إقرأ المزيد
أودي RSQ إي-ترون جاهزة لخدمة الأفلام السينمائية ومساعدة الأبطال
شارك   |

أودي RSQ إي-ترون هي إثبات جديد على أن صناعة السيارات المخصصة للأفلام السينمائية خير وسيلة للترويج لأي علامة سيارات سواء أكانت أفلام الأكشن أو الخيال العلمي مهما كلف الأمر من أموال.

ستظهر أودي RSQ إي-ترون في فيلم الخيال العلمي الجديد الجواسيس المتنكرين “Spies in disguise” بطولة النجم ويل سميث والذي سيستعين بالسيارة خلال أحداث الفيلم لمساعدته على إكمال المهام المطلوبة منه.

أودي RSQ إي-ترون

بالطبع هذه ليست المرة الأولى التي يستعين بها ويل سميث بإحدى سيارات أودي في أفلامه حيث سبق له أن قاد سيارة أودي RSQ الإختبارية في فيلم الخيال العلمي “I-robot” حيث جرى تصميم السيارة خصيصا لمحاكاة مجريات الفيلم.

تحتوي أودي RSQ إي-ترون على زوج من المحركات الكهربائية ذاتها الموجودة في طراز إي-ترون سبورت باك مما يساعد على انتاج 402 حصان وتوفير عزم دوران يصل لغاية 665 نيوتن متر مما يساعد على توفير أداء خارق للغاية يليق بسيارة كهربائية.

أودي RSQ إي-ترون

من أبرز ما يميز السيارة هي المقصورة حيث أنها لا تحتوي على أيا من المكونات التقليدية بل جرى توفيرها على شكل عدة لوحات تعمل باللمس لإختيار الوظيفة المرغوبة وهو ما أصبح دارجا في بعض السيارات الحديثة.

من ضمن الوسائل التي تساعد في إبراز تميز سيارة RSQ إي-ترون هي لوحة العدادات الإفتراضية التي تبرز أمام السائق من أجل عرض المعلومات المطلوبة مثل السرعة والتنبيه في حال التعرض للهجوم من قبل الأعداء.

تحتوي لوحة القيادة بدورها على شاشة تعمل باللمس وذلك من أجل التحكم بوظائف السيارة وأيضا لإختيار وسيلة الدفاع المناسبة لصد الهجوم من قبل الأعداء.

أودي RSQ إي-ترون

تتمتع السيارة من الخارج بتصميم شرس وذلك بفضل وجود الصادم الأمامي الذي يحتوي على فتحات تهوئة كبيرة الحجم كما يمكن ملاحظة وجود كتابة إي-ترون في وسطه.

تحتوي الجهة الأمامية للسيارة على مصابيح أمامية رفيعة تعمل بتقنية ليد مما يساعد على تعزيز الطابع الشرس للسيارة بجانب الشفرات على الزوايا الأمامية الجانبية.

أودي RSQ إي-ترون

تحتوي الجهة الخلفية من أودي RSQ إي-ترون على مصابيح حمراء رفيعة تعمل أيضا بتقنية ليد وتبرز أطرافها بسبب إحاطتها بالشفرات على الجوانب مما يساعد في توفير مظهر مميز يليق بكونها سيارة اختبارية.

سيجري عرض فيلم “Spies in disguise” بتاريخ 25 ديسمبر/كانون أول لعام 2019.


Avatar
Mohammed Bulbul

قارن