إقرأ المزيد
بيجو أوكسيا الإختبارية ذات المحرك الوسطي
شارك   |
أوكسيا الإختبارية

فترة أواخر الثمانينيات ومطلع تسعينيات القرن الماضي تميزت بظهور العديد من السيارات ذات التصميم الفائق الإنسيابية منها من سلك خط الإنتاج والفئة الأخرى بقيت ضمن نطاق السيارات النموذجية، من الفئة الثانية تبرز بيجو أوكسيا الإختبارية التي كانت تحتوي على محرك بوضعية وسطية.

من ضمن ما جعل فترة أواخر الثمانينيات ومطلع تسعينيات القرن الماضي تمتاز بالجموح كذلك بروز فئة المجموعة C في سباقات التحمل والتي كانت تحتوي على محركات بأحجام كبيرة تنتج أرقام قوة جنونية وأيضا تصاميم فائقة الإنسيابية، عند الحديث عن الأرقام الجنونية لا بد من ذكر بيجو أوكسيا الإختبارية لكن ما السبب في ذلك؟

أوكسيا الإختبارية

تحتوي بيجو أوكسيا الإختبارية على محرك مكون من 6 إسطوانات بشكل V6 بسعة 2.8 ليتر ويتصل بزوج من شواحن التيربو مما يساعد على انتاج 670 حصان وتوفير عزم دوران لغاية 720 نيوتن متر، نقل القوة للعجلات الأربعة يتم من خلال علبة تروس يدوية مكونة من 6 نسب وهو ما كان أمرا خارجا عن المألوف في تلك الفترة.

أوكسيا الإختبارية

ظهرت بيجو أوكسيا الإختبارية في معرض باريس للسيارات عام 1988 حيث أن شركة بيجو قررت الإنضمام إلى موضة توفير سيارات بمحركات وتقنيات السباقات في هياكل سيارات الإنتاج التجاري لكنها للأسف لم تحصل على الموافقة للإنتاج.

أوكسيا الإختبارية

بجانب أرقام الأداء الجنونية في بيجو أوكسيا الإختبارية بالنسبة لسيارة في عام 1988 فقد بلغ الوزن 1350 كجم فقط مما يساعد على توفير أداء مميز كما أنه من ضمن الميزات في السيارة هو أن العجلات الأربعة تتحرك مع المقود مما يسهل من عملية المناورة.

أوكسيا الإختبارية

تستطيع بيجو أوكسيا الإختبارية التسارع من 0-100 كم/س في أقل من 5 ثواني كما أنها كانت تستطيع بلوغ سرعة قصوى لغاية 350 كم/س وهو ما كان كفيلا بإحراج كلا من فيراري ولامبورجيني لو دخلت السيارة خط الإنتاج.

أوكسيا الإختبارية

تتمتع بيجو أوكسيا الإختبارية بتصميم إنسيابي للغاية كما تبرز كلا من المصابيح الأمامية والخلفية التي توفرت في طراز 405، المقصورة كذلك تحتوي على تجهيزات عصرية مثل وجود شاشة تشير لمكان حدوث أي عطل كما أنه كان يتم عرض كلا من حرارة سائل التبريد ومستوى الوقود وأيضا ضغط وحرارة الزيت بكشل رقمي.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن