إقرأ المزيد
دي توماسو نوفا بانتيرا الإختبارية ذات التصميم المميز
شارك   |
نوفا بانتيرا

تأثرت شركة دي توماسو بشكل سلبي منذ وفاة مؤسسها أليخاندرو دي توماسو عام 2003 حيث بقيت الشركة غير فاعلة إلا أن أبرز ما ساهم بإنتشار إسمها هو طراز بانتيرا، تمتلك الشركة أيضا سيارة اختبارية وهي دي توماسو نوفا بانتيرا.

جرى الكشف عن دي توماسو نوفا بانتيرا عام 1999 وذلك للإحتفال بالذكرى الأربعين على تأسيس شركة دي توماسو، كان الغاية منها إعادة إحياء العلامة من خلال دعوة الأثرياء الراغبين بسيارة مميزة من فئة الإنتاج المحدود لكن للأسف لم تتمكن السيارة من جذب الإنتباه المطلوب.

نوفا بانتيرا

تم صنع نسخيتن فقط من دي توماسو نوفا بانتيرا إلا أن نسخة واحدة فقط تمكنت من الصمود وأيضا شهدت تبدل ملكيتها حيث تم بيعها إلى مجموعة بانيني في مدينة مودينا الإيطالية، شهدت السيارة إعادة بيعها مجددا عام 2015 لكن لم يتم الإفصاح عن هوية المالك.

تولى تصميم دي توماسو نوفا بانتيرا المصمم الإيطالي الشهير مارسيلو جانديني وهو من تولى تصميم لامبورجيني ميورا وكونتاش وأيضا لانسيا ستراتوس، تتمتع السيارة بالتصميم الإنسيابي للغاية حيث أن الغاية منها توفير سيارة تحمل شعار دي توماسو للألفية الحالية.

نوفا بانتيرا

تبرز مقدمة دي توماسو نوفا بانتيرا التي تتمتع بالإنسيابية الفائقة حيث يساعد ذلك عدم وجود مصابيح أمامية وهو أمر طبيعي بالنسبة لسيارة إختبارية، يمكن ملاحظة وجود فتحة تهوئة كبيرة في الجهة الأمامية للسيارة تمتد بشكل أفقي.

نوفا بانتيرا

جوانب دي توماسو نوفا بانتيرا تبرز من خلال وجود الفتحة في أسفل الجوانب وأيضا الفتحة المخصصة لإدخال الهواء لجهة المحرك في الخلف، لا وجود للمرايا الجانبية حيث أنها تعرضت للسرقة وجرى تعويض ذلك من خلال ملء الفراغ لتوفير مظهر لائق.

تتميز العجلات في دي توماسو نوفا بانتيرا بأنها خماسية الأذرع وتتخللها دوائر على غرار نظيرتها الموجودة في طرازات لامبورجيني كونتاش وديابلو وهو ما يوفر للسيارة الطابع الرياضي.

نوفا بانتيرا

تصميم الجهة الخلفية في دي توماسو نوفا بانتيرا غريب بعض الشيء وقد يعتبره البعض بشعا، السبب في ذلك هو المصابيح الخلفية الرفيعة كما تبرز بدورها مخارج العادم الرباعية.

نوفا بانتيرا

لم يتم توفير أية تفاصيل ميكانيكية تتعلق بسيارة دي توماسو نوفا بانتيرا حيث أنها كانت فقط لعرض محاولة الشركة بالعودة مجددا لكنها لم توفق في عام 1999 كما أنه ما زاد الأمر سوءا هو وفاة المؤسس أليخاندرو دي توماسو، في مهرجان جوودوود للسرعة عام 2019 تم التأكيد على عودة العلامة بقوة من خلال سيارة P72.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن