إقرأ المزيد
لامبورجيني كالا الإختبارية التي لم تبصر النور
شارك   |
لامبورجيني كالا الإختبارية

شركة لامبورجيني تمتلك في أرشيفها عددا لا يستهان به من السيارات الإختبارية حيث أن بقاؤها في هذه الحالة إما من أجل عرض فكرة معينة أو أنه كان من المفترض إدخالها لحيز الإنتاج لكن بسبب الظروف المالية الصعبة التي كانت تمر بها الشركة في السابق، لامبورجيني كالا الإختبارية هي إحدى ضحايا الفترة الصعبة التي كانت تمر بها علامة الثور الهائج.

في فترة التسعينيات كانت شركة لامبورجيني ترغب في توفير طراز يحتوي على محرك أصغر حجما بالمقارنة مع ديابلو من أجل المساعدة في إعطاء دفعة قوية من المبيعات لكن للأسف لم يتم ذلك بسبب الأزمة المالية في تسعينيات القرن الماضي، السيارة هي لامبورجيني كالا الإختبارية.

لامبورجيني كالا الإختبارية

ظهرت لامبورجيني كالا الإختبارية خلال فعاليات معرض جنيف للسيارات عام 1995 حيث أن الغاية منها هي توفير بديل لطراز جالبا الذي لم يحرز المبيعات الكافية في ثمانينيات القرن الماضي، جرى تصميم السيارة بالتعاون مع ستوديو التصميم الشهير إيتال ديزاين.

تستعين لامبورجيني كالا الإختبارية ببعض المكونات من طرازات سابقة تحمل شعار لامبورجيني، الزجاج الأمامي هو ذاته الموجود في كونتاش فيما أن المصابيح الأمامية من ميورا التي كانت أول سيارة انتاج بمحرك ذو وضعية وسطية.

لامبورجيني كالا الإختبارية

يمكن وصف الخطوط العامة لسيارة لامبورجيني كالا الإختبارية أنها تؤكد جدارة السيارة بإنتمائها لشركة لامبورجيني لكن الظروف الصعبة حالت دون إدخالها لحيز الإنتاج آنذاك.

تصميم الجهة الخلفية في لامبورجيني كالا الإختبارية يحتوي على مصابيح خلفية دائرية التصميم مغطاة برقاقة زجاجية، يبرز أيضا الجناح الخلفي الثابت من أجل تعزيز ضغط الجاذبية للأسفل وتوفير ثبات أكبر فيما تبرز مخارج العادم الرباعي في الجهة الوسطية السفلى من أجل تأكيد الطابع الرياضي.

لامبورجيني كالا الإختبارية

مقصورة لامبورجيني كالا الإختبارية تحتوي على كافة التجهيزات الموجودة في سيارات الإنتاج التجاري حيث يمكن ملاحظة وجود مفاتيح التحكم في العديد من التجهيزات مثل نظام التكييف والصوت، تبرز أيضا العدادات التي تشير لكل من نطاق دورات المحرك والسرعة وحرارة سائل التبريد ومستوى الوقود.

لامبورجيني كالا الإختبارية

من ضمن ما تحتوي عليه مقصورة لامبورجيني كالا الإختبارية هو مقاعد ريكارو التي توفر الراحة للركاب في المقصورة.

تحتوي لامبورجيني كالا الإختبارية على محرك مكون من 10 إسطوانات بشكل V10 بسعة 4.0 ليتر، ناتج القوة بلغ 400 حصان فيما أن علبة التروس يدوية مكونة من 6 نسب، على الرغم من أنها سيارة اختبارية إلا أنها ظهرت في الجزء الثاني من لعبة نيد فور سبيد عام 1997 وتحديدا النسخة المخصصة للحاسوب.


Mohammed Bulbul

قارن