شركة تخطر على البال هي تيسلا ورئيسها ألون موسك بأفكاره الثورية ونظرته الكبيرة إلى المستقبل.

مؤخراً طرحت تيسلا سيارة رودستر، وعند الإعلان إعتبرت هذه السيارة أسرع سيارة إنتاج في العالم وأدهشت الجميع بما وعدت به نظرياً، الأمر الذي جعل دفعة من المصنعين للخروج عن صمتهم ومخبئهم ليقدموا اسلحتهم بوجه الرودستر الجديدة.

على الرغم من أن الرقم الذي تم الإعلان عنه لا يزال موضع شك واختبار، إلا أنه مبهر: من 0 إلى 100 كلم / ساعة في غضون 1.9 ثانية. أسرع سيارة من 0 إلى 100 حالياً هي دودج ديمون التي تحقق هذا التسارع خلال 2.3 ثانية، وديمون ليست سيارة بالدفع الرباعي إذاً يمكن أن تتمكن تسلا التي هي سيارة بدفع رباعي من تحقيق رقم أقل من ذلك بقليل مع المزيد من الجر الذي ستتمتع به.

حسناً، إذا بقينا في العالم الكهربائي، من تواجه تيسلا بهذه الإدعاءات؟

هناك ريماك من كرواتيا و Miss R من تايوان. من ناحية ريماك، هناك نموذج Rimac Concept_One الذي يتمكن من الوصول إلى 100 كلم / ساعة خلال 2.5 ثانية، وذلك بفضل 1180 رطل قدم من عزم الدوران متوفرين مع نظام Torque Vectoring لتوجيه الطاقة إلى العجلات الأربعة بحسب الحاجة. وقد برهنت هذه السيارة عن خطورة تسارعها من خلال الحادث الذي تعرض له ريتشارد هايمند مقدم برنامج Grand Tour في سباق سرعة عندما وصل إلى منعطف بسرعة أكثر من اللازم فاصطدم بالحاجز الفاصل في حين كان جالساً إلى جانبه مؤسس شركة ريماك. بكل الأحوال، هناك نموذج جديد قيد التطوير، وسيكون أقوى من النموذج الحالي، ومن المرجح أن يصل إلى الأسواق قبل سيارة رودستر التي تعد بها تسلا.

أما في تايوان، لم يتلق مصنع Xing Mobility الخبر برحابة صدر، بل أظهر روحاً تنافسية نعشق أن نراها في عالم السيارات، عندما أعلن أن النموذج الذي يتم العمل عليه سيكون أسرع من تيسلا، بل حتى أكثر عملية بقدرات القيادة على الطرقات الوعرة. Miss R  السيارة الكهربائية السوبركار ستتمكن من تحقيق تسارع من 0 إلى 100 كلم / ساعة خلال 1.8 ثانية، wazalik بفضل أربعة محركات كهربائية بقدرة 350V وناتج قوة 1341 حصان يمكنها من الوصول إلى سرعة قصوى تتخطى 270 كلم / ساعة. سيتم إنتاج 20 سيارة من هذا الطراز بكلفة 1 مليون دولار للواحدة.

من سيتمكن من إظهار صحة كلامه وادعاءاته؟ تيسلا، ريماك، أو Miss R؟ علينا الإنتظار لمعرفة الجواب.

حتى ذلك الوقت، يمكنني أن أخبركم أيضاً عن سيارات هوندا الكهربائية التي يتم تحضيرها للأسواق. أعجبتني للغاية خصوصاً أنها تأتي بتصميم يعيدنا بالذاكرة إلى سيارات ايقونية قديمة لهوندا. ما رأيك بتلك الطرازات؟


وسام فارس
وسام فارس

مهندس ميكانيك، متخصص في المواضيع التقنية، هويته وهوايته وشغفه السرعة وعالم السباقات وتعديل السيارات. يشارك بافتتاح سباقات السرعة في لبنان على متن سيارة من تصميمه وتنفيذه، وهي سيارة جوش ذو مقعد واحد، ويطمح إلى تصميم غيرها من السيارات لإبراز قدرة العالم العربي على تحقيق الكثير في هذا المجال.
للتواصل معه : wissam@alamalsayarat.com


قارن