إقرأ المزيد
لم يحالف الحظ فريق هوير بورشه بسباقات الفورمولا إي بتشيلي
شارك   |

فريق تاغ هوير بورشه لسباقات فورمولا إي وبعد تحقيقه للفوز الكبير بسباق الدرعية الافتتاحي لموسم 2019 / 2020 للبطولة، لم يحالفهم الحظ هذه المرة.

في السباق الثالث لهذا الموسم للبطولة، اضطر نيل جاني المتسابق السويسري إلى الانسحاب من السباق بعد اللفة الأولى.

أما السائق الألماني أندريه لوتيرير، أنهى سباق سانتياغو إي بري بالمركز الثاني والعشرين، ولكن تم استبعاده من الترتيب النهائي لأنه تجاوز حدود الطاقة المسموح بها.

وقد حقق الألماني ماكسميليان غونثر من فريق، بي إم دبليو آي الفوز، ثم تلاه أنطونيو فيليكس دا كوستا السائق البرتغالي من فريق دي إس تشيتا، ثم النيوزيلندي ميتش إيفانز من فريق جاغوار ريسينج.

وقد تعرض نيل جاني الذي بدأ السباق من الترتيب الثاني عشر بمركز الانطلاق، لحادثٍ خارجٍ عن سيطرته بعد إكماله اللغة الأولى من السباق، ليضطر إلى التوجه نحو نقطة الصيانة.

ولكن عند عودته مرةً أخرى إلى الحلبة، تبين بأن ضرر سيارته كان بالغاً، ليضطر عدم اكمال السباق.

أما لوتيرير فقد انطلق من الترتيب الرابع عشر بمركز الانطلاق، إلا أنه تعرض لحادث أيضاً خلال السباق، وكان ينبغي عليه التوجه نحو نقطة الصيانة، ليواصل السباق ويقطع عدة كيلومترات فارقة.

وحلّ أندريه لوتيرير بالمركز التاسع بترتيب السائقين، أما نيل جاني بجاء بالمركز الثاني والعشرين بالترتيب ذاته.

وقد احتل فريق تاغ هوير بورشه لسباقات الفورمولا إي المركز التاسع على مستوى الفرق.

ومن المقرر أن يقام السباق الربع من الموسم ذاته لبطولة إيه بي بي فورمولا إي ب 15 فبراير من العام الحالي 2020 في مكسيكو سيتي.

وبالحديث عن ردود الفعل بعد نتائج سباق سانتياغو إي بري، فقد قال رئيس عمليات فورمولا إي إيميل ليندسي: “لقد كان هذا السباق أحد أصعب سباقات فورمولا إي، لا سيما مع الحوادث القليلة التي تخللته. فمع الأسف، شهدت بداية السباق تعرض إحدى سياراتنا لأضرار جسيمة اضطرتها إلى الخروج من السباق مبكراً. وبفضل مهارة فريق بورشه الفني، تمكن أندريه من العودة إلى الحلبة مرة أخرى. لقد تخلى عنَّا الحظ في يوم السباق؛ لكن هذا جزء من رياضة سباقات السيارات. وبرغم نتيجة السباق، ثمة جوانب إيجابية، إذ كان أداءنا قوياً رغم كل شيء. وسوف نعود للتنافس بضراوة في المكسيك”.

وصرح سائق سيارة بورشة 99X إلكتريك رقم 18 نيل جاني قائلا: “كان بمقدرونا إحراز نقاطٍ بلا شك. ومع ذلك، في نهاية اللفة الأولى، اصطدمت بي سيارة أخرى أثناء الانعطاف فدفعتني باتجاه سيارة أخرى إلى جانبي، مما أدى إلى كسر نظام التعليق الأمامي في السيارة. لكننا نتطلع الآن إلى الأمام؛ فإذا واصلنا الاجتهاد حتى موعد السباق القادم، ستكون أمامنا فرصةً كبيرة للعودة إلى المنافسة بقوة. ما زلت متفائلاً رغم النتيجة؛ فقد حالت ربع ثانية فقط دون إنهاء اللفة الأولى في المركز الأول. لذا نريد أن نضع ذلك نصب أعيننا في سباق المكسيك”.

وقد علق أندريه لوتيرير سائق سيارة بورشة 99X إلكتريك رقم 36 قائلاً: “للأسف، انتهى السباق مبكراً بالنسبة لي ولنيل بعد الحادثين اللذين تعرضنا لهما. إن الأمر مؤسف، لكنه جزء من طبيعة سباقات فورمولا إي في بعض الأحيان. كما أن الانطلاق من الترتيب الرابع عشر يزيد احتمالات وقوع بعض الفوضى في منتصف حلبة السباق. والمهم أننا تمكنا من إصلاح السيارة والعودة إلى حلبة السباق مرة أخرى، فقد أتاح لنا ذلك قطع بعض الكيلومترات الإضافية مما يأخذنا خطوة أخرى للأمام في طريقنا لخوض السباق القادم”.


Avatar
Firas Ashram
مهندس ميكاترونيكس (روبوتات) موظف في شركة هندسية وفي جمعية خيرية مختصة بالطب والصحة أعمل في مجال إنشاء المحتوی والتدوين علی عدة مواقع عربية منذ 5 أعوام، حاصل على شهادة (أساسيات التسويق الرقمي) من برنامج مهارات جوجل، متطوع في الموسوعة الحرة ويكيبيديا

قارن